الثلاثاء، 12 كانون1/ديسمبر 2017

board

> شغل الفوز الكاسح للمرشح الجمهوري دونالد ترامب العالم بعد صراع رهيب علي رئاسة أمريكا مع مرشحة الديمقراطيين هيلاري كلينتون ليسجل التاريخ اسمه في قائمة رؤساء أمريكا بالرقم «45».
> غالط «ترامب» التوقعات بحكم شخصيته غريبة الأطوار التي أحدثت جدلاً كبيراً أثناء الحملات الانتخابية للظفر بسباق الرئاسة. فهو معروف في عالم المصارعة الحرة، بحكم الصداقة القوية التي تجمعه بفينس ماكمان امبراطور المصارعة العالمية، وينشط كثيراً في لعبة الغولف التي نظم العديد من مسابقاتها، إلى جانب اختراقه للتمثيل ومشاركته في مسلسل تلفزيوني شهير. ويمتلك ترامب العديد من العقارات والمباني الشاهقة في امريكا مما جعله من اغنياء العالم ووصلت ثروته لأكثر من «10» مليارات دولار.
> يحظى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الجديد بتأييد دولي لافت حيث كشف تحقيق صحفي في مجلة «النيوزويك» أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤيد ترامب، وأظهر استطلاع للرأي في فرنسا أن مجموعة كبيرة من الفرنسيين معجبون بدونالد، وهي ذات النتائج التي ظهرت وسط المجتمع الألماني والانجليزي والصيني ودولة الكيان الصهيوني. وربما يخلق هذا التوافق واقعاً جديداً في خريطة التحالفات التي تتحكم في القرارات المهمة وتدير المنظومة الدولية وفق رؤيتها وسياساتها.
> ترامب معروف بعدائه السافر للمسلمين ويصفهم بالإرهابيين ولا يفوت أية فرصة لإعلان ذلك. كما ظلت تصريحاته تجاه الأفارقة نقطة سوداء في تاريخه عندما قال أنهم بحاجة لإعادة الاستعمار لمائة عام أخرى في افريقيا لأنهم لا يعرفون شيئاً عن القيادة والاستقلال، وهي تصريحات تكشف توجهاته العنصرية.
> بفعل هذه الآراء الصارخة وجد دونالد صعوبة كبيرة في اجتذاب الناخبين السود الذين يشكلون ثاني أكبر مجموعة أقلية في أمريكا، مما جعله يتراجع قليلاً ويقول في أحد لقاءاته الجماهيرية إن السود اسهموا وقدموا التضحيات لأجل الولايات المتحدة.
> بالنسبة للسودان نجد أن السياسة الأمريكية لم تتغير كثيراً طوال عشرين عاماً، وتفرض حصاراً اقتصادياً خانقاً تضرر منه المواطن بصورة أكبر، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل قام النواب الجمهوريون والديمقراطيون بدعم الحركة الشعبية بملايين الدولارات لتستمر في حربها تجاه السودان.
> وظلت الإدارة الأمريكية عبر ثلاثة رؤساء تعاقبوا على البيت البيت الأبيض في هذه الفترة تدخل في مواجهات مباشرة مع الخرطوم وصلت حد شن غارة جوية على مصنع الشفاء في قلب بحري أواخر تسعينيات القرن الماضي.
> هذا غير التآمر المتواصل الذي تديره منظمات مشبوهة وأجهزة مخابرات تتخفى خلف مجلس الشيوخ وجدران قصر الرئاسة لتبث سمومها بسياسات مجحفة وأكاذيب مفضوحة روجت لفرية الإبادة في دارفور وجبال النوبة عبر حملات تبناها النائب الجمهوري فرانك وولف الذي وقف حجر عثرة وقطع الطريق أمام خطوات التطبيع منذ عام1998م وحتى الآن. ثم أكمل الرئيس السابق باراك أوباما مشوار العداء الطويل بإعلانه وتوقيعه على إبقاء السودان تحت الحصار الاقتصادي قبل أيام من مغادرته لكرسي الرئاسة.
> الآن وبعد ان وطئت أقدام ترامب سجادات البيت الأبيض ستبدأ فصول مسرحية مكشوفة المشاهد والتفاصيل، يطرح من خلالها السؤال المكرر: هل تتغير سياسة أمريكا تجاه السودان وإفريقيا والشرق الأوسط؟ الإجابة الصحيحة كتبها الشاعر الكبير أمل دنقل قبل سنوات طويلة:
لا تحلموا بعالم سعيد
فخلف كل قيصر يموت
قيصر جديد
وبعد كل ثائر يفوت
أحزان بلا جدوى ودمعة سدى
أحتاج دوزنة جديدة
وتراً جديداً
لا يضيف إلى النشيد سوى النشاز
لغة تفتش عن أراض خصبة
شمساً تغير فاكهة الشتاء

