الإثنين، 21 آب/أغسطس 2017

board

مالك عقار بأموال (بنك الجبال) يقتل أبناء النوبة

بنك تنمية جبال النوبة, بنك يسهم فيه كل عناصر الحركة الشعبية وأبناء النوبة. وقد أُسِّس أثناء فترة السلام أي اتفاقية السلام. الغرض الأساسي المعلن  للبنك هو دعم  المشروعات التنموية في جبال النوبة. لذلك كل عناصر الحركة بالداخل والخارج لديهم أسهم في ذلك البنك  .

في بداية تكوين بنك تنمية جبال النوبة تمَّ دعمه من حكومة النرويج بأموال ضخمة. كما كانت منظمة (NRRDO) تقوم بدعم أفراد الحركة والجيش الشعبي بالأموال بصفة مستمرة تحت  غطاء ما يسمى أموال (تحسين الوضع)، حيث كان يستقطع جزء من هذه الأموال وتورد في البنك كأسهم بأسماء كلّ واحد من الذين خُصم منهم ويمنح إيصالاً بذلك.  رئيس مجلس إدارة بنك تنمية جبال النوبة هو تيرون فيليب ومعه أحمد برشم كافي ومنجة وتسانيم كوجة ومريم كودي. لكن تأتى الرياح بما لا تشتهي السفن، سفن المتمردين.  حيث  عقِد اجتماع للبنك بعد توقف الدعم الذي كان يقدم بواسطة (أيكوم)  وحصل خلاف كبير في هذا الاجتماع حول أموال البنك.  حيث رأى البعض أن أموال البنك يجب أن تموَّل بها عمليات الجيش الشعبي, بينما يرى آخرون بأن أموال البنك يجب أن توظف لدعم العضوية.  في واحد من اجتماعات البنك الأخيرة كان اجتماع 4/ مارس/2017م في جوبا, حيث كانت أغلب الأصوات ترى أن أموال البنك  ليست أموال حرب، ويجب توظيفها لخدمة العضوية.  وخطط أغلب الأعضاء لإزاحة الإدارة الحالية للبنك وتعيين إدارة جديدة.  ونظراً لأنَّ كل عناصر الحركة والجيش الشعبي يُعتبرون مساهمين في هذا البنك ولديهم إيصالات ، فقد كان من البديهي من الذين انحازوا للسلام أن يحركوا هذا الملف أمثال دانيال –  تابيتا، وغيرهما، باعتبار أن الحركة والجيش الشعبي تستخدم أموال أبناء النوبة لقتل أبناء النوبة وتدمير وطنهم، علماً أنه يسمى (بنك تنمية جبال النوبة) . من واجب الغيورين من أبناء جبال النوبة كشف حقيقة هذا البنك الاستغلالي الذي أصبح له فرعان, واحد في جوبا وآخر في نمولي يتحكم فيه (المك) مالك عقار.  يجب أن يعلم كل السودان حكومة ومعارضة أن الحركة الشعبية توظف أموال بنك جبال النوبة في إدامة الحرب و القتل.  يجب كشف الحقائق للرأي العام بأن (المك) ياسر عرمان و(المك) عقار و(المك) الحلو الذي لا ينتمي إلى إثنية النوبة باعترافه في خطاب استقالته الأخير، يجب توضيح الحقائق , أن هذا الثلاثي عرمان والحلو وعقار قد سيطروا علي أموال البنك وحوَّلوه لأموال حرب، بدلاً من التنمية. يجب توضيح الحقائق عن هذا الثلاثي (المكوكي) المزيَّف: (عقار. عرمان. الحلو). هذا الثلاثي (المكوكي) المزيَّف فقط لا غير عبارة عن  قيادة مكلفة من الرئيس سلفا كير، وأعمال الثلاثي تقول إنه لا علاقة لهم من بعيد أو قريب بتنمية جبال النوبة، بل العكس صحيح، وقد خرجوا عن مسار قضية جبال النوبة ويفضلون خيار الحرب والموت.  لذلك جاءت الإطاحة بـ( عرمان) من قطاع الشمال، لتكون البداية الصحيحة. أي البداية الصحيحة للمرحلة  الجديدة ، مرحلة (كفاية موت في جبال النوبة).