الخميس، 21 أيلول/سبتمبر 2017

board

تلفزيون وإذاعة ونضال!!

> هناك تطور ملحوظ على شاشة قناة الخرطوم الفضائية بدا واضحاً وملموساً صورة وكلمة وكلماً.
> جهد د. نضال الذي ظل يبذله منذ أن تولى المهمة يجعله محل احترام من المشاهد ومنا نحن كمواكبين ومتابعين لمراحل تلفزيون قناة الخرطوم.. ولا يفوت أن د. نضال يعد من الشباب والكوادر المؤهلة، خاصةً أن الرجل (عسكري بالدس) وأستاذ جامعي له من المقررات ما يؤهله لأن يحدث هذا التطور والتقدم الواضحين على الأداء بصورة عامة.

> من فنون العمل الإداري أن تترك لأهل الشأن والتخصص أن يقدموا الجيد من العمل وفق رؤيتهم وتخصصهم، وأنت كمدير عليك مهام أخرى تجعلهم يعملون في جو مهيأ تماماً خاصةً في المجالات المتعلقة بالإبداع والفن والفنون.. وهكذا فعل د. نضال عبد العزيز الذي استطاع في فترة وجيزة أن يخلق كل هذا الإبداع، وأن يجذب لشاشته هذا الكم الهائل من المشاهدين.
> كذلك د. نضال له علاقات واسعة ومتينة مع جهات كثيرة، وربما منها مع رجالات الحكومة في الولاية، وهذا بالطبع يجعله قادراً عبرهم على تحقيق أهدافه بالدعم والمساعدة خاصةً في وزارة المالية بالولاية.
> لذا عندما تحدث د. نضال أمس في تدشين الخريطة البرامجية لقناته لعام (2017م) وتكريم مبدعي (2016م) الذي شرفه السيد الوالي ووزير الإعلام الاتحادي ووزير الثقافة الولائي، كان واثقاً من الذي يقوله، وكان قوياً في خطابه وحافظاً للوحه تفصيلاً، حيث أوضح خطته وكيف يعمل وأين هو الآن وماذا يريد أن يكون وكيف؟
> يتمتع د. نضال بشخصية تجمع بين صفتي الجدية والحزم وبين المرونة المطلوبة في مواقع محددة، وهذا الذي جعل الوسط الإعلامي في التلفزيون يتواءم معه سريعاً ويفهمه، مع أن الظاهر على د. نضال أنه شخصية قاسية، ولكنه نجح في أن يجمع بين المرونة والحزم، فأخلص له العاملون بالتلفزيون مع أنه من الصعب أن ترضى هذه القبيلة سريعاً لو من الأول كونت عنك رأياً سالباً.
> هذه الثقة جعلت د. عبد العزيز يتحدى في نجاحه في المرحلة المقبلة حتى وصف وضعه في التمكن بأنه ارتدى (الكدارات).. وأنه جاهز لقهر الصعاب لأجل الوصول.
> كثيراً ما أقول إن العاصمة هي السودان (ململم) الأطراف.. وإنها عاصمة تمثل سوداناً مصغراً.. والآن هذه العاصمة بمحلياتها الثلاث تلفزيون وإذاعة إذاً أين هنا النقص من صفات الدولة.
> الأستاذة عفراء مدير إذاعة ولاية الخرطوم، لم تكن جاهزة تماماً كما كنت أتوقع لها، خاصةً أن عفراء اشتهرت كمقدمة برامج ممتازة.. صحيح كانت ملحاحة وثرثارة في تقديمها للبرامج، لكن كل هذا كان فوق فهم، وبحقها من درجات التمكن.. وفي حد اعتقادي أن توظيفها الأخير سيكون خصماً عليها في كثير، وفي اعتقادي سيفيدها ويكبلها وسيضعف وضعها في انطلاقتها الإعلامية التي كانت تسير فيها بسرعة البرق.. لكن شخصية عفراء واضح عليها أن رأسها (ناشف) لا تقتنع إلا بما تريده وتبتغيه, وتسعى لتحقيقه مهما كلفها.
> لم تعجبني طريقة تقديم البرامج المقترحة، فقد كانت الفقرة ضعيفة ومستهلكة للزمن، وكنت أتمنى أن تكون أصل الفكرة كورشة تقدم فيها كل البرامج وتناقش، ويكون هذا البرنامج الذي تم أمس بمثابة خاتمة تتخلله هذه الكلمات.
> أعجبني السيد الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين والي الولاية الذي تحدث حديثاً جعلني أشك في أن المتحدث وزير الإعلام وليس الوالي، كما تمكن من طرح تفاصيل فكرته ومدى إلمامه بالكم الهائل من المعلومات في الشأن الإعلامي، وأدار حديثاً رغم قصر مدته إلا أنه كان رائعاً متميزاً، حيث قال لا نريد إعلاماً (يطبل للحكومة) ولكن نريده أن يقول للذي أحسن أحسنت وللذي أساء أسأت.. منتهى الشفافية ودقة الحذر في التناول.. الآن خطاب عبد الرحيم اختلف تماماً للأجود الممتع المفيد في كل مناسبة، وربما عبد الرحيم أفادته فتراته التي قضاها متنقلاً هنا وهناك حتى سقف الرئيس.. فأصبح حديثه محسوباً وأنيقاً ورائعاً محترماً.. وليت د. نضال يبث كلمة السيد الوالي باستمرار ليسمعها الجميع.
> حقيقة الحضور كان نوعياً، وكنت أتمنى أن يكون لقاء الأمس بمباني الهيئة حتى لو كان صيواناً حتى يعرف الناس أين يقع تلفزيون الخرطوم، فكثير من الحضور يظنون أنه بمباني تلفزيون السودان ولا يدرون أنه بجواره ناهيك عن المشاهدين في كل مكان.
> غالبية الحضور إعلاميون مميزون، وقد حضروا تكريماً لدكتور نضال الذي له علاقات طيبة ورائعة معهم.. أيضاً تقلد الأستاذة عفراء للإذاعة كان دافعاً للحضور لأنهما يستحقان الحضور والمشاركة.
> تمنياتي للأخ الدكتور نضال عبد العزيز والأستاذة عفراء بالتوفيق والنجاح وأن يحقق الله لهما ما يصبوان إليه.
> وحتماً سيصلان لمبتغاهما طالما هما على قلب عهدٍ وتحدٍ واحدين.
(إن قُدِّر لنا نعود).

الأعمدة

د. حسن التجاني

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

الصادق الرزيقي

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

إسحق فضل الله

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

محمد عبدالماجد

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 19 أيلول/سبتمبر 2017