كتاب الرأي

حمَّاد حمد محمد

 مبادرة سوق اللبن

مبادرة (شباب النجدة)، ولكننا اليوم أمام إحدى المبادرات بفكرة جديدة وتخاطب أهم شرائح المجتمع، وأيضاً الجديد فيها أنها ولائية وليست من داخل العاصمة.هي واحدة من المبادرات التي قل أن تجد لها مثيل في أية بقعة من بقاع الأرض. وذلك من فضل الله علينا ونعمته. نحمده ونشكره على فضله ومنه وكرمه. ونسأله القبول والتوفيق والرضاء.مبادرة (سوق اللبن) أو كوب اللبن، ابتدرها الشاب الصالح (صالح شاماي) مستعيناً بالله وإخوانه في سوق اللبن بحاضرة ولاية القضارف حاثاً لهم ومحرضاً على الإنفاق. ولفضله ومكانته كانت الاستجابة حاضرة بفضل الله وتوفيقه.وكان التدافع لإنجاح هذه المبادرة حاضراً من نفر كريم، أذكر منهم على سبيل المثال الأخ الهمام عوض سرقاب وحمرون وجمع محمد علي عبئ وكذلك شباب الجمهورية شمال مربع 1 وشباب دار النعيم والقاش، فتوفرت كل معينات العمل من أنبوبة غاز ودفار للترحيل، وحِلل وبراميل لحفظ الحليب، وكانت في قلب المبادرة الكريمة، منظمة شباب (شارع الحوادث) فرسان العمل الإنساني والنجدة والمروءة. وأنهم أصحابها. وأذكر منهم على سبيل المثال الدينمو نور الدين. ود. أمجد ذلك الفارع كقامة هذا الوطن الجميل.تهدف المبادرة لتوفير كوب حليب وقطعة كيك لكل مريض بمستشفى القضارف التعليمي سيما الأطفال، مساء كل جمعة.لتجد شباب (شارع الحوادث) منذ صباح الجمعة يسعون في السوق لجمع أكواب البلاستيك والسكر والكيك. بركات الشاب (محمد إدريس) الذي يجد متعة طاغية في عملهم ونشاطهم وهم يشاركونه الدكان وتجده يحرص على تسخين اللبن على حسب عمله في ذات المجال. وعند الثالثة عصراً يتدافع الشباب من الأحياء، وشباب (شارع الحوادث) يعملون سوياً بين بكاسي ودفارات اللبن، وفي مقدمتهم (شاماي) وهو يردد عباراته الأثيرية (لبن المستشفى يا ناس القليلة عند الله كثيرة)، وهو يداعب هذا وينادي على ذاك، أن هلموا.ودكان (محمد) عبارة عن خلية نحل. هذا يعمل على تصفية اللبن من الشوائب والأتربة التي علقت به في رحلته إلى السوق من مراتع قضروف السعد، وأولئك على تسخينه. وآخرون على تبريده، ونور الدين يسعى بين هؤلاء وأولئك حاثهم على العمل، (إن الأطفال بالحوادث إذا ناموا، فأجرهم مرهون بجديتكم).لتبدأ الرحلة إلى المستشفى التي لا يفصل بينها وسوق اللبن أكثر من شارع وآذان صلاة العشاء ينادي. فالبداية دوماً من عند مستشفى حسين مصطفى لحوادث الأطفال طيب الله ثراه.ولتجد أطباء وطبيبات حوادث الأطفال في انتظار مقدم الشباب المتطوعون، وهن يحملن كراتين الكيك والأكواب حاثات الشباب على الإسراع خلفهن، وكأنهن فراشات يطفن بين الأسرة البيضاء في علاقة نادرة الوجود بين المريض وطبيبه.ليغفل موكب الخير والرحمة عائداً بعد آخر كوب من الحليب وقطعة الكيك صوب الجمهورية شمال آخر محطة قاصداً دكان إبراهيم جوليت الذي لا يرضى أن يفوته من البر كل هذا ويحرص تماماً على غسل كل الأواني من قدور وبراميل وجكوك وكيزان، ولا أملك أن أقول إلا نعم الشباب أنتم، ونعم المبادرة مبادرتكم ولله دركم.وأرجو أن تحذو حذوكم بقية الأسواق كسوق الخضار واللحمة وسوق المحصول. وسوق المواشي.عبد الله شلعمن الوخز:نعم.. بلادنا مازالت بخير.. وإن لله عباداً اختصم بقضاء حوائج الناس، هم الآمنون من فزع يوم القيامة..ونحن نتفيأ ظلال شهر البركات والرحمات، نأمل من أهل الخير تفقد الأيتام والأرامل وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأسر المتعففة.. أغدقوا عليهم من خيراتكم التي رزقكم الله..

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search