الجمعة، 24 تشرين2/نوفمبر 2017

board

ماذا دار في اجتماع حزب الأمة بالإسرائيليين ؟

ماذا يريد حزب الأمة الحصول عليه من إسرائيل ؟ كما جاء  من قبل أي بعد الهزيمة الداوية في أول انتخابات عامة وطنية، ولاحتواء تداعيات الهزيمة التاريخية القاسية، فإن (قيادة) حزب الأمة في ذلك الوقت كانت تبحث في احتياج شديد عن حلفاء. حيث كانت تلك القيادة ترى أن النفوذ الإسرائيلي  في كلّ من لندن،

وبالذات في واشنطن ، يمكن أن يساعد حزب الأمة ، إلى جانب الحلفاء المحتملين الآخرين ، لتغيير مجرى الأحداث لصالح حزب الأمة ضد الحزب الوطني الاتحادي، ضدّ مصر. وعند اجتماعه بالإسرائيليين في لندن  عام 1954م ، طرح رئيس حزب الأمَّة  السيد (x) قضية حزب الأمة  أمام الإسرائيليين بالطريقة التالية :
أولاً: قال السيد/ (x) رئيس حزب الأمة: إن حزب الأمة بصورة لا تقبل الجدال ، يمثل الأغلبية المطلقة في السودان ، وإن الرشاوى الضخمة التي بلغت عشرة ملايين جنيه إسترليني والتي (وزَّعتها) مصر على دعاة الوحدة مع مصر من الأحزاب السودانية هي التي نتج عنها هزيمة حزب الأمة.
ثانياً: نظراً لأن مصر خرقت تعهداتها بعدم التدخل في الانتخابات، فإن الأمر الآن بيد بريطانيا أن تعلن  أنَّ اتفاقية فبراير 1953م لاغية وباطلة.
ثالثاً : حزب الأمة يرى في إسرائيل حليفاً ممكناً. حيث أن مصر هي عدوهما المشترك، وأن إسرائيل بنفوذها الطاغي في العالم الغربي خاصة في الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى، يمكنها تحويل الرأي العام في تلك البلدان، وإقناع قادة تلك البلدان بأن شعب السودان لا يقبل الهيمنة المصرية أبداً . وواصل رئيس حزب الأمة  السيد(x) بقوله ( إذا تعهدت إسرائيل بهذا الخط «السياسي»  ونشره فإن حزب الأمة سيعلن الاعتراف بإسرائيل من خلال الإعلان أن إسرائيل تمثل عنصراً إيجابيَّاً في الشرق الأوسط). وبالرغم من أن اتفاقية كهذه بين حزب الأمة وإسرائيل قد تلحق الضرر بحزب الأمة في المراكز الحضريَّة السودانية «المدن»، إلا أن رئيس حزب الأمة كان راغباً في تحمُّل المخاطرة. أكثر من ذلك قام رئيس حزب الأمة  السيد (x) بالتأكيد للديبلوماسيين الإسرائيليين أن حزب الأمة بالرَّغم من طبيعته الإسلامية فإن الدين لا يلعب دوراً في علاقات الحزب الخارجية، وإن علاقات حزب الأمة بإسرائيل سيتمّ استقبالها بحفاوة من قبل مؤيديه الرّيفيين( . وذهب السيد/ (x)بعيداً إلى تأكيد القول للجانب الإسرائيلي ، أن الجالية اليهودية في الخرطوم تؤيد حزب الأمة. وأخيراً وعد  السيد رئيس حزب الأمة ، وكان إلى جانبه رفيقه الأستاذ (x) رئيس تحرير صحيفة (النيل) الناطقة بلسان الحزب،  وعد رئيس حزب الأمَّة بأن علاقات السودان التجارية مع إسرائيل ستنطلق مجدَّداً  بعد أن أوشكت على التوقف منذ عام1952م، بسبب التدخُّل المصري. من هو مصدر تلك المعلومات . من كشف أسرار اجتماعات رئيس  حزب الأمة بالإسرائيليين في العاصمة البريطانية لندن؟ ومتى على وجه التحديد، تمَّت تلك الاجتماعات السِّريَّة في لندن بين السيد(x) رئيس حزب الأمة والإسرائيليين.
< نواصل

الأعمدة