الجمعة، 20 نيسان/أبريل 2018

board

قتلتهم المخدرات... من لم يمت بالسيف!

هناك مشاهير  سودانيون قتلتهم الخمر.  منهم فنانون وشعراء وهناك مشاهير دمرتهم (الشديدة) تدميراً. (الشديدة) هي اسم يطلق على سيجارة (البنقو) القوية. (الكَبَنقَة) أيضاً من أسماء (البنقو).

وهي كلمة غير عربية. ربما يساعد قطاع الشمال في الحركة الشعبية في شرحها. في عالم تعاطي المخدرات، هناك من قتلتهم المخدرات. لم يكن يخطر بذهن المتنبي عندما كتب (مَن لم يمت بالسيف مات بغيره) أن كلمة (بغيره) تشمل المخدرات. وفي هذا السياق، هناك في العالم نجوم ومشاهير ماتوا بسبب المخدرات، منهم الكوميدي (جون بلوشي) الذي مات عام 1982م  بعد أن تعاطى حقنة من مزيج الكوكاكين والهيروين. كما مات (ريڤر فينكس) بجرعة هيروين زائدة. ومات (هيث ليدجر) لتناوله قرص مخدرات زائد الجرعة.  كذلك مات (كرستوفر بيتيت) عام2000م لتناوله جرعة مخدرات.  ماتت (ميري أنيسا جونز) بسبب المخدرات. وعند تشريح جثتها وجِد جسمها يحتوي على عدة أنواع من المخدرات منها (الكوكاكين) و (سيكوندال) و (ميثاقوالون) و (PCP). ماتت النجمة (لاني أوقرادي) عام 2001م، في السادسة والأربعين من العمر، بسبب جرعة مخدرات. حيث اكتشف طبيب التشريح عند وفاتها أن جسمها كان مُخدَّراً بـ(ڤيكودين) و (بروزاك) . وقتلت حقنة من مزيج الهيروين و الكوكايين المسماة (سبيد بول) قتلت النجم (كريس فارلي) عام 1997م.  ماتت (جودي جيرالد) عام 1969م بجرعة زائدة من مخدِّر (باربتيوريت).  ماتت النجمة (آنا نيكول سميث) عام 2007م  بسبب تناول جرعة من خليط عدة أنواع من المخدرات. مات نجم النجوم الفنان (ألفيس بريسلي) عام 1977م بسبب المخدرات. كان (ألفيس بريسلي) في بداية حياته يعمل سائق شاحنة، قبل انطلاقه إلى النجومية، بحيث أصبحت لا تنام مراهقة أمريكية إلا بعد أن تضع صورة النجم الوسيم على وسادتها. مات (رودني هاردي) عام 1998م  بسبب تعاطي الكوكاكين. مات (نك آدمز) عام 1968م بسبب جرعة مخدرات زائدة.  مات (نك كانتور) نجم (الرقص القذر) عام 1991م بعد أن حقن نفسه بحقنة من الهيروين الصافي (النقي).  مات الممثل الشهير (مونتجمري كلفت) عام1966م، في سنّ الخامسة والأربعين، بسبب المخدرات.  أيضاً الكحول ساهمت في موته. أيضاً ماتت بسبب المخدرات من النجوم (وتني هيوستون) و (دوروثي داندردج) التي أرادت أن تهرب من (الدبرسة) بتعاطي جرعة مخِدّرات فأودت المخدرات بحياتها. كذلك مات (روبرت باستوريللي) عام2004م،  في الخمسين من عمره، إثر تعاطيه المخدرات. كذلك قتل مخدِّر (ڤيكودين) و مخدِّر (ڤانادام) النجمة (دانا بلاتو). مات (إيدي سيدج ويك) عام 1971م  بسبب مخدِّر (باربِتيوريت). أيضاً شاركت الخمور في قتله. أما النجم (براد رينفرو) فقد مات عام 2008م بسبب المخدرات. الذين لم يقهروا المخدرات، واختاروا الخضوع لسلطان إدمانها، افترستهم المخدّرات فقتلت ذكاءهم، حيث أبادت خلايا عقولهم، ثمَّ كان (مسك ختامهم) أن تسبَّبت في موتهم ليقضوا نحبهم بسبب تعاطيها !. لكن المخدرات لم تقتل عقل المفكر المصري لويس عوض، ولم يقض نحبه بسببها . وقد حكي لويس عوض قصته مع المخدرات. سنوافيكم بتلك القصة لاحقاً... فابقوا معنا.