الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018

board

الزراعة ثمَّ الزراعة

كان عدد سكان السودان في17/ نوفمبر 1958م، لا يتجاوز (15) مليون نسمة، وكانت فترة حكم الرئيس إبراهيم عبود ست سنوات.. فما هي إنجازات حكومة الرئيس إبراهيم عبود للسودان والسودانيين قبل (53) عاماً، أي حتى نهاية حكم الرئيس عبود في أكتوبر 1964م.

وجاء الرئيس إبراهيم عبود إلى الحكم، وكان لدى السودان خزّانان فقط، هما خزّان سنار وخزّان جبل أولياء. كان خزان سنار يروي مشروع الجزيرة، ثمّ أنشأ الرئيس إبراهيم عبود مشروع امتداد المناقل. وكان من قبل (مشروع الجزيرة) فحسب، ثم أصبح (مشروع الجزيرة والمناقل)، أو (مشروع الجزيرة وامتداد المناقل)، حيث زيدت الرقعة الزراعية (800) ألف فدان إضافية هي عبارة عن مساحة( امتداد المناقل)، التي أضافها الرئيس إبراهيم عبود.
حيث نشأت (450) قرية جديدة، ودخلت حوالى (50) ألف أسرة دائرة الإنتاج. وقامت مدينة المناقل ومدينة (24 عبود) التي أصبحت (24 القرشي)، وازدهرت التجارة في (الهُدى) و(العزَّازي). أنشأ الرئيس إبراهيم عبود خزان الروصيرص على سدّ الدمازين الصخري. ووفَّر خزان الروصيرص مياه الري لمشروع (امتداد المناقل) بطاقة تخزينية تبلغ (3) مليارات متر مكعب. وبعد اكتمال تعلية خزان الروصيرص وفَّر الخزَّان مياه الري لمشروع الرهد الزراعي، حيث سترتفع طاقته التخزينية من المياه إلى (7.3) مليار متر مكعب، لرّى (مشروع الرهد) العملاق بكامل مراحله. وذلك إلى جانب التوليد الكهربائي الذي يبلغ (250) ميقاواط. ثم أنشأ الرئيس إبراهيم عبود خزان خشم القربة، كما أنشأ (مشروع حلفا الزراعي) بمساحة (400) ألف فدان. حيث تمَّت حينئذٍ أكبر هجرة منظمة في تاريخ السودان. وانتقلت حينها زراعة القمح إلى شرق السودان، بعد أن كانت قصراً على شمال السودان. ودخلت دائرة الإنتاج الاقتصادي الوطني قطاعات اجتماعية كانت خارجه. وأنشأ الرئيس إبراهيم عبود (مؤسسة جبال النوبة الزراعيَّة). حيث بلغت المساحة الزراعية مائة ألف فدان. وأنشأ الرئيس إبراهيم عبود مصنع سكر حلفا. وإلى جانب مصنع سكر حلفا كان الرئيس إبراهيم عبود قد أنشأ مصنع سكر الجنيد في الجزيرة، ومصنع سكر ملوط في جنوب السودان. وأنشأ الرئيس إبراهيم عبود في جنوب النيل الأزرق الزراعة الآلية في منطقة الدالي والمزموم و(أقدي) (على بعد ساعة بالسيارة من الروصيرص) بمساحة (500) ألف فدان. وكانت منطقة الزراعة الآلية في القضارف هي الوحيدة في السودان، حيث أنشأتها الإدارة البريطانية في مطلع الأربعينيات لتوفير الغذاء للجيوش البريطانية في السودان وشرق إفريقيا. كما أنشأ الرئيس عبود مصنع تعليب الفاكهة في واو ومصنع تعليب كريمة، ومصنع كرتون أروما، ومصنع ألبان بابنوسة، ومصنع بصل كسلا، ومصنع نسيج أنزارا في الجنوب. وأنشأ الرئيس عبود مناشير الأخشاب في جنوب السودان. كما صدَّر السودان (الخِروع) من إنتاج كسلا، حيث اشتهرت باستيراده شركات الأدوية الأوروبية. وبعد إنشاء المشروعات الاستراتيجية (خزان مروي) و ( تعلية خزان الروصيرص) و (خزان عطبرة وسيتيت)، يتبقَّى الفصل الأخير من كتاب انطلاق النهضة الزراعية الكبرى في السودان.. يتبقَّى (خزان الشريك) و (كجبار) و(دال).. وهذه تنتظر التنفيذ منذ بداية الأربعينيات من القرن العشرين.
< نواصل

الأعمدة

خالد كسلا

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

بابكر سلك

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

إسحق فضل الله

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018