الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018

board

(الميلاد الثاني)  وسقوط الأنظمة... من يذيع (البيان الأول)  

(الميلاد الأول) لإسرائيل كان قبل (69) عاماً في 15/مايو/1948م بإعلان قيام دولة إسرائيل . قرار الرئيس ترمب (القدس عاصمة إسرائيل) هو (الميلاد الثاني ) لدولة إسرائيل. (الميلاد الثاني) يعني قيام دولة التلمود الكبرى في قلب العالم الإسلامي (الشرق الأوسط)، وعاصمتها (القدس).

وهي المدينة المقدسة الثالثة في عقيدة المسلمين. (الميلاد الثاني) تعني أن تصبح (اليهودية) هي الدين الأعلى مرتبة في الشرق الأوسط (قلب العالم الإسلامي) . (الشرق الأوسط) تسمية غير صحيحة فهي ترجع إلى تسميات وزارة الخارجية البريطانية التي قسمت الشرق إلى (شرق أقصى) و (شرق أوسط) و(شرق أدنى). تسمية (شرق أوسط)  التفاف على الإسم الحقيقي (قلب العالم الإسلامي). (الميلاد الثاني) يعني أن يصبح (الإسلام) الدين الأدنى مرتبة في الشرق الأوسط .(الميلاد الأول) أنجب (دولة إسرائيل) ومنحها (الشرعية السياسية). حيث حازت الإعتراف السياسي الدّولي وأصبحت (رقماً) في المنظمات السياسية الدولية. (الميلاد الثاني) يمنح دولة إسرائيل (الشرعية الدينية). (إسرائيل) هو سيدنا (يعقوب) عليه السلام . وبموجب (الميلاد الأول) أي «قيام دولة إسرائيل» ، لم تقم خلال (69) عاماً أى دولة تحمل اسم (دولة محمد) أو (جمهورية محمد) . بل لا تتجرأ أى دولة عربية أو إسلامية  على مجرد التفكير في هذه(الفانتازيا). حيث بـ(هندسة غربيَّة) تمّ بصورة ممنهجة سحق الحركات السياسية الداعية إلى (جمهورية إسلامية) بالإعدام و التَّعذيب والتأبيد في السجون والمنافي. وظل الغرب يطارد الدول العربية والإسلامية لـ(الفصل بين الدين والسياسة )، بينما (دولة إسرائيل) (دولة يعقوب) هي دولة دينية، قامت على الإندماج الوثيق بين الدين والسياسة . علماء (العلوم السياسية) في الغرب ينافقون حين  يهتمون بالفصل بين الدين والسياسة في الدول العربية و المسلمة، بينما يستثنون (دولة إسرائيل). (الميلاد الأول ) لدولة إسرائيل أسقط العديد من أنظمة الخيانة و التآمر والفشل التي لعبت دوراً في عملية (الميلاد الأول). حيث كان انقلاب حسني الزعيم  في مارس 1949م أول انقلاب عسكري في الشرق الأوسط (تمّ بترتيب أمريكي)،على خلفية تزايد الإنتقادات للجيش السُّوري بعد هزيمة حرب فلسطين عام 1948م. وفي مصر أسقطت النظام الملكي ثورة 23/يوليو /1952.  كما أسقطت النظام الملكي في العراق ثورة 14/يوليو 1958م . كما أسقطت النظام الملكي في ليبيا ثورة سبتمبر 1969م. قرار الرئيس ترمب «القدس عاصمة إسرائيل»، قرار (الميلاد الثاني) لـ(دولة إسرائيل)، بالمثل سيسقِط تباعاً عدداً من أنظمة الخيانة و التآمر التي تلعب دوراً في عملية (الميلاد الثاني).وفي الطليعة ستسقط أنظمة (الصهاينة العرب). بريطانيا هي (قابلة) «الميلاد الأول» . حيث  أنَّ بريطانيا التي ليس لها حق قانوني في فلسطين منحت الصهاينة أرض فلسطين.لقد شطب (الميلاد الأول) شعب فلسطين من الوجود السياسي، و أزاح  دولة فلسطين من  خريطة العالم السياسية. كما أن (الميلاد الثاني)، قرار الرئيس ترمب «القدس عاصمة إسرائيل» بالمثل  يهدف إلى شطب (الإسلام )من الشرق الأوسط ، وإعلان أن (اليهودية) هي (الديانة الأولى) في الشرق الأوسط (الجديد)،  مثلما كان (الإسلام) هو (الديانة الأولى) في الشرق الأوسط (القديم). الرئيس ترمب (قابلة) « الميلاد الثاني)  ليس له حق قانوني في (القدس الشريف) حتى يمنح الصهاينة المدينة المقدسة لتصبح عاصمة إسرائيل الأبدية. بأي مشيئةٍ يصدر الرئيس ترمب ذلك القرار الصليبي. هل (تاجر العقارت) يمتلك (شهادة بحث مِلك حر) تثبت ملكيَّته للقدس!.

الأعمدة

خالد كسلا

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

بابكر سلك

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

إسحق فضل الله

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018