الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018

board

النجدة يا بوليس!!

> مجرد وجود سيارة شرطية في الطريق العام يعكس درجات عالية من الأمن والطمأنينة لدى نفوس المواطنين.. ويجعلهم يعيشون حياتهم بهدوء، حيث وجود الشرطي بزيه الرسمي يعتبر صورة من صور منع الجريمة ووسيلة واضحة لانخفاض معدلات الجريمة وعدم بلوغ درجات اكتمالها.

> شرطة النجدة واحدة من الإدارات المهمة جداً بشرطة ولاية الخرطوم بل على مستوى كل السودان.. وهي بالفعل موجودة في كل ولايات السودان.. ولها دور اجتماعي أمني متعاظم، فهي التي تدرك الملهوف وتنقذ صاحب الحاجة.
> والآن هذه الإدارة بشرطة ولاية الخرطوم تشهد تقدماً وتطوراً غير مسبوق في فنيات العمل المنعي والإنقاذي والعمل الاجتماعي.
> ولم تعد هذه الإدارة مجرد إدارة تعمل برزق اليوم باليوم، بل صاحبة خطة علمية وتنفيذية تقوم على ضوابط العمل الفني، حيث لها شاشات تعمل على مدار الأربع وعشرين ساعة تمثل خريطة جغرافية مكتملة الملامح لمواقع سيارات النجدة في كل المحليات والمواقع الاستراتيجية التي تتطلب وجود هذه السيارات وخدماتها.. وتوضح هذه الشاشات أدق تفاصيل تحركات هذه السيارات من موقعها لأية جهة تذهب إليها، بعد أن يتم الاتصال بها ويتم تحريكها حسب البلاغ الواصل إلى غرفة العمليات والاتصالات.
> حتى سرعة هذه السيارة مرصودة في هذه الغرفة، لذا أصبح الاتصال بها سهلاً ومتيسراً، حيث تكون كل حركات هذه السيارات مرصودة، ويمكن عبر الشاشة وتحرك السيارة أن تخبر المُبلَّغ أن السيارة تحركت له وهي الآن في المكان كذا في المسافة كذا.. وبسرعة كذا.. كل هذا مرصود.. بل ذهبت هذه الإدارة في التطور التقني الذي تشهده شرطة ولاية الخرطوم هذه الأيام، خاصة بعد إعلان رئاسة الشرطة أن هذا العام 2017م هو عام التقنية، فقد تم تنفيذ ذلك تماماً في شرطة الولاية بأن جعلت إدارة النجدة لها أجهزة اتصالات حديثة يمكن أن تستقبل آلاف المكالمات في وقت واحد، وفي حالة عدم الرد من قبل الغرفة لهاتف معين تتحول للهاتف المجاور مباشرة وتسجل خصماً على الأول وإضافة للثاني، وهنا يتدخل الجانب العلمي في عملية حسن الإدارة، وهو عامل التحفيز لأكثر شرطي يسجل اتصالات لخدمة المواطنين. العميد حيدر عابدين محجوب هو مدير إدارة النجدة، وهو ضابط له مقدرات عالية في فنيات العمل الشرطي العسكري تحديداً، فالرجل محل ثقة من كثير جهات الشرطة في الولاية والرئاسة، وهو واحد من أفلح ضباط الضبط والربط العسكري، لذا تجد أن إدارته تسير كما يقولون سير القلم بجانب المسطرة لا (خرمجة) ولا (لولوة).. لذا تجد الذين يعملون بهذه الإدارة كل هدفهم ينصب في خدمة المواطن وتقديم العون له.. وأظنكم تعرفون الأدوار الإيجابية التي قدمتها سيارات النجدة للمجتمع من خدمات وصلت حتى إيصال الطلاب الذين فاتهم الترحيل لأماكن امتحاناتهم، فأخذتهم النجدة إليها وأوصلتهم في زمانهم ومكانهم المحددين، وكذلك إيصال كثير من المرضى وأصحاب الحاجة للمستشفيات وإسعافهم كما يفعل الإسعاف، وتقوم حين إبلاغها بكل الإجراءات الإسعافية الأولية ثم تدون قيودها وتنطلق بعد حضور جهات الاختصاص كل في تخصصه، لكنها لا تتركك (تتلفت) وأنت تحتاجها. ويحدثني العميد حيدر وهو مديرها بعزة وكبرياء إيجابي بأنهم لا يميلون لضياع