الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

board

شباب المؤتمر الوطنى!!

>  هذه الأيام ينشط الحديث ويتناقل بين مجتمع المدينة حول النشاط الشبابي والدور المتعاظم الذي يقوم به الشباب حول مؤتمراتهم التنشيطية الشبابية لحزب المؤتمر الوطني.

>  بالأمس كل الذين عبروا طريق معرض الخرطوم الدولى علموا بذلك النشاط الذي كاد يغلق الطريق جيئةً وذهاباً بسبب التدافع الشبابي الواضح... وبالسؤال علم الناس أنه المؤتمر التنشيطي لشباب المؤتمر الوطني.
>  الشباب هم الشريحة الأقوى في كل مفاصل الأحزاب باختلاف توجهاتهم وايديولوجياتها... لكن في ذات الوقت يحتاجون للكوادر الناضجة التى تدعم فكرتهم وتنفذ لهم خططهم التى يشاركون فيها مع العناصر صاحبة الخبرات المتراكمة في العمل السياسي.
>  ظللنا نلحظ دائماً أن حزب المؤتمر الوطنى من اكبر الاحزاب في البلاد، وهو حزب رائد بلا شك يقود كل الاحزاب الاخرى حتى الاحزاب التي سبقته تكويناً وتاريخاً وتنظيماً، رغم ان حزب المؤتمر الوطني كحزب سياسي قام على قاعدة تنظيمية قوية يصعب ان تتفكك يوماً ما طالما هي تتوارث بين شباب الحزب، وان العمل التنظيمي داخلها يعد من الضوابط التى لا تسمح بالتهاون والتراخي، فهو حزب يقوم على التوجيهات المنضبطة التي لا تقبل  التراخي ولا التهاون، وكل (زول) داخل هذا الكيان يعلم ماهو دوره تماماً.
>  لذا تجد الشباب يعملون بثوابت وترتفع عندهم درجة المسؤولية، وهذه نقطة مهمة ترفع فكرة أن يكون الحزب شاباً لا يشيخ مهما طال به الزمن... فتبادل الأجيال للمهمة يضمن ذلك تماماً على عكس (بعض) بقية الأحزاب التي الآن ربما ضعفت شريحتها الشبابية وبقيت رئاساتها على قاعدتها الشبابية قليلة العدد كل في جزر معزولة، على عكس ماهو الآن ماثل بحزب المؤتمر الوطني.
>  قيادات المؤتمر الوطني هم شيوخ في العمل التنظيمي الذي يقوم عليه الحزب، وقد عركتهم الحياة السياسية ولقنتهم دروساً في مفاهيم كيف تكون الأحزاب وتقوى وتزدهر وتتطور، وأن هناك فواصل يجب أن يحترمها الناس جميعاً تساعدهم في حسن وسرعة الإنجاز والتنفيذ للمهام.  قام شباب المؤتمر الوطني بتنفيذ كل خطط عمل إقامة المؤتمر حتى المهام المرورية تم ترتيبها بواسطتهم لوحدهم وترتيب كل شيء، مما يؤكد انه كلما كان العمل منظماً كانت النتيجة رائعة ومنسقة وجميلة.
>  بالاطلاع على صحف الأمس ــ اي صحف اليوم التالي للمؤتمر ــ كان النقل رائعاً لأحداث المؤتمر، حيث خاطب المؤتمر المهندس ابراهيم محمود حامد نائب رئيس الحزب والدكتور نافع علي نافع باعتباره قيادياً بالمؤتمر الوطني، وايضاً يأتي دوره باعتباره الأمين العام للأحزاب الافريقية.. وتحدث للمؤتمر بصورة قوية وجدت ولاقت قبولاً عالياً وسط الطلاب، وهذا له دور كبير في رفع الروح المعنوية للشباب بالحزب، اضافة لكلمة المهندس ابراهيم محمود حامد الذي دائماً يكون حريصاً على المحافظة على مفاصل ترابط الحزب، فالرجل اشتهر بالمحبة الخاصة وسط شباب المؤتمر فقط لأنه يحترمهم وكذلك هم يبادلونه ذات المحبة والاحترام.
>  هكذا هي مكانة المهندس إبراهيم محمود حامد وسط الشباب، فقد ظل الرجل قريباً منهم جداً وتحدث لهم حديث الأخ القريب منهم، وأشاد بإنجازاتهم وعطائهم في خلال العام الفائت والمنصرم، وتشجيعهم بتقديم كل ماهو مطلوب في المرحلة القادمة... والتحية نسوقها لأمين أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني السابق والحالي والقادم... وبالتوفيق أخونا الأستاذ محجوب أبو القاسم الشاب الذي ظل حريصاً على نجاح كل نشاطات الحزب بعكسها عبر الأجهزة الإعلامية لتمليك الرأي العام الحقيقة وما يدور تماماً، والذي يسمح به للتداول بحنكة ودبلوماسية وأدب جم، وهو رمز للشباب المنضبط الذي يمكن ان يطلق على الأستاذ محجوب انه رجل المهام الصعبة، وهو القلب النابض في وسط الشباب بالمؤتمر.. فالتهنئة له بنجاح المؤتمر التنشيطي الذي جاء بتفاصيله عبر الصحف، وكان منظماً ومرتباً وقد آتى أكله.
(إن قُدِّر لنا نعود).

الأعمدة

محمد عبدالماجد

الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017