الثلاثاء، 22 أيار 2018

board

رمضان في الحرم

> في البدء أتقدم بالتهنئة للأمة الإسلامية والعربية بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات.

> شاءت الأقدار أن نستقبل الساعات الأولى من هذا الشهر الفضيل بالحرم المكي الشريف، ونحن نؤدي العمرة وسط أجواء لا توصف.
> قبلها كان اللقاء بوزير الحج والعمرة السعودي د. محمد صالح بن طاهر الذي تحدث باستفاضة عن استعداداتهم لموسم الحج هذا العام.
> قدم الوزير شرحاً وافياً لخطط تنظيم الطرقات، بحسابات ومعاملات معقدة وصلوا خلالها إلى معرفة سعة مداخل ومخارج الحرم وعدد الحجاج الموجودين هناك، برصد دقيق كفل لهم السيطرة تماماً على الأوضاع.
> كما تم تنظيم المزارات بتوفير مرشدين يقومون بتعريف الحجاج بالطرق الصحيحة، وتغيير بعض المفاهيم الخاطئة لأماكن يعتقدون أنها الأحق بالزيارة.
> تضع وزارة الحج السعودية التطور التكنولوجي المتسارع في حساباتها، وابتكرت برامج تصب في مصلحة تيسير التأشيرة والإجراءات للحجاج، وتنبيههم لمواقيت الصلاة وزمن الزيارة عبر رسائل نصيَّة في الهواتف النقالة وعبر مجموعات واتساب.
> ابن طاهر أكد أن المملكة ليست لها شروط لكل من يأتي زائراً لبيت الله الحرام، وإنما هي شروط ربانية وردت في القرآن الكريم. وأكد أن الحجاج يسكنون في (7) آلاف منزل بمكة المكرمة، ولكم أن تتخيلوا حجم الجهد المبذول لتذليل العقبات لقرابة المليونين ونصف المليون حاج في كل عام يتوقع أن يزيدوا في كل موسم.
> اضطرت وزارة الحج لمنح كل حاج أقل من متر مربع في المشاعر المقدسة، بسبب زيادة أعداد الحجاج، لذلك يسعى القائمون على الأمر للتفاوض مع الدول حتى يصلوا لصيغة مقبولة. وقضية عدد الحجاج من القضايا الحساسة التي توليها الوزارة جل اهتمامها.
> تهدف المملكة ضمن خططها لإعادة تخطيط المشاعر المقدسة برؤى هندسية استصحبوا فيها زيادة الأعداد وتوسعة الأماكن لهم وتوفير الخدمات.
> في الأعوام المقبلة تسعى المملكة لخدمة ضيوف الرحمن عبر إرسال وجبات ساخنة بالطائرات للاستفادة من المساحات الكبيرة التي تحتلها المطابخ وتقليل القمامة.
> سألت الوزير عن الحوادث المؤسفة التي شهدتها المواسم السابقة، الأمر الذي خلف العديد من الضحايا، وعرفنا أن حجاجاً من جنسية بعينها لم يلتزموا باتفاقية ساعات الحظر التي يمنع فيها رمي الجمرات، ومازال التحقيق جارياً حول هذه الحادثة حتى الآن.
> أيضاً ناقشنا مع الوزير قضية تسييس الحج، لكننا اكتفينا بإفادات (خارج التسجيل) نلتزم بعدم نشرها وفق ما هو متبع في الأعراف الصحفية.
> كل عام وأنتم بخير ورمضان كريم.