الخميس، 25 أيار 2017

board

قطاع الشمال.. مجازر بشعة

> حاولت بقدر الإمكان تفادي الحديث عن المجازر البشعة التي ارتكبتها الحركة الشعبية قطاع الشمال ضد مواطني «المابان» بدولة جنوب السودان أمس، إثر انفجار الأوضاع بينهم وبين قوات مالك عقار، التي قامت باعتقال طبيب من أبناء المنطقة وتعذيبه حتى الموت، إلا أنني فشلت بعد أن تواترت الأنباء عن ازدياد تساقط القتلى والجرحى من المواطنين.
> أحداث «المابان» كشفت عن وجه دموي قبيح لقادة قطاع الشمال وقواتهم الذين لا يتوانون في استباحة المدن والأحياء دون أسباب واضحة. لأنهم تعودوا على رائحة البارود ومشاهد الدماء المتفجرة من أجساد الأبرياء والأطفال.
> قبل ذلك أكد تقرير استخباري إفريقي أن الحركة الشعبية قطاع الشمال اختطفت تلاميذ من مدرسة «التيس» بولاية جنوب كردفان وأرسلتهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري في «الريكة والترعة وباب الله»، لتفريخ مقاتلين ينفذون مكرهين سياسات الحركة وأجندتها المشبوهة، وهي خطط تؤكد النوايا السيئة التي يضمرها قادتها لاستمرار العمليات العسكرية وتأجيج الفتن.
> اتهم التقرير قطاع الشمال بمواصلته في عمليات التعذيب والسجن وقتل المدنيين، وأكدت المعلومات إصدار ياسر عرمان ومالك عقار أوامر تقضي بتوزيع بطاقات وجوازات «جنوب سودانية» لبعض قواتهم بغية تنسيبهم في الجيش الشعبي لدولة الجنوب ونقلهم إلى غرب الإستوائية وبحر الغزال للقتال ضمن قوات الحكومة.
> الحركة الشعبية قطاع الشمال التي ترفض الجلوس حول مائدة المفاوضات للوصول إلى سلام يوقف نزيف الحرب، تحشد قواتها المدعومة مالياً من دولة الكيان الصهيوني عبر حكومة الجنوب لخلق مزيدٍ من البلبلة والتوترات في النيل الأزرق وجنوب كردفان.
> سماسرة الحرب الذين يتحدثون عن المهمشين وقضاياهم، هم أبعد ما يكونون عنهم، بل يحاولون بشتى السبل توجيه ضربات لمدن آمنة تعافت من التخريب وعاشت في سلام بعد عودة أبنائها طواعية لديارهم, وشرعوا في تشجيع المشروعات التنموية وإعادة البناء.
> السؤال الذي يحتاج إلى إجابة شافية هل حكومة الجنوب جادة في إبعاد المعارضة المسلحة بحسب اتفاقها مع الخرطوم؟ كيف يتم ذلك ومازالت القوات تتحرك من هناك، بل وترتكب المجازر ضد رعاياها دون أن يتدخل الجيش الشعبي الذي قال إنه ينتظر الأوامر من جوبا لفض الاشتباكات؟
> اقرأوا معي بعض التصريحات لمسؤولين جنوبيين حول طرد الحركات المسلحة من أراضيهم. يقول أحدهم في حوار أجرته معه قناة روسية: «حكومة جوبا لا تريد خيانة الحركة الشعبية قطاع الشمال، هم رفاقنا، قاتلنا معاً ونحتاج لتدابير عديدة لتنفيذ التزاماتنا تجاه الخرطوم».
> ويقول مصدر أمني عسكري مطلع بدولة جنوب السودان إن الجيش الشعبي قام بإجراء ترقيات واسعة لضباط الحركة الشعبية قطاع الشمال خاصة الذي شاركوا في الحرب الأهلية ضد قوات مشار. وقال المصدر إن عمليات دمج جديدة قام الجيش الشعبي باستحداثها لاستيعاب حركات دارفور المسلحة لتغذية القوات وإكساب المتمردين المزيد من الفنون القتالية.
> صحيفة «نيمايل» الجنوب سودانية كشفت عن ملاسنات حادة في اجتماع عاصف جمع سلفا كير وتعبان دينق بمالك عقار، أكد فيه الأخير عدم مغادرة قواته أراضي الجنوب برغم تعهدات دينق بذلك للخرطوم. مصدر الصحيفة رصد إيماءة مؤيدة من سلفا كير لغضبة عقار، لينفض الاجتماع بعد انسحاب تعبان واعترافه بالهزيمة.