الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017

board

زواج العفاف!!

> الزواج صورة من صور الاستقرار الاجتماعي والنفسي, بل لا يكون إلا حين يصدق فهم التكافل الاجتماعي، فالموافقة بين الجانبين في حد ذاتها تعتبر صورة لهذا التكافل بل القبول من الأسرتين في الفهم بتبادل مفاهيم ذات دلالة بهذا التكافل.

> والتكافل يعني التكامل أو الذي يقود للتكامل، فالمرأة دون الرجل ناقصة، وهكذا الرجل يحتاج المرأة ليكمل نصف دينه ويكمل حياته التي تعتبر ناقصة دون وجود امرأة بمواصفات.
> والزواج قسمة يقسمها لك الله وهو بكل شيء عليم، ونصيب يجعله الله لك.. لتتكون أسرة جديدة من زوجين وربما يلحق بهما أطفال ولكل منهم في داخلها رزق يسطره الله لك، وهكذا تتكون المجتمعات. ولذا نقول لو صلحت الأسرة صلح المجتمع، وإلا على الدنيا السلام.
> ليس صعباً أن تكون أسرة من امرأة تأتي بها، لكن الصعب أن تمتلك القوة والحكمة والفطنة والتريث لتضمن الاستمرارية، وهذا هو الذي يجب أن يتوفر عند الرجل كما عند المرأة بدرجة يجب أن تكون أعلى.
> استمرارية الحياة المستقرة هي النجاح الحقيقي والقياس السليم لطبيعة الزواج.. فالأسرة مسؤولية فيها واجبات وحقوق حساسة جداً وليست مجرد حصول على مال يجمع بينك وبينها، ولكن صدق نوايا ومحبة وهدف إنشاء أسرة هو سر لضمان الاستمرارية.
> المال ليس كل شيء في الحياة الزوجية أي لتنشيء أسرة، ولكن حُسن الاختيار والتدقيق في الأخلاق والدين هي من الضروريات التي ينبغي أن تتوفر عند الاختيار كشروط لضمان استمرارية الحياة الزوجية.
> تجربة الزواج الجماعي تجربة جيدة تبنتها الإنقاذ عند اندلاعها، وهدفت منها إلى خمد نيران الرذيلة والزنا بين الشباب، وكذلك مساعدة الشباب على تكوين أسر لهم في وقت مبكر.. والحفاظ على أخلاق الشباب من الانحراف والانجراف، وأن الزواج ضرورة من ضرورات الحياة لحفظ النوع من الإنسان بالتكاثر والإنجاب.
> صحيح الفكرة اعترتها بعض الهنات هنا وهناك، وربما تكون هناك زيجات كثيرة فشلت لأنها ربما قامت سريعة دون تروٍ من الشباب، لكن الهدف كان سامياً ونبيلاً وهو حفظ الإنسان من الانحراف.
> كثيراً ما أقول إنه من الواجب والأوجب أن تلحق بهذه الفكرة دراسات مستفيضة حول درجات نجاحها وفشلها ومعرفة نسبة الطلاق فيها والأسباب والدوافع، وهذا يتأتى بالتتبع والمتابعة والسؤال ودراسة الأحوال.
> وسبق أن تحدثت مع د. شوقار رئيس اتحاد الشباب السوداني حول هذا الشأن، وطلبت من المسؤول عن الملف في الاتحاد إجراء هذه الدراسات، لكن لم ترَ فكرتي النور، بل ظلت هكذا جامدة التنفيذ.
> لذا لم أرَ حتى اليوم جهة ما أجرت دراسات دقيقة علمية لمعرفة أسباب النجاح والفشل ومقارنتها إحصائياً للخروج بقرارات تصب في خانة نجاح المشروع وتجنب الانزلاق لاحقاً في فشل التجربة.
> شرطة ولاية الخرطوم أقامت أمس حفلاً كبيراً ورائعاً باستاد الخرطوم، جمع أهل وأقارب الكثير من الشرطيين من منسوبي رجالات شرطة الولاية الذين منذ الأمس حتى صباح اليوم صاروا عرساناً على سُنة الله ورسوله.
> وهذا هو الزواج الثاني الذي تقيمه شرطة الولاية، حيث بلغ عدد زيجاتها أكثر من ثلاثمائة زيجة، وهذا دليل على اهتمام شرطة الولاية بمنسوبيها والسعي في إيجاد حياة مستقرة لهم تضمن لهم الاستقرار والهدوء، وشتان ما بين الشرطي المتزوج والشرطي العازب، فالأول ملتزم بالطبع أكثر لأنه صاحب أسرة وحياة أصبحت فيها خصوصية ومسؤولية.
> إدخال الفرحة في نفوس هؤلاء الرجال والنساء له إفرازاته الإيجابية التي تصب في خانة ضمان المجتمع الهادئ المطلوب.
> وشهد استاد الخرطوم أمس ليلة غير مسبوقة من حشود أهل العرسان من كل صوب وحدب، جاءوا مهنئين ومباركين.
> والتهنئة نسوقها لسعادة اللواء حقوقي إبراهيم عثمان عبد الرحيم مدير شرطة الولاية والسيد اللواء سر الختم عثمان نصر والسيد العميد إبراهيم مصطفى، الذين كانوا وراء هذا العمل الرائع الذي قطعاً سيزيل كل مفاهيم العزوبية من أذهان الشباب.
(إن قُدِّرَ لنا نَعُود).

الأعمدة