الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

board

مذكرات سوداني في السعودية... عُويِّض الجَلْسِيّ

في مدينة جدَّة العاصمة التجارية السعودية، وفي النصف الثاني من سبعينات القرن الماضي كان يتم المزاد العلني (الدلالة) لبيع الفاكهة (بالجملة) في (الحلقة). كان أبرز شيوخ (حلقة) الفاكهة في (جدَّة) الشيخ الراحل (عُويِّض الجَلْسِيّ)

بوقاره وعلمه واحترامه وأمانته وصدقه كأنه من عصر صدر الإسلام. الشيخ(عُويِّض الجَلْسِيّ)عُتيبي. كان الشيخ عُويِّض الجَلْسِيّ يمتلك حينها في جدَّة مائة عقار. الشيخ بدأ نجاحه الباهر من الصِّفر. من طبق (برشومي) .ولده الوحيد  الشيخ/ رجل الأعمال عبدالرحمن الجَلْسِيّ سار في عالم المال والأعمال على نهج والده أدباً ورشداً وسَمْتاً.  كان الشيخ عبدالمجيد الزنداني عند زيارة مدينة (جدَّة) يزور الشيخ عُويِّض الجَلْسِيّ في منزله. عن معنى (الجلسيّ). قال الشيخ عُويِّض الجَلْسِيّ لقد جاء في السيرة النبوية حديث الرسول «صلى الله عليه وسلم» عن الأرض «غوريِّيها وجلسِّيها».  غوريِّيها هي الأرض المنخفضة من الغور وجلسِّيها تعني الأرض المرتفعة (مثلها مثل  معنى كلمة نجد). ومن تعابير الغضب (غُور من هنا). في المزاد العلني للفاكهة بمدينة (جدَّة) يبدأ المزاد عقب صلاة الفجر في مسجد (الحلقة) الواسع الفخم الجميل.الإمام (محفوظ)(تاجر فاكهة وخضروات) يمني حسن القراءة جميل الترتيّل. غير أن داخل المسجد هواءٌ ساخن (في رطوبة جدَّة) لعدم تشغيل (تكييف الهواء). عند دخول المسجد يخلع المصلون أحذيتهم . وبمجرد الدخول يخلع اليمنيِّون (الإزار)، أي ملابس المهنة التي يلفُّونها بوسطهم . و(يردمون) الإزارات لتصبح (كوم) على يسار المسجد من الداخل، ريثما يرتدونها مرة أخرى بعد الصلاة .في المزاد العلني للخضر والفاكهة بمدينة جدَّة يقف الشيخ عُويِّض الجَلْسِيّ بوقاره بينما ينادي موظفوه (الدلاّلون) على البضاعة ومن حولهم تجار الفاكهة والخضروات. في (حَلَقة) الفاكهة والخضروات في جدَّة ترى مختلف أنواع الخضر والفاكهة المستوردة من شيلي والأردن وسوريا ومن منتجات مزارع وبساتين المملكة في المدينة المنورة ورابغ، وغيرها.(سليمان) الذي يعرفه كلّ السوق هو مسئول (البلدية)المشرف على (الحلقة). من مشاهير الدلاّلين  الذين يعملون في شركة الشيخ عوَّيض الجلسيّ الدلاّل السيد/ حمَّاد القرشي الذي ينادي على البضاعة مفتتحاً المزاد العلني ببسمته وخفة روحه وصوته العالي جاذباً تجار الفاكهة من أمثال (حمود النَّمِري) و (فرَّاج شماسي) وأضرابهم من مشاهير تجار الفاكهة. (يا أهل الطيّب. اليوم سبيل. اليوم عيد وصلاة على الحبيب. حراج وبيع أي دلالة تبيع بأي سعر). وإذا كانت البضاعة (بامية) نادى التجار عليها (حمَّاد القرشي) بكلمة واحدة (سماسم). وإذا كانت (باذنجان) نادى بأعلى صوته (أسود يا أخواني). وإذا أراد مساعدة من صالح الزيدي (يمني) نادى (يا صالح يا زيدي) فيتناول صالح الزيدي لواء النداء على البضاعة. أيضاً في الفاكهة كان صالح الزيدي وأمام