الأحد، 22 نيسان/أبريل 2018

board

المحجوب شاهد على العصر

السيد/ محمد أحمد محجوب رئيس الوزراء عن حزب الأمة كان يكبر الدكتور الترابي بأربعة وعشرين عاماً ويكبر السيد/ الصادق المهدي بستة وعشرين عاماً. ورغم ذلك كان متضايقاً منهما.

قال المحجوب : «الدكتور الترابي كنت احترمه كثيراً كرجل قانون ولكنني لم أعجب بسياسته أبداً. وقد حاول الدكتور الترابي في البرلمان أن يعمل دائماً على إغاظتي فلم ينجح إلا في إتاحة الفرصة لي للسخرية منه ومن الصادق لكونهما مبتدئين في السياسة، في حين أنني أصبحت جدّاً سواء على صعيد العائلة أو الزعامة أو المناورات البرلمانية». كان المحجوب في غيرة سياسية وهو يرى بزوغ الدكتور الترابي السياسي والقانوني ويصفه بـ(الممثل السينمائي) و(فقيه الجمعية). وقد ذكرت وثائق السفارة البريطانية في الخرطوم, أن المحجوب كان متأثراً باليساريين بسبب صداقته مع أحمد سليمان المحامي أحد قيادات الحزب الشيوعي في الستينات. قال المحجوب في مذكراته : برزت خلافاتي مع الصادق المهدي في الأشهر الأولى لعام1966م. فذات مساء جاء بعض أفراد عائلة المهدي إلى منزلي طالبين مني الاستقالة من منصب رئيس الوزراء، حتى يصبح الصادق الذي بلغ ثلاثين عاماً رئيس وزراء. وكان جوابي (إن هذا طلب غريب. والصادق لا يزال فتيَّاً والمستقبل أمامه وفي وسعه أن ينتظر وليس من مصلحته أو مصلحة البلاد والحزب أن يصبح رئيساً للوزراء الآن). بيد أنهم أصرّوا فتصلَّبت وساندني الحزب. ثم طلبت مقابلة السيد/ الصادق من أجل إصلاح الضرر واجتمعنا وأبلغته أنني مستعد للاستقالة ومنحه الفرصة ليصبح رئيس للوزارة، لو لم يكن السودان في خطر. وذكرته بأنه سيتعامل مع الرئيس الأزهري السياسي الحاذق الذي يستطيع أن يلوي ذراع أي شخص. وليت الصادق (30عاماً)ردّ عليَّ قائلاً إنني مخطئ، بل قال (إنني أعرف ذلك. ولكنني اتخذت موقفاً ولن أتزحزح عنه). وكان تعليقي (إنني مقتنع الآن أكثر من أي وقت مضى بأنك لا تصلح لرئاسة الوزارة). ولد المحجوب في 17 / مايو1908م وتوفي عن (68) عاماً في 22 / يونيو 1976م . ودرس الهندسة والقانون وعمل مهندساً مدنياً ثم  محامياً. المحجوب شاعر مشهور وكاتب بارز في صحيفة (الفجر) وخطيب طلق اللسان بالعربية والإنجليزية. وصفه أحمد خير بأنه طيب القلب وكذلك وصفه أحمد سليمان بطيبة القلب. جدّ المحجوب لوالدته هو (عبد الحليم ود مساعد) أحد قادة الثورة المهدية البارزين وأحد قادة معركة شيكان.
عبد الحليم ود مساعد هو جدّ الدكتور عبد الحليم محمد عبد الحليم رئيس اتحاد الكرة ومحافظ الخرطوم. دكتور عبد الحليم محمد ابن خال محمد أحمد محجوب. أيضاً في حوش(عبد الحليم ود مساعد) في (الدويم) نشأ محمد خير البدوي الصحفي الراحل والد الصحفية زينب البدوي (BBC). , هذا وتجدر الإشارة إلى  دار محمد أحمد محجوب في الخرطوم (2) قد شهدت الصلح التاريخي بين مصر والسعودية، عندما تصافح في دار المحجوب الرئيس جمال عبد الناصر والملك فيصل بن عبد العزيز،  وطويت صفحة حرب اليمن.