السبت، 21 نيسان/أبريل 2018

board

ساوي وتوطين العلاج بالداخل!!

> مجمع ساوي الطبي بالشرطة يعد واحداً من أهم المرافق الطبية بالبلاد لما يمتلكه من أجهزة طبية في كافة التخصصات التي تعد من أحدثها عالمياً.
> لم يكن المجمع لعلاج منسوبي الشرطة فحسب، بل خُصص لكل فئات الشعب السوداني، وهو من المجمعات التي تلعب دوراً استراتيجياً في الصحة بالبلاد،

وعليه إقبال عالٍ من المرضى حيث يعتبر مجمعاً حديثاً في مفاهيم الطب، حيث يمتلك أحدث ما توصلت إليه شركات إنتاج الأجهزة الطبية خاصة في أجهزة المناظير والأشعة الدقيقة التي تكشف أدق تفاصيل الأمراض التي يصعب التشخيص لكشفها إلا عبرها وعلى ضوئها يتم العلاج.
> الزائر لهذا المشفى يتعرف فيه على هذه التفاصيل التي تطمئن الى ان العلاج بالداخل اصبح وارداً ومحتملاً من الناحية المادية التي تكلف الناس كثيراً، خاصة بعد ارتفاع تذاكر السفر التي اصبحت اكثر من تكاليف العلاج نفسه.
> فقط لأن مجمع اللواء ساوي الطبي يقدم الخدمات شبه مجاناً، اي بأسعار مخفضة لا تذكر حسب افادة اللواء شرطة اختصاصي المناظير فاطمة ورئيس القسم، بأنهم يستقبلون الحالات الطارئة مجاناً في قسم المناظير وبعض الاقسام الاخرى الطارئة.
> المجمع يشتمل على كل التخصصات الطبية لكافة أنواع الأمراض المتشعبة في أجنحة نظيفة وأسرة بعدد المرضى الذين يستقبلهم المجمع يومياً، ويقوم بعلاجهم بعناية اختصاصيون في كافة التخصصات من العسكريين والمدنيين الذين يتعاونون مع المجمع.
> لا نقول كل هذا من باب الدعاية والإعلان، حيث لا مصلحة لنا في ذلك، غير أن نقول الحقيقة فقط لأنه واحد من المشافي التي يجب أن نعضد على وضعها المشرف باعتبار انه مشفى سوداني يقوم على مفاهيم الجودة والتميز العالمية.
> صحيح الإقبال عليه عالٍ والضغط كبير من المرضى، وهذا بالطبع يؤثر سلباً في مقتنياته ومعداته، لولا حسن الادارة فيه والمتابعة اللصيقة بكل مفاهيم حسن الادارة، وهذا يجعلنا نقول إن المجمع كبير ومتفرع جداً، وهذا التفرع والتخصص قد يخلق فيه بعض الهنات هنا وهناك من هذا الضغط العالي، وربما يخلق قصوراً يشهده بعض المرضى، فيعلقون سلباً على جودة الاداء فيه، لكن بأي حال من الاحوال يعتبر المجمع صاحب دور عظيم وكبير يخفف وطأة وازدحام بقية المشافي الأخرى التي ربما لا تشهد تطوراً في فنيات العلاج الذي يقوم به المجمع على حد قول اللواء دكتورة أميرة، لما يمتلكه المجمع من أجهزة حديثة.
> كذلك يشهد المجمع تطوراً واضحاً في النظافة التي تجعل العلاج ممكناً خاصة بيئة العمل الصالحة للعاملين والمرضى، فقد زود المجمع بأحدث معدات النظافة التي جعلت منه مبنى أنيقاً يسر الناظرين.
> فقط يجب أن نقول إن المجمع لكل السودانيين والمرضى باختلافهم، حيث خصصت فيه عيادات للشرطيين باختلاف رتبهم للعلاج فيه.. وعلى الشرطيين والمواطنين المحافظة على هذا المجمع في نضارته وجماله وإمكاناته العلاجية العالية، من أجل الوصول عبره لإنزال مفاهيم توطين العلاج بالداخل وجعله أمراً ممكناً بالمحافظة عليه والانصياع لقوانينه وضوابطه التي تجعل الخدمة فيه منسابة بكل اريحية من أجل رسالة صحية وطبية ممتازة، ومن هنا نوصي القائمين على أمره بأن يجعلوا منه قبلة للمرضى بروح طيبة وتفانٍ ومحبة، ليظل المجمع أنموذجاً فريداً بين المجمعات والمشافي الصحية بالبلاد، لخدمة البلاد والعباد.. وتحية خاصة نسوقها للأخ العقيد دكتور يوسف مختار المدير الطبي للمجمع الذي صار له وجود مستمر خلال ساعات اليوم بغرض حسن الإدارة والمتابعة، وبحسب أن المجمع سيكون له شأن كبير في حل كثير من مشكلات الأمراض بالبلاد.. والتحية لقيادات الشرطة السودانية وهي تترجم بمثل هذا العمل أن الشرطة في خدمة الشعب عملاً وليس شعاراً مرفوعاً بل أصبح واقعاً ملموساً.. والله من وراء القصد وهو المستعان.
(إن قدِّر لنا نعود).