صناديق القريب فروت لجذب التجار ينادي(يلاّ على الكَرَفوت أي القريب فروت). من مشاهير الدلالين إلى جانب حمَّاد القرشي كان هناك الدلاّل السيد/(حسن القرشي) الذي بصحَّته الجيدة ينادي بصوت متحمِّس جاذب  جاذبية الخضر والفاكهة التي أمامه (قوطة يا اخواني مسقية بماء النيل)، وهي ليست مستوردة من مصر أو السودان. ولكن  (مسقية بماء النيل) دعاية إعلانية مبالغة في جذب التجار إليها، أيضاً ينادي حسن القرشي  (قوطة يا اخواني مدهونة بالسَّمن البرِّي). (قوطة) تعني (طماطم) . وهي بدون مبالغة من أجود أنواع الطماطم التي  تعرفها الدنيا.  في هذا السياق لا يمكن تصوَّر عاقل يتجرأ على سقاية الخضر والفاكهة بماء الصرف الصِّحيّ. يسمُّون البطيخ (حَبْحَبْ) . يسمُّون التين الشَّوكي (برشومي) وهو فاكهة ذوي الدخل المحدود. يسمُّون الشمَّام(خِرْبِز). من شخصيات الحلقة في جدَّة (حلقة الخضر والفاكهة)، حيث(الحلقة) هي مركز تجارة الخضر والفاكهة، توجد عديد من الشخصيات منها الشيخ الدلاَّل (ع.أ)الذي يخرج بعد أداء صلاة (الصُّبح)من مسجد الحلقة ليكون واحداً من الذين يسلقون الناس بألسنةٍ حِداد(بذيئة). الشيخ(ع.أ) حاد الّلسان.  في الحلقة ينادون (الحمَّال) بـ(يا زمبيل). الزمبيل هو (القفَّة) السودانية التي يحمل عليها (الحمَّال) البضاعة . أحياناً ينادون (الحمَّال) يا(رفيق) في إشارة إلى جنسيته. الحمَّالون هنود وباكستانيُّون.(غلام شبير) كان أحد هؤلاء.  مرتبه الشهري ستمائة ريال. ويسكن في (صَندَقة) أي كشك) في مكان هامشي في المدينة . من شخصيات سوق الخضر والفاكهة (سنهاط كريزي) الذي يأتى بإنتاجه من أفخر أنواع العنب من مزارعه وبساتينه في المدينة المنَّورة. سنهاط كريزي طيبة ووداعة تتقطر لطفاً وكرماً وأدباً. الشيخ عُويِّض الجَلْسِيّ الذي يرقب المزاد  العلني للفاكهة وحركة الشراء  وأنواع البضائع عندما يرى ذلك (العنب) الذي (فات الكبار والقدرو)في الجمال والحجم ويثير إعجابه، يبتدر المزاد بالنداء بصوته الوقور العالي (بياضي) فيتعالى التنافس بين التجار لشراء أجود أنواع (الجودة العالية ) من العنب. سمعت في(الحلقة) أحد الريفيين الذي جاء إلى جدّة ليمارس التجارة، وهو يقول لصاحبه (والله الحبحب ما فيه عيشة).وسمعت بدوياً في (الحلقة) يقول لصاحبه(هات لي «الخُمشة») وهو يشير إليها وكانت (الخُمشة هي (رُبطة) خضروات.  سمعت سعودياً يقول فلان (إقرأ) وسمعت سعودياً يقول فلان (يقرأ). وسألت عن الفرق بين النطقين (إقرأ. يقرأ).فقالوا الذي قال (فلان إقرأ) من الحجاز والذي يقول (فلان يَقْرأ) من نجد. الشيخ عُويِّض الجَلْسِيّ يحب السودان والسودانيين. وتعبيراً عن ودّه أهدى سيارة ( جديدة لنج من الورقة) إلى شخصية إسلامية سودانية شهيرة.  ونحن حافظون لودادك يا صفوة الأخيار. سلام على الشيخ عُويِّض الجَلْسِيّ في الخالدين . ألف رحمة ونور على الشيخ الجليل.  وسلامٌ على الإسلامِ بعد محمّدٍ... سلامٌ على أيامهِ النضراتِ.

الأعمدة

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017