أوقاتهم في فتح البلاغات ضد أصحاب البلاغات الكاذبة التي ظلت تسجل انخفاضاً حتى درجة الصفر، وربما خلال عامين تقريباً لم يرد غير بلاغين لهم في الإدارة، وقد تم كشفها ومعرفة أصحابها ويسلمونهم للمعلوماتية وهي تقوم بإجراء اللازم.. لكن في حديث حيدر تشعر بأنهم الأكثر ميلاً للإرشاد والنصح بأن يحدثوا أصحاب هذه الأهداف الدنيئة بأن الزمن الذي تستغرقه هذه السيارة على ضوء هذا البلاغ الكاذب كان الأجدر أن تقدم به خدمة لجهة حقيقية هي في خطر وتحتاج لهذه السيارة التي حركها البلاغ الكاذب.. لكن الآن يقول السيد العميد عابدين إنهم ظلوا يشهدون تعاملاً وتعاوناً راقياً من المواطنين غير مسبوق، حتى أن رجل النجدة يمكن أن يتغلغل في أوساط الجمهرة الغاضبة لإسعاف المصابين (بزيه الكاكي) ولا يتعرض لأي أذى من أي مواطن (متجمهر)، لأنهم يعلمون أنهم يقدمون خدمات جليلة ورائعة للمواطن نفسه، هذا إلى جانب وقوف السيارات لجانبهم وحولهم زمناً طويلاً لخدمتهم. سيارات النجدة هي بمثابة أقسام شرطة متحركة تنقذ المواطن في أسرع وقت، وتلبي حاجته خدمة دون منٍّ ولا أذىً، والزمن الذي تسجل فيه سيارة النجدة الحضور أمام المتصل لا يتعدى ثلاث دقائق، فتوزيعها الجغرافي يساعد على سرعة الوصول، وكل مواقعها التي تقف فيها مواقع استراتيجية تلعب دوراً في ذلك. (999) هي نمرة الاتصال بغرفة عمليات النجدة التي تعمل على مدار الساعة لاستقبال اتصالات الذين يستغيثون بالشرطة، وهي تلبي لهم فوراً الاتصال والخدمة. وتميز العميد حيدر عابدين بمراقبة سياراته المنتشرة في كل الولاية بكل المحليات مراقبة دقيقة ساهمت في رفع درجة الإنتاجية في الخدمة بصورة طيبة، بل هاتفه مفتوح على كل الجهات، حتى أنه يتلقى كل البلاغات من الولايات ويقوم بالاتصال بجهات الاختصاص عبر دائرة الجنايات التي تتبع لها الإدارة أو مدير شرطة الولاية لإبلاغ مسؤول الولاية التي يخصها البلاغ لإجراء اللازم، ويقول عابدين إن هناك بلاغات ترد إليهم من مناطق مقطوعة لحالات توهان ويجرون اللازم فوراً، وكله لإنقاذ المواطن، والذي يتلقونه من المواطن الرضاء التام بأدوارهم الجليلة هذه. الآن هذه الإدارة تمتلك سيارات موصولة بتقنية عالية مع رئاستها، ويمكن تحريكها لأية جهة خدمة في داخل الولاية بكل يسر وسهولة. التحية لشرطة النجدة والتحية للتسعات الثلاث.. التحية لسعادة العميد حيدر عابدين محجوب أحمد الذي أنجز الكثير بهذه الإدارة التي أعاد لها حيويتها.. وبهذه المناسبة نحيي أخانا العميد محمد يوسف والعميد معاوية جعفر اللذين كانا بهذه الإدارة.. وتحية خاصة جداً لسعادة اللواء عادل بشاير الذي عمل مؤسساً لهذه الإدارة في بداياتها، وأبلى بلاءً حسناً حتى صارت هذه الإدارة في عهد سعادة العميد حيدر قمة في حُسن (الأداء) و(العطاء) وتقنية الأجهزة، تحقيقاً لشعار رئاسة الشرطة بأن عام 2017م عام التقنية، فقد صار حقيقة وواقعاً.. والتحية لشرطة ولاية الخرطوم ومديرها سعادة اللواء حقوقي إبراهيم عثمان عبد الرحيم.
(إن قُدِّرَ لنا نَعُود).

الأعمدة

خالد كسلا

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

بابكر سلك

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

إسحق فضل الله

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018