د. حسن التجاني

د. حسن التجاني

متفائل جداً!!

ومنذ إعلان هذا التعديل الطفيف بدأت ملامح انفكاك تعقدات الأزمات تسجل هبوطاً ملحوظاً مقارنة بما كانت عليه قبل هذا التعديل بأيام.>  رغم أن التشكيل الوزاري وعلى مستوى الولاة كان طفيفاً، إلا أنه جاء بأن الخير على قدوم الواردين.. ومنذ إعلان هذا التعديل الطفيف بدأت ملامح انفكاك تعقدات الأزمات تسجل هبوطاً ملحوظاً مقارنة بما كانت عليه قبل هذا التعديل بأيام.>  بالتأكيد ربما هناك من الذين تم تعيينهم لم يصلوا لوزاراتهم أو ولاياتهم، ولكن ربما الله سبحانه وتعالى جاعل الخير على مقدمهم أن تكون فترتهم برداً وسلاماً.. فقد تقاصرت صفوف الوقود وبدأ الأمل يدب فينا والتفاؤل يملاؤنا بأننا بالإمكان أن نملأ تناكر سياراتنا وقوداً ونغادر دون أن نقف طويلاً كما كان الحال قبل أيام مضت.. لذا التفاؤل بسببه في هؤلاء القادمين.>  أمس الأول كتبت عن الأستاذ ياسر يوسف والي الولاية الشمالية (وهجاً) أحسب أنه أتى أكله في مرماه الذي نهدف ونهدف فيه.. وقدمنا له من النصائح ما يمكن أن تكون خريطة طريق وخطوات لتحقيق ما لم ينجح في تحقيقه من سبقه لهذه الولاية.>  وقلنا ياسر مسؤول شاب له طموحات عالية في تقديم جل الخدمات للناس، وعلى عهده في الإعلام أبلى بلاءً حسناً، وعالج الكثير من القضايا الاستراتيجية المعقدة في مفاهيم الإعلام برحلات ماكوكية بولايات السودان قبل وبعد، وأثناء وكانت جميعها رحلات وخطط ناجحة، فالإعلام غير كل التخصصات الأخرى خاصة لدى السياسيين ترفع من درجاتهم في حسن القبول.. والإعلام هو كل شيء، ولا ينكر ذلك إلا مكابر، بدليل أن العالم كله اليوم يحكمه الإعلام، فهو الذي يحرك كل جبهاته واتجاهاته حسب ما يهدف إليه الإعلام، وياسر رجل إعلامي موهوب.. وكان يسأل الولاة والوزراء على عهده ماذا يجب أن يفعلوا وماذا فعلوا، بالتالي ستكون كثير من هذه الأسئلة واردة لديه ويجب أن يجيب عنها دون أن يسأله المواطن في الشمالية، فتكون نتائجه ايجابية على الجميع بإذن الله.>  الشمالية يجب أن يحدث فيها تطور، ويجب أن تزدهر الحياة فيها بصورة أفضل وأجود، لأنها ولاية جاهزة، ويكفي أنها ولاية آمنة يمكن أن تنام ومنزلك مشرعة أبوابه، فاللص يكون معروفاً بعلاماته ويسمونه الرِجل الغريبة.. ولاية بهذا الأمان يجب أن تتسارع فيها الخطى بتحقيق أكبر قدر من النجاح والتطور، وهذا حديث هامس لأخينا الأستاذ ياسر يوسف، أبدأ ولا تتقاعس، بل أظهر كل عمل تنجزه أولاً بأول، ليشعر مواطن الشمالية بأن هناك جديداً.>  أن تحل أقدام الوالي ياسر يوسف ووفده الميمون في أرض الشمالية بطائرة عسكرية أو مدنية أو على جناح (طيرة) هذا لا يهم، ولا يجب أن نقف عنده طويلاً، لأنه استهلاك حديث لا يسمن ولا يغني من جوع وفتنة أكثر منها إصلاح، المهم وصل الأستاذ ياسر يوسف للشمالية والياً بقرار جمهوري متفق عليه، وهو في وضع تحدٍ ورهان على أنه سينجح، فلماذا لا يتفاءل أهلي في الشمالية بمقدم هذا الرجل ويدعمون خطه.. ولعلمكم الأستاذ ياسر أكثر من أنه مؤدب ومتواضع وبسيط وليس كما يظلمه شكله أنه غير ذلك.. فالرجل بسيط وكم ظلمناه من قبل، ولكن حين اكتشفنا أصله وأخلاقه استغفرنا الله كثيراً وطلبنا العفو من وراء ظهره.>  أعجبني جداً مرافقة الدكتور أحمد بلال وزير الإعلام لوفد الوالي إلى دنقلا، وهذا دليل محبة من هذا الوزير وتقدير لأهميته إبان كان وزير دولة معه بالإعلام، وسيفقده البلال كثيراً، وسيظهر أثر غياب ياسر في وزارة الإعلام واضحاً على بوابات المرحلة الحساسة القادمة.. لكن دعونا نتفاءل أن غداً أفضل وأرحب.. وشخصية د. أحمد بلال شخصية طيبة ومتعاونة وبسيطة وتأخذ الحياة مأخذ جد أكثر من أن يضيع فيها ثواني، وهو صديق للأستاذ ياسر وأخ أكبر، ولم نسمع يوماً أن حدث ما يعكر صفو الأداء في هذه الوزارة على عكس كل الوزارات التي كانت ترشح منها بعض المشكلات، إلا الإعلام الذي كان (سمناً على عسل) إلى أن ذهب ياسر مرافقاً له الدكتور إلى الشمالية دليل تقدير ومحبة، وهذا نوع من أنواع رد الجميل.. بوركت أخي دكتور أحمد بلال فأنت كبير وهكذا تفعل القيادات.>  سينجح ياسر في الشمالية، وسينعم إنسانها بإنجازات ياسر.. فقط الصبر عليه وأن نمد له يد العون بدلاً من أن نشكك في أنه أتى بطائرة عسكرية، ونبشر بأنه جاء لقتل أهل الشمالية، كما كتب أحد الأشخاص غير المعروف لدينا أن مقدم ياسر بطائرة عسكرية مقدم شؤم.. بالله عليكم أليس هذا ما يضحك ويخجل في ذات الوقت؟>  دع الرجل يتسلم أولاً ويعمل، وأرجو ألا يخيب ياسر رأيي فيه وتفاؤلي به يوماً ما.>  سينجح ياسر ولي في ذلك رؤية صحيحة بأن الشاب الجاد الذي نجح يوم ما سينجح باستمرار، وسيحقق ياسر الكثير لأهل الشمالية طالما كان ناجحاً في العاصمة الأكثر تعقيداً إدارة الملفات فيها.>  عليك أخي ياسر فقط بإنسان الشمالية، واعمل لإرضائه مهما كلفك الأمر، واسمع له وحقق له مطالبه وهي بسيطة، حتى يخلو لك الجو لإنزال التنمية له فعلاً وقولاً وتنزيلاً.. وأنا متفائل جداً.(إن قُدِّرَ لنا نَعُود).

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search