السبت، 16 كانون1/ديسمبر 2017

board

ساهرون في رمضان بإذن الله (2)

>  إذاعة ساهرون هي صوت الشرطة السودانية، وهي صوت الأمان الأول في السودان.. وقد حققت هذه الإذاعة نجاحاً كبيراً خلال فترة التسعة أعوام الماضية.. وجعلت لها رقعة طيبة من المستمعين،

وهذا دليل واضح على ما تقدمه هذه الإذاعة من برامج توعوية تلعب دوراً مباشراً في حياة الناس وتوجيه نشاطاتهم وأفعالهم.
>  كتبت في (وهج) سابق عن إذاعة ساهرون، وقلت إنها تاريخ عريض وفسيح لعب فيه الكثيرون أدواراً مهمةً حتى يسمع الناس صوتها.. وقلت إن منهم المدير العام الأسبق الفريق أول محجوب حسن سعد والفريق أول محمد نجيب الطيب الذي شهدت استديوهات ساهرون أول حوار إذاعي له يبث عبرها كان لقاءً مع السيد نجيب إبان كان مديراً عاماً للشرطة، وإنه حتى اليوم تجد أجهزة الإعلام بالشرطة كل الاهتمام من قيادات الشرطة لإيمانهم بأنها أجهزة مهمةً ولها دور فعال في ربطهم بالمجتمع.
>  اللواء (م) حسن الأمين كان مديراً للإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة، وهو واحد من القيادات الذين ساهموا في إنشاء صرح الإذاعة هذا، وكان يعمل بفهم ديمقراطي كبير ويتيح الفرصة للجميع للعمل بحرية.. اتصل بي أمس الأول مصوباً بعض المفردات التي وردت في (وهج) ذاك اليوم بأننا قلنا إن العميد العراقي كان مديراً للإعلام، ونحن نقصد أنه كان مديراً لإذاعة ساهرون حتى مديراً للإعلام وكانت إدارة تتبع للإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة.. وكل ما قلناه كنا نقصد به أن الأخ العميد د. أبو عبيدة العراقي كان مديراً في لحظة افتتاح الإذاعة، لكن الذين كانوا وراء هذا العمل كل إدارات الشرطة المالية والإدارات المتخصصة، ونذكر أن الفريق عمر جعفر كان نائباً للمدير العام أيضاً يشرف على هذه الإذاعة.
والسيد الفريق سيد الحسين والسيد الفريق عادل سيد أحمد عندما كان مديراً للتوجيه والخدمات، ولو رجعنا لتاريخ الإعلام في الشرطة فهو ضارب بجذوره من أسماء القيادات، وبالطبع لا يمكن ذكرهم جميعاً في هذه المساحة الصغيرة، ولكن على سبيل الذكر وليس الحصر الفريق أول الطيب عبد الرحمن مختار واللواء أمين الصباحي، مروراً باللواء (م) عادل حسين بلال واللواء (م) جمال حلمي والفريق الزبير إبراهيم الزبير واللواء عشرية واللواء الخواض والفريق عبد الباقي مصطفى.. العميد (م) نبيل أحمد عثمان.. وللفريق السر أحمد عمر الناطق الرسمي السابق دور مهم في هذا العمل الإعلامي بالشرطة، وربما تكون الذاكرة قد خانتني ولكن هذا جزء من قيادات إعلام الشرطة والعلاقات العامة، ولم نذكر رجالات المراسم لأن الحديث ليس عنهم بقدر ما قصدت التطرق لبرامج إذاعة ساهرون، لكن طالما جاء الحديث عابراً عن تاريخ إذاعة ساهرون فقد تذكرنا في (وهج) اليوم بعض رجالات الإعلام في الشرطة ومنهم أخيراً العميد بروف عبد المجيد بدوي والعميد (م) صلاح مهران والعقيد عبد الله بشير، وأقصد بهم جيل اليوم والرائد حين ذاك بابكر الأرباب والعقيد الدكتور خلف الله ريحان وخلف الله هذا كان مديراً تنفيذياً لهذه الإذاعة، حتى تقلد الأمر بعده د. مالك ساتي والعقيد عبد الله أبكر الآن هو مدير المكتب الصحفي بالإدارة العامة للإعلام.. والآن بحمد الله هذه هي بعض ملامح الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة التي تتبع جميعها لهيئة التوجيه والخدمات التي يترأسها الفريق عمر مختار حاج النور الناطق الرسمي والمتحدث باسم الشرطة السودانية، وهي تعمل في جو معافى وانسجام من أجل ايصال رسالة إعلامية منقحة وسليمة ومعافاة من أجل الوطن والمواطن.. وبالفعل لقد لعب رجال إعلام الشرطة أدواراً كبيرة في توعية المواطن بحقوقه القانونية والجنائية، وكيف يحمي نفسه من الكوارث أياً كانت، خاصة أن الإعلام يمثل كل إدارات ودوائر العمل الشرطي جميعه دفاع مدني وشرطة شعبية وجمارك وحماية برية ومباحث، وكل تخصصات الشرطة يعمل الإعلام على عكس نشاط هذه الإدارات، ويسهم في كثير من مواد العمل الصحفي بأشكاله وأنواعه، ويصحح كثيراً من الأخبار إذا وردت غير صحيحة ويشيد بالتي تصب في خانة العمل المجتمعي الايجابي.
>  وسيكون لنا حديث دقيق حول تاريخ العمل الإعلامي بالشرطة في أعمدة قادمة نتناول فيها تاريخ المراسم في الشرطة والعلاقات العامة في تقريب العلاقات بين المواطن والشرطة، وهذا هو دورها الكبير المتعاظم الذي جعل العلاقة بين الشرطة والجمهور علاقة سليمة وجيدة بحمد الله.
(إن قُدِّرَ لنا نعود).

الأعمدة

بابكر سلك

الجمعة، 15 كانون1/ديسمبر 2017

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017