كمال عوض

كمال عوض

مزاج السودانيين وغرائب الأخبار

> حازت ولايات السودان المختلفة على اهتمام كبير من قبل الصحافيين ووسائل الإعلام طوال الأيام الماضية لما حوته من أخبار وأحداث غريبة. > أبرز ما حملته الصحف خبر الموتى الذين - لا زالوا أحياء -  يصرفون مرتباتهم بولاية جنوب دارفور منذ العام 2015م. > في القضارف فتحت شرطة محلية الرهد بمدينة الحواتة بلاغاً ضد الشيطان بعد أن أبلغ عاملان إثيوبيان أنه اعتدى عليهما. > (ضب) كبير تسبب في إظلام وعطش مدينة سنار لثلاثة أيام حتى نجح فريق عمل من الخرطوم وود مدني في إعادة الأوضاع لما كانت عليه. > نمل السكر, وهو بالطبع تعبير مجازي لقط سمين التهم 450 جوالاً من حصة المواطنين بمحلية الدندر شرق سنار, وما زال الناس يتداولون الحادثة حتى الآن. > الجقور كانت هي المتهم الأول في تصدع كوبري المنشية بالخرطوم, إلى أن أثبت براءتها أحد المهندسين. > سباق الأرانب بمحلية شرق النيل وصلت شهرته إلى خارج الحدود وحاز على تداول واسع في وسائط التواصل الاجتماعي. > أكتفي بهذا العدد المحدود من الأخبار المؤلمة والطريفة, لأن القصد من إيراد هذه النماذج هو الحديث عن التحول الكبير في حياة كثير من السودانيين بعد دخول الميديا الحديثة.  > اكتشفنا أننا شعب يتميز بذكاء فريد وسخرية حاضرة في كل الأوقات. فنحن ننتقد المسؤول ونعلق على تصريح نشاز وننادي بالتوعية ونقترح الحلول لقضايا مستعصية, ثم نتفاعل مع الفن والثقافة والرياضة ونتكئ على أحلام الرفاهية والنماء. > شعب معلم, يتنفس ألقاً وإبداعاً وينهل من بيئته ما يعينه على الحياة وتقلباتها. > قياس الرأي العام تجاه قضية محددة صار سهلاً فما عليك إلا أن تتجه صوب مجموعات الواتساب وتستعين بالفيسبوك لتعرف آراء الناس ومعاناتهم مع شح السيولة وانعدام الوقود وصفوف الغاز. > الأخبار تنتشر بسرعة رهيبة عبر القروبات التي قلصت المسافات واخترقت سياج السرية, فانكشف المستور. > المقلق حقاً في هذا الأمر هو انتشار الشائعات وتداول الناس لها دون تثبت ما يخلق نوعاً من البلبلة والتوتر خاصة في أخبار الجرائم وحوادث المرور والحيوانات المفترسة وغيرها. > يلجأ البعض لاغتيال الشخصيات بإشانة سمعتهم وإلصاق تهم التحرش والاختلاس والرشوة بهم دون وازع من ضمير كما أن بعض الشركات والمحال التجارية تستغل الوسائط لضرب بعضها البعض. > أردت القول إن التحول الكبير الذي حدث في حياتنا هو أن كل شخص يستطيع الإلمام بما يدور حوله, ويعلق على مختلف القضايا بحرية تامة مالم يتجاوز الخطوط الحمراء التي تذهب به إلى جرائم المعلوماتية. > وسائط التواصل الاجتماعي هي السبب في كثافة تداول مثل هذه الأخبار الغريبة وتبصير الشعب وتمليك الحقائق صار ضرورة تفرضها أن العالم صار فضاءً مفتوحاً ولا شيء يبقى بعيداً عن أعين المراقبين.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search