الخميس، 27 تموز/يوليو 2017

board

الحزب الشيوعي.. وجع الولادة .. مخاض الانقسام الخامس

بعد خسارة معركة (نداء السودان) الذي أصبح  هباءً منثوراً ، لا تزال اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني, تخوض معارك ضارية داخل الحزب في العديد من الجبهات. معركة في قطاع الأطباء. معركة في قطاع الطلاب . معركة التسرّب المتزايد لعضوية الحزب . معركة الوديعة الاستثمارية التي أودعها الحزب الشيوعي في بنك لبناني في العاصمة بيروت.

معركة الفساد المالي وغير المالي في الحزب. معركة الاشتراكات, حيث توقفت فروع الحزب في السعودية وبريطانيا وقطر عن دفع الاشتراكات . معركة دكتور الشفيع خضر، وغيرها من معارك. بعد أن أصبح الحزب على شفا الإفلاس المالي، هرع عدد من القياديين في الحزب إلى السفر إلى لندن، وبعض آخر غادر إلى العاصمة اللبنانيَّة لصرف جزء من الوديعة الاستثمارية (مليون دولار) المودعة في بنك شهير في بيروت . تلك الوديعة الاستثمارية التي  يمتلكها الحزب، لم يسأل عضو واحد في الحزب من أين جاءت تلك الأموال !. وهناك سؤال: ماعلاقة الحزب الشيوعي اللبناني بتلك الوديعة . هل الحزب الشيوعي اللبناني واجهة تستخدمه جهات خارجية أخرى غامضة تخفي كنهها، لتمويل الحزب الشيوعي السوداني. أما معركة الأطباء داخل الحزب فقد كشف عن انفجارها  بيان (19) طبيباً من صفوة وقيادات وكوادر الحزب، قدّموا استقالتهم من الحزب الشيوعي . حيث كشف بيان الاستقالة الصادر في 31/أكتوبر/ 2016م ، عن ( استمرار قيادة الحزب في وضع العراقيل أمام العمل التنظيمي الفعَّال لقطاع الأطباء وسط القطاع الصحي . وذلك بإصرار القيادة على دخول الأطباء»فرع الحزب الموحَّد للمهن الصحيِّة» . وهو فرع لا يقصد منه غير فض وحدة الأطباء وتذويب قضاياهم ونضالهم في «نقابة المنشأة» )، على حد تعبير بيان الأطباء المستقيلين . وأشار بيان استقالة التسعة عشر طبيباً إلى (خطورة التكتلات في المستوى القيادي للحزب وضرورة العمل على إيقافها من أن تصبح منهجاً دائماً للعمل باعتبارها المنزلق الأكبر للتآمر واختطاف الحزب). تجدر الإشارة  إلى أن قائمة الأطباء المستقيلين من الحزب تضم (19) طبيباً . منهم أربع طبيبات . قائمة الأطباء المستقيلين من الحزب الشيوعي تكشف حجم ونوع الدَّمار السّياسي والتنظيمي الذي لحق بالحزب. كما تكشف أنَّ قيادة الحزب الشيوعي الفاشستيَّة التي تقع على مسؤوليتها الإنقسام الخامس الذي يملأ الفضاء الحزبي إرهاصاته ، تريد من كوادر الحزب وعضويَّته أن يكونوا مثل الحيوانات الأليفة . قال جورج أورويل  (الحيوانات الأليفة لا تثيرك بكثرة الأسئلة ولا تزعجك بالانتقاد). مَن طلائع الثورة الداخليَّة في الحزب ، من هم أولئك التسعة عشر طبيباً الذين قدَّموا استقالتهم  من الحزب الشيوعي؟
> نواصل