  1. كيف نتعامل مع الزيادات الجديدة؟
  2. مصانع عشوائية وسلع فاسدة
  3. جراحات ضرورية لاستمرار الحياة في الخرطوم
  4. ملخص لحوار الرئيس مع الشرق الأوسط
  5. المارد الأحمر .. الابتعاد عن منصات التتويج
  6. دعم جوبا للحركات المسلحة .. أدلة دامغة
  7. سقوط الجنائية
  8. تغيير المناهج والسلم التعليمي وأشياء أخرى
  9. يا ثائر فجِّر بُركانك..
  10. أزمات متكررة
  11. شورى الوطني .. ملامح مرحلة جديدة
  12. خريطة طريق لدحض تقرير «أمنستي»
  13. الــــوصفــــة السحـــــريـــة
  14. زيادة ثالثة في أسعار الغاز
  15. الرئيس وحسين خوجلي.. حوار فوق العادة
  16. كلمات في حضرة الوطن
  17. انتبهوا لهذه الأسواق الخطرة!!
  18. بلاغ ضد مجهول
  19. قبل أن تتحول جوبا لمدينة أشباح!! 3
  20. الإعلام المصري والمستنقع الآسن
  21. قمة عربية في الصين
  22. حدود ملتهبة ونوايا سيئة
  23. رغم أنف دعاة التطبيع
  24. ضجيج الأسافير .. برك الأحياء وأسعار (خرافية)
  25. (وأذِّن في الناس بالحج) ..
  26. الإعــــلام الجديد.. شبح يهدد الصحافة الورقية
  27. أيلا في (أرض المحنة)
  28. انخفاض الدولار
  29. إغلاق مصانع البلاستيك العشوائية.. قرار صائب
  30. كرري تحدث عن رجال كالأسود الضارية
  31. عـــبيـــر (الزهـــرة الجديـــدة)
  32. شول منوت.. حالة (إنسانية) عاجلة
  33. «33» مليون جنيه.. صدق أو لا تصدق!!
  34. ســـــــــــري للغاية
  35. الانتخابات الأمريكية.. وحاويات أمبدة
  36. مهمة صحافية في (مجاهيل أم درمان)
  37. بعــــــيداً عـــن الســياســــة
  38. عرمان .. سقوط الأقنعة
  39. محاصرة الدولار .. تصحيح الخطأ
  40. مـــن قـــتــل قـــرنـــــــق؟
  41. تعليق المفاوضات.. تفاصيل ما حدث
  42. السودان والصين وقضايا الشرق الأوسط
  43. بيروت تبحث عن كنز الأرخبيل على شواطئ المتوسط
  44. قبل أن تتحول جوبا لمدينة أشباح!!
  45. «خريطة الطريق» .. إنعاش الاقتصاد
  46. خريطة الطريق .. بارقة أمل
  47. «زهرة الربيع» تنثر العبير في فصل «الخريف»
  48. الإعلام الجديد.. شبح يهدد الصحافة الورقية
  49. لانتشو .. مدينة الفواكه تدهش النهر الأصفر
  50. طريق الحرير .. مبادرة الحزام والطريق

الأعمدة