الخميس، 24 آب/أغسطس 2017

board

الأمم المتحدة تضرب طبل العزِّ ...

أوضح تقرير الأمم المتحدة عن (قيم النَّزاهة الشخصيَّة)، في العالم، أنَّ السودان يحتلّ المرتبة الأولى عربياً . كما جاء ترتيب السودان عالميَّاً في المرتبة الثانية في قائمة( أفضل شعوب العالم من حيث الأمانة الشخصية ).

ذلك بعد آيرلندا التي احتلت المرتبة الأولى عالمياً . أوضح تقرير الأمم المتحدة الصادر في سبتمبر 2016م أن (97%) من الشعب الآيرلندي يتمتعون بالنزاهة الفرديّة.  بينما يتمتع (96%)  من السودانيين بهذه الميزة (الأمانة الشخصيَّة) . ثمّ حلّ البريطانيون في المرتبة الثالثة بنسبة(91%) ، ثمَّ السُّويديُّون بنسبة (86%) ، فالأستراليُّون بنسبة(85%).  أما الهولنديُّون فقد احتلوا المرتبة السادسة بنسبة (84%). في المرتبة السابعة حلّ الشعب الياباني بنسبة(82%)، تلاه الشعب النيبالي بنسبة(81%) ، ثمَّ التشيلي بنسبة (80%)، ثمَّ الشعب الجامايكي بنسبة ( 79%) . وقد تضمَّنت قائمة تقرير الأمم المتحدة عن النزاهة الشخصية عالمياً، من المرتبة الحادية عشرة وحتى العشرين، الشعب النرويجي بنسبة (75%) ، الألماني بنسبة(70%)، البرازيلي بنسبة (66%) ، الكندي بنسبة (64%)، الدنماركي بنسبة (63%) ، التركي بنسبة (59%) ، اليمني بنسبة (46%) في المرتبة العشرين.  تقرير الأمم المتحدة عن (النزاهة الشخصية)  الذي أوضح أن السُّودان الأوَّل عربياً والثاني عالمياً، يعني أن المنظمة الدولية وهي تضرب طبل العزّ ، تعيد تقديم السودان إلى العالم, تعيد تقديم السودان مهد أعرق الحضارات إلى الإنسانية. بكل التواضع والأدب، إذا تواترت تقارير الأمم المتحدة عن (مكارم الأخلاق)  دولياً ومناطقياً، ستجد في أرض السودان الخيل تسابق الخيل . ستجد السودان الأوَّل مكرمة بعد مكرمة، وفي فينات اُخَر ستجد السودان الثاني . ستجد السودان في مضمار كلّ مكرُمةٍ النَّصر يصحبه العزُّ والفوز والتأييد والظَّفَرُ.  بكل التواضع والأدب، إذا تواترت تقارير الأمم المتحدة عن(مكارم الأخلاق) سيشهد العالم السودانيين الأوائل والثواني في (ماراثون) معالي الأخلاق.  ذلك بالرغم من أن بعض السودانيين أخيراً قد فقدوا الثقة بالنفس وأدمنوا (جلد الذات)  وصاروا أعضاء ناشطين في حزب (لوموا السودان أولاً) الذي في كلّ شاردة وواردة يحتقر الذات ويهرع إلى إدانة السودان والسودانيين . تقرير الأمم المتحدة عن (النزاهة الشخصيَّة) طبل عزٍّ يضرب، يتردّد صداه في أرجاء كوكب الأرض يرفع ذِكر السودان، وطن المعالي والسجود. وطن العديل والزين . وطن الكرم والشجاعة والبطولات والتضحيات والصدق  الأمانة والعفة والكبرياء والعزِّة وكرامة النفس والمروءة والنجدة وإغاثة الملهوف ونكران الذات.  وطن الصَّبر على المكاره ومقارعة الشدائد. وطن الصَّبر الجميل الذي لا ضجر فيه ولا شكوى . قال خليل فرح أحد عظماء السودان (نِحن الطِّينة ومطر العِينة). قال أبو الوطنية خليل فرح (المكارم غرَّقْنَا ساسِن .. المجاهل مِين غيرنا ساسِن ...كان شربنا نمِزّ مُرّ وآسن). في السودان خيول مكارم الأخلاق تتسابق زاهيةً لاهية . الخيل تسابق الخيل .أوضح تقرير الأمم المتحدة في(النزاهة الشخصية) أنَّ  السّودان الأوَل عربياً والثاني عالمياً . أو كما جاء في التقرير الدولي الذي أصدرته الأمم المتحدة.  لقد ضرب طبل العزّ في الأمم المتحدة.  في ساحة الأمم المتحدة (الجِنيات) هدِيك في السَّاحة ختُّو السّاس والبنُّوت زغاريدن تجيب الطاش . في السودان تتسابق خيول مكارم الأخلاق نَشْوَى (تتحردل) في زهوٍ وطني ... من آخر الجنوب لعطبرة وتوتيل ...  ياشَدَر الهشاب قوم نمشي بحر النيل ...  ويا لوز القطن  قوم تاني فتِّح وشيل... وارقص يا نخيل فوق السَّواقِي ومِيلِ..