الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

board

1/ الفنان البابلى

>  كتبنا قبل يومين في وهج سابق عن الأستاذ الفنان حمد البابلى، وقلنا إن البابلى فنان قديم تغنى بأجمل الاغانى والكلمات خاصته.. ونسبنا له اغنية (حبيبتي يا أمى) ولأمانته عاد مصححاً لنا أنها لم تكن له انما هي للشاعر الرقيق (ذو النون بشري)

وحديثنا حول (النيولوك للبابلي) لم نكن قصد وراءه شيئاً يقلل من مكانته أو قيمته الفنية، لكن قلنا ان الاستاذ البابلى اكثر الناس حرصاً على أخلاق المجتمع وحريص على ان يكون المجتمع مستقراً، لذا قلنا أن (النيولوك) لا يشبه البابلى الذي عرف بحفظه للتراث السوداني وأخلاق المجتمع السوداني.. غير قاصدين في ما كتبنا الانتقاص من كرامة أو مكانة فناننا البابلى.. واذا مسه منا رشاش حبر مما كتبنا فإننا نعتذر للأستاذ، ونؤكد أننا لا ننحدر باقلامنا لتسيء للآخرين أياً كانوا انما نترفع ونتعفف أن (ننحط) لاسفل الدرك. ويكفى البابلى شرفاً أنه تغنى لاعظم امرأة وهي الأم.
2/ منكم ولخدمتكم!!
>  هكذا جاء شعار اسبوع المرور العربي بهذا الشعار هذه المرة.. (رجل المرور منكم ولخدمتكم).. وهو شعار رغم افتقاره للبعد الموسيقى للاسم وكثرة مفرداته إلا أنه جاء يحمل الكثير من المعانى والمضامين التى تعد في الأصل من صميم مهام رجل المرور وإدارة المرور بصفة عامة.
>  بعض الناس في الطريق العام يظنون أن رجل المرور ما هو إلا (عدو) يستغل كل امكاناته في تعطيل نشاط المواطن، وأنه يعمل بقصد الاضرار بالمواطن ومعاداته، بل يذهبون لاكثر من ذلك بأن رجل المرور يتربص بهم ويجتهد في أن يجد فيهم ثغرة لإيقاع العقوبة بهم.  شعار هذا العام جاء بأن رجل المرور منكم ولخدمتكم..  لإزالة هذه الجفوة والظن الخائب بأن رجل المرور يعرقل اكثر مما يساعد ويدعم الخطأ، والهدف من الشعار ايضاً ان رجل المرور ما هو إلا آلية الهدف منها أن تخدم المواطن وتقدم له العون، وذلك بالنصيحة والارشاد والوعظ والتوجيه، وأنه موجود خلال ساعات اليوم الكاملة في سخانة الشمس وتقلب الاجواء بين غبار وامطار، من أجل ان ينعم المواطن بسلامة مرورية، وأن ينتابه الاحساس بأنه طالما هناك رجل شرطة مرور فالأمن مستتب، وان وجود رجل المرور في الطريق العام في حد ذاته يعد وسيلة من وسائل خفض معدلات الحوادث وخسارة الأرواح.
>  الآن دور شرطي المرور تطور درجات وتقدم مسافات، وخرج من طور أن يلوح بيديه موجهاً كمرشد ملم بكثير من قوانين وضوابط المرور واساليب كيفية التعامل مع الجمهور، وله من المقدرات بأن يجعل الطريق منساباً والمرور مرتاحاً.. لذا نرى أن اسبوع المرور هو أسبوع للضبط والربط ومعالجة أوجه الخلل والقصور، وليس اسبوعاً للفوضى واللامبالاة.
>  تقليل فتح البلاغات له استراتيجية كبيرة في اسبوع المرور العربي، حيث تكون مساحته منح المواطنين فرصة لمعالجة أمر ترخيص سياراتهم وترتيب احوالهم، فيصبح رجل المرور هنا في خدمة المواطن بمتابعة الطريق لضمان سلامته للمواطن، لذا جاءت فكرة وشعار العام للأسبوع تحمل كل مضامين ومفاهيم ان رجل المرور جاء في المقام الاول من مجتمع المواطن كواحد من اعضاء مجتمعه، ثم ثانياً جاء منبثقاً من هذا المجتمع لخدمة المواطن.  والذي يجب ان يعرفه المواطن ان رجل المرور لم ترد من ضمن مهامه ان يصلح الطريق ويردم (حفرة وبركة) او يضيء ممراته، ولا هو حتى المسؤول عن اشارات مروره لا حمراء ولا صفراء ولا خضراء، انما فقط هو الذي جاء من أجل ان يبصر بكيفية التعامل معها من قبل المواطن، وهو الشرطي الذي درسها جيداً وتدرب عليها، وهو الذي جاء بوضع علامات المرور العالمية لضمان حماية المواطن من الحوادث، وهو المسؤول فنياً فقط في حسن استخدام هذه المعينات  المرورية، وانما كلها تتبع لوزارة البنى التحتية والشؤون الهندسية بالولاية وغيرها... لذا يأتي دور الشرطي في التوجيه والتبصير وتقديم النصح والإرشاد وضبط كل من يخالف هذه الضوابط المرورية وتقديمه وفق القانون لينال عقوبته وجزاءه.
>  من هذا المنطلق يجب أن نغير وجهة نظرنا السالبة في رجالات المرور، وأن نطلق مع منظمات المجتمع المدنى الشريك الحقيقي للمرور لأجل السلامة المرورية، أن نطلق في عيد المرور العربي او كما يسمونه اسبوع المرور العربي.. أن رجل المرور منكم ولخدمتكم لنشر الوعى والتثقيف المرورى ونشر التوعية المرورية عبر الناشطين الإعلاميين وهذه المنظمات النشطة سابقة الذكر كمنظمة النجدة والحماية والجمعية السودانية لحماية السلامة والطرق.
(إن قُدِّر لنا نعود).

الأعمدة

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017