الأحد، 22 نيسان/أبريل 2018

board

أبشِر بالخيـــــر أيُّها البعــــوض

رشَّ.. يرشُّ ...  في اللغة الفصحي الرَّش أوَّل المطر. في اللغة العربية السّودانية زمن الرشاش أوَّل الخريف. مطر رشاش أي مطر خفيف.  يقولون مطرة رشَّة.  المطرة رشرشت. ريحة رشّ.  رشّ العريس الرّيحة (العطر) في الحاضرين. إذا جاء شهر رمضان  يترشرش الصائمون بالماء.

في الصيف يرشون (الواطة) أي الغرف وساحة البيت. كان مولانا السيد علي الميرغني يسكن في غرفة عادية أرضيتها عبارة عن (رملة مرشوش). في المطاعم يأكلون (الرشوشة) وهي الكسرة بالماء والملح والشطة أو بالسَّليقة (المرقة). رشّاهو (بونية) أي لكمه أو ضربه بقبضة يده. يقولون المطر من رشَّتُه والعريس من بشّتُه. غنى الفنان صديق عباس (مطر الرُّشاش الرَّش). مدفع رشَّاش، يطلق الرصاص كالمطر. في معركة شيكان جاء هيكس وجنرالاته الأوربيون بالمدافع الرشاشة، فكانت نهايتهم  في شمال كردفان. هناك شخصية عائشة (أم رِشِيرِش). رشيرش تصغير (رُشرُش) وهو رموش العين. يقولون في التحريض البرشَّك باللبن رُشوّا بالدَّم. يقولون الولد جاء (يَرَشرِش) أي خائفاً مضطرباً. الرِشْرِيش توالي ضربات القلب من الخوف. هذا وفي كل عام تقتل الملاريا (35) ألف سوداني. في الثلاثينات من القرن الماضي أعلِنت الخرطوم خالية من الملاريا. يقول المسئولون هذه الأيام إن حملات الرَّش (رشّ البعوض) تسير حسب الخطّة المرسومة... مرسومة لقتل مَن؟... لقتل البعوض أم لقتل المواطن .. . لقتل (35) ألف سوداني كلّ عام...  أبشِر بالخير أيّها البعوض!.