الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

board

عرس ندوة الإلحاد (4)

> ارتد أم ألحد ..؟ أم مهد الطريق لنفسه إلى مستشفى التيجاني الماحي للأمراض النفسية والعصبية ..؟
> ارتد إلى ماذا ..؟ هل إلى الإلحاد ..؟ هل إلى الصليبية ..؟ هل إلى الماركسية اللينينية..؟ ليكن إلى أية جهة ..

فالكفر ملة واحدة من حيث اضلال الله له .. ومن يضلله فلن تجد له ولياً مرشداً .. والولي المرشد .. مقصود به من سيهديه دون الله تعالى.
> أي حتى من يرتد أو من يلحد .. نبكي له .. فقد اضله الله .. ولن تهديه أنت .. وحتى رسول الله محمد لم يستطع أن يهدي عمه الذي كان يحميه .. عمه أبو طالب .. لم يؤمن به.. لكن آمن سلمان الفارسي .. وفي القرن العشرين آمن جارودي الفرنسي.
> ولو كان محمد يكذب على كبار قريش مثل أبي جهل وأبي طالب وأبي لهب ومسيلمة وأبي سفيان قبل إسلامه .. فهذا ما لا يمكن أن يحدث من شاب في الأربعين مع كبار قريش وهم في عمر أبيه لو شهد دعوته السماوية.
> ووالد سيدنا محمد لو ادرك بعثة ابنه النبوية .. لكان قد واجه أشد مما واجهه.. لأن كبار قريش سيضغطون على الوالد .. لكنها حكمة الله.
> ورسول الله محمد كان يقرأ قرآناً بلغة ارفع من لغة كبار شعراء العرب واكبرهم سناً منه .. فمن أين أتى بلغة فصيحة هو نفسه لا يستطيع أن يأتي بمثلها.. كما افادتنا الأحاديث النبوبة ..؟ والاحاديث رغم فصاحتها المعروفة .. والمستفاد منها في التصحيح والتضعيف .. معلوم أن فصاحتها وبلاغتها لا ترقى إلى مستوى فصاحة وبلاغة القرآن الكريم .. ولك أن تحكم بالعقل .. أفلا تعقلون..؟
> والترجمة نفسها للقرآن الكريم .. إلى كل اللغات تحمل معاني مدهشة .. فلو الجن قالت: إنا سمعنا قرآناً عجباً .. فإن كل الملحدين والصليبيين واليهود بقساوستهم وحاخاماتهم والشيوعيين الذين سمعوا أو قرأوا القرآن ثم اسلموا .. كأن لسان حالهم بقول إنا سمعنا قرآناً عجباً ومدهشاً ومقنعاً .. وبالطبع هذا ما حدث.
> وشيوعيون سودانيون من أسر مسلمة لم يتدبروا معاني كل القرآن إلا بعد اعتناق العقيدة الماركسية لكي يجادلوا بخلفية قوية.. وإذا بسيل الحنكة القرآنية يجرفهم إلى الإسلام .. فكانت عودة إليه بوعي وقناعة بعد أن غادروه بجهالة ورغبة في التذرع لتبرير أسوأ وأقذر الممارسات.. والسلوكيات مثل المثلية والخمر والاسترزاق بشهادة الزور أمام المحاكم تحت غطاء النسب إلى الاسلام .. والنسب إليه فقط في شهادة الميلاد.
> والأفضل الآن .. عدم الاعتماد بشكل أساسي على أداء القسم في المحاكم ..لأن نسبة الالحاد منخفضة إلى 2.6%، حسب معهد غالوب للحصائيات الأمريكي.. ونقول انخفضت لأنها أصلاً كانت قبل المسيحية الصحيحة والاسلام 100%، فلم يكن هنا مؤمن بوجود الله قبل ذاك إلا سيدنا موسى وصحابته واتباعه، لو كان مجمع البحرين هو بالفعل مقرن النيلين.. لكن بعض المصريين يحاولون اثبات أن مجمع البحرين قرب سيناء.
> وحالات الإلحاد .. الغريب جداً أنها تكون نابعة من اطار تنظيم سياسي .. فلا يرعاها غير السياسيين .. وذلك لإدخالها في برنامج العمل المنهجي لاستقطاب العضوية.
> ولو كانت مثل الحزب الشيوعي تراهن في استقطاب العضوية على ارتكاب الناس للكبائر وتمردهم على الفطرة .. فإن مع ايمانهم بوجود الله وبحقيقة الاسلام .. وباستحالة أن يصوغ النبي محمد كلاماً في منتهى البلاغة والفصاحة مثل الاسلام.. يمكن أن يتوبوا .. ويقلعوا عن عضوية الحزب الماركسي اللينيني.
> لكن الإلحاد في ظن أباطرة الحزب يرونه يحافظ على الاعضاء من توبتهم.
> لكن الطريف أن بعض هؤلاء الاباطرة يتوبون .. وقد تاب الكثير .. تاب جارودي ومصطفى أمين وأحمد سليمان ..وهؤلاء من المشاهير .. وغيرهم الاكثرية طبعاً.
> لكن إلحاد البنات .. ماذا تقول عنه ..؟ لا اريد أن اقول هنا ــ ونحن نجادل ــ إن اكثر أهل النار من النساء .. وأكثر أهل الجنة من البروليتاريا أو الفقراء.. وإنما القول هنا هو أن النساء يملن أكثر لما يمكن أن يجدن فيه تبريراً لما يردن فعله.. طبعاً بعضهن.. وسنتحدث عنهن بالتفصيل المغيظ .
نواصل غداً بإذن الله.

الأعمدة

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017