السبت، 19 آب/أغسطس 2017

board

التعديلات الدستورية وأشياء أخرى

> يعقد البرلمان اليوم جلسة تاريخية لإجازة التعديلات الدستورية كواحدة من مخرجات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية التي تم التوافق عليها.
> اتفقت آلية الحوار في اجتماعات سابقة على إنشاء حكومة وفاق وطني واستحداث منصب رئيس وزراء وإضافة عضوية جديدة للهيئة التشريعية القومية من القوى المشاركة في الحوار، لتنتقل البلاد بعد هذه التعديلات لمرحلة جديدة تستوعب جميع الأطراف السياسية وتدعم التحول إلى مراحل أفضل أمنياً وسياسياً واقتصادياً.
> تفاعلت القوى السياسية وقوى المجتمع الأخرى، وشاركت في الحوار الوطني الذي انتظمت فعالياته بقاعة الصداقة بالخرطوم، وتمت عبره مناقشة عدد من القضايا حتى يتم الوصول إلى صيغة توفيقية تدعم التراضي الوطني العريض والتداول السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع.
> جلسة البرلمان اليوم (إن تمت فيها إجازة التعديلات)، ستدخل التاريخ باعتبارها الجلسة التي توجت جهود أبناء الوطن بالداخل والخارج بعد أن اتفقوا في مائدة واحدة على نبذ الحرب والفرقة والشتات.
> نتمنى أن يتجاوز الجميع نقاط الخلاف والاعتراضات وتمرير التعديلات لأنها إحدى آليات تنفيذ مخرجات الحوار الوطني التي عقدنا عليها الآمال وننتظر تنفيذها على أرض الواقع على أحر من الجمر.
الاستفادة من الأجانب
> نقاش مستفيض مع مجموعة من الزملاء دار بيننا صباح أمس حول الوجود الأجنبي في السودان ودرجة استفادة وتضرر البلاد منهم مقارنة بدول أخرى بدأت تقنن من وضعهم وتفرض عليهم رسوماً تصب في مصلحة اقتصاد تلك البلدان.
> موجة أجنبية عاتية اجتاحت مدن السودان المختلفة من الدول الغربية ودول الجوار في السنوات الأخيرة بفعل الأحداث المتلاحقة، وتداخل بعض هؤلاء الأجانب مع المجتمع السوداني وصاروا جزءاً من مكوناته، ولكن مازال الكثير منهم يحتاج إلى حصر وتسجيل وتوفيق أوضاع، خاصة الذين يأتون كلاجئين.
> مثل هذا الوجود الكثيف يجب الاستفادة منه أسوة بدول خليجية فرضت رسوماً وضرائبَ إضافية على الأشخاص والشركات الأجنبية وحققت إيرادات ضخمة عوَّضت فوارق وتشوهات كثيرة في ميزانياتها.
> علينا الحذر أيضاً من الجرائم التي يرتكبها هؤلاء الأجانب والتدقيق والتمحيص من قبل الجهات المختصة قبل أن يأذنوا لهم بدخول أراضينا، وكلنا قرأنا الجريمة الغريبة التي اقترفها ذلكم الأجنبي ونشرتها (الإنتباهة) عندما استباح عرض أسرة كاملة لسنوات دون أن ينتبه له أحد.
الفواكه المصرية
> قرأت تقريراً مميزاً للزميلة هنادي النور بالقسم الاقتصادي حول تأخر البت في نتيجة فحص الفواكه المصرية بالمعامل الخارجية وازدياد مخاوف المواطنين من اختراق قرار وزارة التجارة الخارجية بوقف استيرادها، بعد ملاحظتهم لإغراق السوق بالعنب والتفاح والبرتقال.
> بحمد الله جاءت إجابات التجار مطمئنة بأنهم ملتزمون بقرار وقف الاستيراد من مصر وصاروا يجلبون الفواكه من سوريا ولبنان وجنوب إفريقيا.
> الأمر المحير هو تأخر نتائج الفحص حتى الآن. ماهي المعوقات التي تعترض إعلان هذه النتائج ولماذا استغرق الأمر كل هذه الأشهر؟
> أمر آخر أشار له التقرير وهو استياء المواطنون من ظاهرة بيع الفواكه على الطرق وعرضها بطريقة عشوائية لا تتوفر فيها أدنى متطلبات السلامة الغذائية. وهذا ما نأمل أن تتعامل معه الجهات المختصة بصرامة حتى نضمن جودة غذاءنا الذي حظرنا من أجله المنتجات التي تروى بمياه الصرف الصحي.