الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

board

مَن كشف أسرار التنظيم العسكري للحزب الشيوعي ؟

من هو (شاهد الملك) غير المعلن الذي كشف أسرار التنظيم العسكري للحزب الشيوعي بعد انقلاب 19/يوليو/1971م. حيث تكشَّفت لدوائر السياسة السودانية المختصة الحلقات العنقودية لضباط القوات المسلّحة الملتزمين المنظَّمين في الحزب الشيوعي .

انكشف أن العقيد عبدالمنعم محمد أحمد (الهاموش)كان مسئول الحزب الشيوعي في سلاح المدرعات . حيث كان يشرف على الضباط الرائد طه سورج، الرائد زيادة صالح الشيخ، الملازم عمر وقيع الله، النقيب عبدالرحمن مصطفى خليل، الرائد محمد أحمد الزين(زوجته شقيقة الهاموش، عضو مجلس الثورة في انقلاب 19/يوليو)، الملازم علي عبد الله أبوشمَّة، ملازم أول هاشم مبارك هاشم، عبدالرحمن خوجلي، بابكر خليفة، حسين ضرار ، الرائد ميرغني العطا(ملحق عسكري بالقاهرة)، نقيب عباس الأحمدي، زهير قاسم علي بخيت(القوات المحمولة جوَّاً).كما انكشفت لدوائر السياسة السودانية الحلقات العنقودية للضباط الشيوعيين في الحرس الجمهوري بقيادة الرائد عثمان حاج حسين أبو شيبة. ومن أولئك الضباط النقيب صلاح السمَّاني ، معاوية عبد الحي (عضو مجلس الثورة في انقلاب 19/يوليو)، فيصل كبلو، فيصل مصطفى، مدني علي مدني، خاطر حمودة الذي كان بعد تنفيذ الانقلاب يشرف على حراسة الرئيس المعتقل جعفر نميري بالقصر الجمهوري، عمر طوسون الدرديري أحمد اسماعيل، النقيب بشير عبد الرازق قائد كتيبة الحرس الجمهوري. بعد فشل انقلاب 19/يوليو تمّ اعتقال العديد من الأسماء المذكورة أعلاه من الضباط الشيوعيين المشاركين في الانقلاب من ضباط سلاح المدرعات والحرس الجمهوري تمَّ اعتقال الملازم أول هاشم مبارك الذي سيطر على الإذاعة والتلفزيون. وقد أفلت هاشم مبارك من الإعدام بشفاعة ضابط مايوي نافذ من أقاربه. كما تمَّ القبض على النقيب بشير عبدالرازق قائد كتيبة مدرعات الحرس الجمهوري الذي في انقلاب 19/يوليو سيطر بكتيبته على القيادة العامة للقوات المسلحة. كما سيطر النقيب معاوية عبد الحي (من حرس الرئيس جعفر نميري) ومعه الملازم أحمد الحسين على سلاح المظلات في الخرطوم بحري ومنعوا منتسبيه من الخروج. كذلك سيطر النقيب صلاح السماني والملازم صلاح بشير على (كتيبة جعفر) بأ مدرمان. كما سيطر الملازم (زهير قاسم بخيت) على (دار الهاتف) .سيطر النقيب عبدالرحمن مصطفى خليل على اللواء الثاني دبابات. كما تمّ اعتقال  الضباط بمعسكر الشجرة. حيث قام بالاعتقال النقيب عباس عبدالرحيم الأحمدي. بلغ عدد المعتقلين من الضباط الشيوعيين في انقلاب 19/يوليو مائة وتسعين ضابطاً. مَن قدّم أسماء ضباط الجيش الشيوعيين المنظمين في الحزب إلى الرئيس جعفر نميري. مَن القيادي التنظيمي (الغواصَّة) الذي حمل أسرار التنظيم العسكري للحزب الشيوعي داخل القوات المسلحة، ليقدِّمها على طبق من ذهب إلى الرئيس جعفر نميري. أيضاً مَن (شاهد الملك) غير المعلن في انقلاب 19/يوليو. هكذا كتب انقلاب 19/يوليو نهاية الحزب الشيوعي السوداني .

الأعمدة