الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

board

عرس ندوة الالحاد (2 ) 

> في تلك الندوة التي نظمها شباب ناشط .. تعامل مع موضوعها ..حول ظهور حالات إلحاد في وقت الفضاء المفتوح بتكنولوجيا الاتصالات ..وكأن الأمر مثل عنف طلابي وتظاهرات تخريبية تستهدف ممتلكات الشعب والافراد كما حدث في تظاهرات سبتمبر المعروفة بهذا الاسم ..

> ظهور حالات الإلحاد أمر قديم ..بدأ منذ آلاف السنين .. ومنذ أن قال سيدنا نوح لابنه : يا بني اركب معنا ..و ذاك فضحه القرآن الذي جاءت فيه سورة ( عبس ) و سنحكي عنها كبرهان لحقيقة أن القرآن كلام الله .. وهذا فضحه العالم الافتراضي  .. 
> وهذا العالم الافتراضي .. لو أدركه كارل ماركس وانجلز وفرويد .. لتهيأت لهم فرصة الاعتراف بوجود الله ..من خلال مطالعة كتاب الله وأحاديث رسوله محمد .. فهم قد أنكروا وجود الله بعد تفكر و تأمل و بحث مضن عن الحقيقة ..و ليس لتبرير المثلية الجنسية كما فعلت مروة التيجاني .. أو لمكايدة الحكومة كما يفعل البعض في الحزب العجوز  وكأنها حكومة سيدنا نوح .. 
> أولئك الملحدون الأوروبيون كانوا موضوعيين غير انهم لم يحظوا بمعرفة القرآن و طرح نبوءة محمد ..ذات الحنكة القوية ..فلم يشغلهم التذرع بالإلحاد للدعارة و الشذوذ و ترك الواجب الديني .. و ارتكاب المحرمات دون حرج ..
> ماركس صاحب ديالكتيك عميق ..لو قرأ سورة (عبس )لذهب متسائلا : كيف يتحدث من يدعو الناس لاتباعه عن نفسه بهذه الكلمات الاستنكارية ..؟ ألا يخشى على فشل مشروع استقطابه لمن حوله ..و للأبعد منهم ..؟ 
> نعم ..لو لم يكن القرآن من عند الله .. لما تضمن سورة ( عبس ) أو آياتها الأولى .. و لما تضمن الآية القائلة ( لقد غفر الله لك لم أذنت لهم ) وغيرها من آيات العتاب لرسوله محمد ..أو أحمد كما جاء في الإنجيل الذي اختفت نسخه غير المحرفة تماما لتهيئة الناس جميعا للقرآن ..جميعا و لو في الألفية الرابعة .. 
> يقول مطلع سورة عبس ( عبس و تولى . أن جاءه الأعمى .وما يدريك لعله يزكى . أو يذكر فتنفعه الذكرى . أما من استغنى . فأنت له تصدى . وما عليك ألا يزكى . وأما من جاءك يسعى . وهو يخشى .فأنت عنه تلهى . ) > إلى آخر الآيات ..
 > مثل هذه الآيات ..لو كانت ترجمت إلى اللغة الألمانية .. وقرأها ماركس .. لما تأخر اعترافه بوجود الله إلى وقت الاحتضار  في فراش الموت ..  فقد اعترف الرجل أخيرا  بوجود الله  و هو يحتضر ..لكن  اتباعه في الحزب العجوز ما زالوا يعتقدون صحة تحليله الأول للطبيعة .. بعصبية مقيتة ممزوجة بالكراهية للآخر ..مع أن المسألة جدل ..و ليس دجلا وشعوذة فكرية ..فهم مثل الأشعريين العقيدة بعد أن  ترك أبو الحسن الأشعري هذه العقيدة بعد مراجعة كشفت بطلانها ..لكن ما زال بيننا من يقول  أنا  أشعري العقيدة .
> و عرس ندوة الإلحاد .. كان مفترض أن تكون العروس فيها حجة لأحد الفريقين .. لكن العرس كان بلا عروس ..كأنه عرس الزين في روايات الطيب صالح . 
> و حجة أخرى هي معرفة كل الناس عبر الأزمنة بحقيقة السحر ..فهل السحر غيب أم شهود ..؟ طبعاً غيب يأتي من قدرة استثنائية لبشر مثلك .. كما يأتي البشر نفسه من ماء مهين كان في العدم قبل أن تستنتجه الإثارة الجنسية ..وهل بإمكان الساحر أن يدعي نبوءة ويصدقه الناس .؟ 
> ولماذا تتلاشى آلاف الكتب المؤلفة منذ عدة قرون .. ويبقى القرآن بأكثر من ثلاثة مليار نسخة ورقية  تقريبا لآلاف السنين .؟ 
> هناك حقائق تتواتر رواياتها ..منها صيحة سيدنا عمر وهو في المسجد النبوي ينادي سارية بدون شبكة اتصال أو اسكايبي أو إيمو ..كان قد صاح قائلا : يا سارية الجبل ..وسمعها سارية ..واحترس مستفيدا من هذه الاستخبارات العسكرية الربانية .. 
> وعثمان دقنة ..وامرأة مقابر بري .. كلاهما وجدوا جسده في مقبرته سليما كما دفن لم يأكله الدود .. قيل لأن من يحفظ كتاب الله هكذا يكون. 
> العرب لم يكن من عاداتهم أن يخرج من إحدى قبائلهم من يوحدهم على كلمة سواء .. و يدعوهم إلى ترك ملك وطقوس القبيلة ألا إنسانية مثل وأد البنات ..لكن خرج  محمد ووحدهم رغم أنف أكابر و سادات وأشراف قريش ورغم المخاطرة .. ترى هل كان ذلك بمبادرة منه ..؟ طبعا لا يستطيع مع جماعة عمه أبي جهل  .. إذن .. الإلحاد لماذا .؟ 
غداً نواصل بإذن الله.

الأعمدة

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017