الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018

board

الطريق إلى «سد النهضة»

صلاح مختار
بعد أكثر من عشرين عاماً هي عمر القطيعة بين أمريكا والسودان، اختار الطرفان مدخلاً مثيراً لرتق ثوب العلاقات الذي اهترأ، هو الموسيقى، فمن خلال الفن تمتد جسور التواصل والتقارب والتعارف بين الشعوب كما تسهم الموسيقى إسهاماً فعالاً في تبادل التآخي الثقافي الحضاري وتوثيق الصلات وتقوية عُرى الصداقة وتسهيل التعاون والتقارب بين مختلف الدول.

وكبادرة مهمة وصلت الى السودان فرقة جاز غنائية لإحياء حفلات موسيقية بعدد من المدن السودانية، وحلت الفرقة بالخرطوم بدعوة من السفارة الأمريكية وبالتعاون مع جمعية الصداقة السودانية الأمريكية واللجنة العليا لمهرجان جبل البركل، وخرجت الفرقة نفسها لتغني في بورتسودان وعادت الى الخرطوم وستتوجه الى البركل.
أعز مكان
قدمت فرقة (بيتريو) أمس الأول مقطوعات موسيقية جاذبة بمباني الفلل الرئاسية الشهيرة وبرع الثلاثي تيم ارماكوست وجوزيف لوبيري ومايكل بتروسينو في إبهار الحضور بالسيمفونيات التي مازجت بين الكلاسيكي والحديث، وكان لافتاً تقديم الفرقة لموسيقي أغنية ( أعز مكان وطني السودان) والتي وجدت تجاوباً كبيراً من الجميع، موسيقى وألحان الجاز لها جاذبية كبيرة كما أنها لعبت دوراً مهماً في كسر الحواجز العرقية في الولايات المتحدة وبقية دول العالم، وساهمت في تعزيز التفاهم المتبادل بين الحضارات المختلفة ودعمت ثقافة السلام والنضال من أجل الحرية التي يستحقها كل إنسان، فضلاً عن التنوع الثقافي الغني الذي اكتسبه الجاز عبر الزمن.
تبادل ثقافي
في السياق يقول القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية بالخرطوم لـ (الإنتباهة) : إن الهدف من زيارة فرقة الجاز الأمريكية الى السودان هو التبادل الثقافي بين البلدين والتواصل بين الشعبين، بجانب بناء جسور التواصل وتعزيز التفاهم المتبادل من خلال الموسيقى، وأضاف : نحن على يقين تام بضرورة إقامة علاقات ثقافية قوية من أجل تعزيز التعاون بين الشعبين السوداني والأمريكي ، وتابع : ستقيم الفرقة حفلاً موسيقياً بمهرجان كرمكول.
وسيلة مهمة
من جهته قال تيم ارماكوست مدير الفرقة لـ (الإنتباهة) أن زيارتهم للسودان تهدف لأجل التواصل بين الشعبين السوداني والأمريكي، لأن الموسيقى تعد الوسيلة الأقرب لتفعيل هذا التواصل ، وأضاف: زرنا مدينة بورتسودان وأقمنا حفلاً موسيقياً بمسرح المدينة وسجلنا زيارة لاتحاد الفنانين بالثغر واشتمل البرنامج على عزف أغنيات سودانية مشتركة. وتابع : في الخرطوم زرنا معهد الموسيقي والمسرح، مؤكداً أن هذه الزيارة تعد الأولى الى السودان، حيث سبق لهم وأن زاروا كينيا وجنوب إفريقيا، وتابع : عندما جاءتنا الدعوة من السفير الأمريكي وافقنا بدون تردد وطالبنا بإرسال بعض المقطوعات الموسيقية السودانية لكي نستمع لها من أجل التناغم. وبعد ذلك قدمناها بطريقة الجاز الأمريكية.

الأعمدة

خالد كسلا

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

بابكر سلك

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

إسحق فضل الله

الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018