الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018

board

عيوننا إليك ترحل كلَّ يوم

(أبو جهل) هي كُنية النمر. وهي دلالة على التهوُّر وعدم إبصار العواقب . في مناطحة متهورة للبديهيات اتخذ الرئيس ترامب قرار (القدس عاصمة إسرائيل). وأعلن القرار، وعارضه العالم،

سوى ثلة من الصهاينة المسيحيين والصهاينة اليهود والصهاينة العرب. (القدس) أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين كانت وستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، لا يغيّر قرار الرئيس ترامب مثقال ذرة من الحقيقة. قرار الرئيس ترامب (القدس عاصمة إسرائيل) يعني أن يصبح المسجد الأقصى بدون أذان، بدون صلاة ، بدون إمام. قرار الرئيس ترامب (القدس عاصمة إسرائيل) يعني أن تأتي الجرافات تكتسح المسجد الأقصى، وتسوِّيه بالأرض، وتأتي (القلابات) الصهيونية لتحمل أنقاضه. قرار (أبو جهل) القرن الواحد والعشرين (القدس عاصمة إسرائيل) يعني إزاحة الأقصى وبناء هيكل سليمان مكانه. ومن منظور القرار الذي أصدره الرئيس ترامب (القدس عاصمة إسرائيل)، يُعتبر (المسجد الأقصى) بناءً عشوائياً يجب إزالته، لعدم قانونيته. تلك مهانة وإذلال ديني تاريخي لا يدري (أبو جهل) عواقبه. قرار الرئيس ترامب (القدس عاصمة إسرائيل) يعني إزالة المسجد الأقصى لـ(تصحيح) التاريخ وإعادة الأمور (الدينية) إلى نصابها!!
قرار الرئيس ترامب يعني أن (التلمود) فوق (القرآن الكريم) . و(القرآن) تحت (التلمود). الرئيس ترامب لا يعلم أنه في عام 637م تمّ تحرير القدس على يد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه بعد حصار القائد المظفر عمرو بن العاص. الرئيس ترامب لا يعلم أنه في عام (1099م) سقطت القدس في الحملة الصليبية الأولى. حيث بعد حصار شهر على أسوارها ومقتل مائة ألف (مقدسي)، سقطت المدينة المقدَّسة. وتمّ احتلال القدس. ولكن ذلك السقوط لم يغيّر مثقال ذرَّة من الحقيقة، حيث بعد (88) عاماً من احتلال القدس انتفض الملك يوسف بن عليّ (صلاح الدين الأيوبي) عام 1187م وهزم المحتلين وألحق بهم في (حطّين) هزيمة نكراء. ألحق بهم عار التاريخ وخزي الدنيا. وتمّ تحرير المسجد الأقصى. والآن إسرائيل عمرها (69) عاماً!! وثورة الإسراء والمعراج في انتظارها. والهزيمة النكراء القادمة في انتظارها . الرئيس ترامب لا يعلم أن (إسرائيل في فلسطين) ليست أقوى من (فرنسا في الجزائر) . فقد مكثت فرنسا الاستعمارية الاستيطانية بالسِّلاح والقهر (130) عاماً، ريثما يخرجها (جيش التحرير) الجزائري. ورفرفت رايات الحرية موشاة بدماء مليون ونصف شهيد. اليوم كذلك (أطفال الحجارة) في انتفاضة 1987م هم اليوم (أبطال الصواريخ)، وأبطال الطائرات بلا طيار (درون). وفي حرب غزَّة عام 2014م فاجأ (أطفال الحجارة) الصهاينة بطائرات أبابيل (بدون طيار). كما فاجأ (أطفال الحجارة) الصهاينة بصواريخ (M75) وصواريخ ( G80) وصواريخ ( R116) وصواريخ (فجر5) وصواريخ ( براق70). كما فاجأ (أطفال الحجارة) الصهاينة بـ(حرب الأنفاق). الرئيس ترامب نمر من ورق. وقرار (القدس عاصمة إسرائيل) قوقعة فارغة. الرئيس ترامب مهرج من مسرح اللامعقول السياسي. ستشتعل ثورة الإسراء والمعراج في كل مكان وستنتصر، وثورتئذٍ سيعلم الرئيس ترامب ما لم يعلم عن الثراء الروحي للقدس الشريف في وجدان أمة الكتاب الواحد والقبلة الواحدة . سيعلم ثقل (رأس المال) الديني والعقائدي الذي تحمله القدس. سيعلم بعد فوات الأوان... أسرى بك اللهُ ليلاً إذ مَلائكُهُ .. والرُّسْلُ في المسجدِ الأقصى على قَدَمِ ... لما خطرتَ به التفُّوا بسيِّدهم كالشُّهبِ بالبدرِ أو كالجندِ بالعلمِ... صلَّى وراءك منهم كلُّ ذي خَطَرٍ... ومن يفُزْ بحبيب اللهِ يأتَمِمِ... جُبْتَ السمواتِ أو ما فوقهنَّ بِهِم ... على مُنوَّرةٍ دُرِّيةِ اللُّجُمِ... حتى بلغتَ سماءً لا يُطارُ لها ... على جناحٍ ولا يُسعَى على قَدَمِ... وقِيلَ كلُّ نبيٍّ عند رُتبَتهِ... ويا محمدُ هذا العرشُ فاسْتَلِمِ. ويا ربّ القدس الشريف ... المسلمون على العهد والوعد ... سيطهِّرون الحرم القدسي. سيغسلون القدس الشريف بماء الورد، كما غسلها صلاح الدين ... وسترى يا أمير الأنبياء... من أمَّتِك ما تقرُّ به عينك... ويا أولى القِبلتين عيوننا إليك ترحل كلّ يوم.
} نواصل.

الأعمدة

خالد كسلا

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

بابكر سلك

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

إسحق فضل الله

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018