الجمعة، 15 كانون1/ديسمبر 2017

board

مؤتمر السلطة القضائية!!

>  يحمد للقضاء السودانى أنه قضاء نزيه وعادل، وأن الكوادر القضائية في البلاد أصبحت محل إشادة كبيرة من دول العالم العربى وغيره... وهناك دول اعتمدت على القضاء السودانى لإنشاء قضائهم هناك، وانطلق ولم يتوقف لحظة، بل صار يسجل نجاحات مستمرة للقضاء السودانى الفضل الأكبر فيها.

>  سبحان الله ونحن صغار كنا نتمنى رؤية القاضى وهو على منصة المحكمة، وكان القاضى محل مهابة وخوف، وكنا نلحظ فيه الصرامة وقلة الكلام، وكان لا يخرج لنادٍ للجلوس فيه ليلاً أو يكثر من الاجتماعات داخل المجتمع، فكان بعد خروجه من المحكمة سريعاً ما يلج في منزله ولا نراه إلا داخل جلسات المحاكم... وحين نسأل لماذا لا نرى القاضى كما نرى الآخرين؟ أليس هو بإنسان؟ كانوا يجيبوننا بأن القاضى له صفات خاصة يجب الالتزام بها وعدم تخطيها.
>  وظل القضاء محافظاً على وضعه هذا يورث هذه الضوابط لبعضه البعض جيلاً بعد جيل، وهي مستمرة بحمد الله وفضله تتناقلها الأجيال بعضها عن بعض.
>  وسيظل القضاء السودانى محل احترام منا جميعاً، وهكذا تخضع له كل الشرائح في المجتمعات البشرية، ولقضائه كل هذا يأتى اليوم ونحن نود الحديث عن آخر نشاط للسلطة القضائية التى تجمع فيه القضاء الافريقي كله في مؤتمر السلطة القضائية الذي يقام في الأيام المقبلات بين (1 ــ 2 أبريل) من هذا العام بقاعة الصداقة.
>  مثل هذه المؤتمرات تعد مكسباً كبيراً لإفريقيا في بعدها القضائي، لأنها تقرب الأفكار القانونية لهذه الدول وتجمع بينهم في كثير من الإجراءات المتعلقة بالقانون والعدالة، خاصة في مجال القضاء الجنائي ووحدة هذا القضاء الإفريقي الامر الذي له ما بعده في رفض كل ظلم وجور، ولا ينسى الدور الإفريقى الكبير الذي لعبه القضاء الإفريقي الذي رفض محاكم الجنائية التى شيدت ونصبت لتصطاد كل الرؤساء الأفارقة واحداً بعد الآخر، وقد حاولوا جادين إنزال ذلك واقعاً في مثل حالة الرئيس السوداني البشير الذي تكسرت فيه كل الامواج الخائبة التى حاولت النيل منه، فقط لأنهم لا يعلمون من هو البشير، ومن هو الشعب السوداني ومن يكون القضاء الافريقي؟ وأظنكم تابعتم تنصل كثير من السلطات القضائية الإفريقية واحدة تلو الأخرى عن عضوية المحكمة الجنائية ومدعيها العام (أوكامبو) خائب الخطة.
>  مثل هذا المؤتمر الذي عضويته اربعون دولة إفريقية يعد الأول من نوعه إفريقياً... وهو يعكس مدى قوة اتحاد هذه السلطات القضائية الإفريقية والمنتظر منها مستقبلاً بهذا الاتحاد وهذه القوة.
>  بالتأكيد رؤساء القضاء في هذه الدول المشاركة والمحاكم العليا في افريقيا يمثلون دولهم، ولأن هذا المؤتمر يعد من المؤتمرات المهمة تجيء إقامته بالسودان لأول مرة، وهو تجمع قضائي افريقي الهدف منه خلق آلية تتمثل في تجمع قضائي افريقي عالى المستوى... حيث سيشرفه السيد رئيس الجمهورية شخصياً لأهميته.
>  مؤتمر رؤساء القضاء والمحاكم الإفريقية يهدف لمبادرة تشكيل تحالف قضائي افريقي فاعل... إضافة للتعاون المشترك لمحاربة الجرائم المنظمة والجرائم العابرة الحدود.. وأيضاً يخوض المؤتمر تجربة التبادل في الخبرات بين الانظمة القضائية في إفريقيا.
>  هذا المؤتمر نحسب أنه من الأهمية بمكان على غرار بقية المؤتمرات التى تقوم هنا وهناك.. ويتناول محاور منها النظام القضائي وآليات تطويره واستغلال القضاء في ضوء التجارب الإفريقية.. كما يتناول المؤتمر محوراً مهماً يتعلق بحل النزاعات بالوسائل البديلة...
>  كل الأمنيات للمؤتمر والمؤتمرين بالتوفيق والنجاح وتقديم ماهو مرجو منه.. والتحية للقضاء والمحاكم الإفريقية.. وتحية خاصة لقضاء ومحاكم السودان.
 (إن قُدِّر لنا نعود).

الأعمدة

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017