الإثنين، 23 نيسان/أبريل 2018

board

> يتابع العالم بشغف واهتمام هذه الأيام الحرب المستعرة في الحملات الانتخابية للرئاسة الأمريكية. وخطفت كل من هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي ودونالد ترامب المرشح الجمهوري الأضواء من نجوم السياسة والفن والرياضة والاقتصاد، وشكلا حضوراً دائماً في وكالات الأنباء، وحازت مناظراتهما على نسبة مشاهدة عالية. > في الحملات الانتخابية ينشر الأمريكان غسيلهم على الملأ وتظهر ملفات خفية يصعب الحصول عليها، وتظل حبيسة الأدراج ودهاليز المخابرات لكنها تستخدم في مثل هذه الأوقات كمتاريس تؤخر الخصوم في حلبة سباق الرئاسة. > أخطر ما قاله (ترامب) في حملاته الساخنة أخيراً والتي تجاوز فيها كل الخطوط الحمراء، إن الرئيس الحالي باراك أوباما هو مؤسس تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بمعاونة هيلاري كلينتون التي ردت بدورها بعنف وقالت إن دونالد كلامه بذيء ويفتقر للمزاج الذي يجب توافره لدى رئيس الولايات المتحدة والقائد الأعلى لقواتها المسلحة. > على المستوى المحلي هنا لا تجد الانتخابات الأمريكية ذات الاهتمام الذي يوليه الغرب لها، ويرجع ذلك لانعدام الثقة في الساسة والرؤساء الأمريكان الذين تغيروا كثيراً وظلت السياسات كما هي دون أن يحدث أي اختراق في كثير من الملفات التي تهم المواطن السوداني. > خلال عشرين عاماً أو تزيد ظلت الإدارة الأمريكية وعبر ثلاثة رؤساء تعاقبوا على البيت الأبيض في هذه الفترة تدخل في مواجهات مباشرة وعداء ظاهر وصل حد شن غارة جوية على مصنع الشفاء في قلب الخرطوم بحري أواخر تسعينيات القرن الماضي. > هذا غير التآمر المتواصل الذي تديره منظمات مشبوهة وأجهزة مخابرات تتخفى خلف مجلس الشيوخ وجدران البيت الأبيض، وتبث سمومها عبر سياسات مجحفة تخد أجندتهم وأغراضهم في إفريقيا والشرق الأوسط. > امتداداً لهذه الحلقات يأتي الرئيس القادم في نوفمبر المقبل كالدمية التي تحركها أصابع خفية تمسك بخيوط اللعبة في مسرح مكشوف المشاهد والتفاصيل، ليتواصل مسلسل العنف والدمار دون أن تظهر إشارات تبشر بسلام العالم. حاويات أمبدة > شغلت تغطية «الإنتباهة» لقضية الحاويات المجهولة بالكيلو «30» بأمبدة غرب أم درمان الشارع السوداني وانهالت الاتصالات طوال يوم أمس على هواتف الصحيفة تطلب المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع. > تعاملنا بمهنية كبيرة مع المعلومات التي تحصلنا عليها وابتعدنا تماماً عن الإثارة، ونشرنا صوراً وحقائق بثت الكثير من التطمينات للأهالي وأسهمت في تهدئة الأمور بنسبة كبيرة. > أقول هذا مواصلة للحديث الذي بدأته مساء أمس في برنامج «الصالة» عالي المشاهدة الذي يقدمه الزميل خالد ساتي بقناة الخرطوم، بعد أن منحنا فرصة أن نتداخل هاتفياً لتوضيح الحقائق. > كنت أتمنى أن ينجح الاجتماع المعلن عنه أمس بمحلية أمبدة في الوصول إلى صيغة توافقية تهدئ المواطنين بالريف الجنوبي، وتمنيت أن تصدر الجهات المختصة بياناً ضافياً يكشف عن محتويات الحاويات حتى لا يترك مجالاً للتأويل والشائعات.
  1. مهمة صحافية في (مجاهيل أم درمان)
  2. بعــــــيداً عـــن الســياســــة
  3. عرمان .. سقوط الأقنعة
  4. محاصرة الدولار .. تصحيح الخطأ
  5. مـــن قـــتــل قـــرنـــــــق؟
  6. تعليق المفاوضات.. تفاصيل ما حدث
  7. السودان والصين وقضايا الشرق الأوسط
  8. بيروت تبحث عن كنز الأرخبيل على شواطئ المتوسط
  9. قبل أن تتحول جوبا لمدينة أشباح!!
  10. «خريطة الطريق» .. إنعاش الاقتصاد
  11. خريطة الطريق .. بارقة أمل
  12. «زهرة الربيع» تنثر العبير في فصل «الخريف»
  13. الإعلام الجديد.. شبح يهدد الصحافة الورقية
  14. لانتشو .. مدينة الفواكه تدهش النهر الأصفر
  15. طريق الحرير .. مبادرة الحزام والطريق
  16. شبابيك السفر
  17. السودان بعيون عربية
  18. ندوة الجنائية في بيروت
  19. مناصرو سلفا ومشار .. الكفة الأرجح
  20. أردوغان .. رئيس بأمر الشعب
  21. (الكودة) .. رجع البلد!
  22. الخرطوم .. «فينيسيا إفريقيا» !!
  23. زيادات الخبز .. من المسؤول؟
  24. القاتل البارد
  25. النازحون .. الخطر القادم من جنوب السودان
  26. فضيحة الجنائية وحرب دولة الجنوب
  27. الاتجار بالبشر وكهوف الموت في جبل مرة
  28. سري للغاية
  29. إفطارات ساخنة في ذكرى الإنقاذ
  30. واقع الصحافة ونجوم الأسافير
  31. الخريف .. أسئلة تنتظر إجابات
  32. الحلف الأوروبي في مهب الريح
  33. (زهرة المدائن) في ملتقى المراسل الصحفي
  34. يا للوعة فراقك
  35. حتى لا تسقط (الزيادة) بـ(الضربة القاضية)
  36. طالبو اللجوء السياسي ببريطانيا «3»
  37. طالبو اللجوء السياسي ببريطانيا «2»
  38. طالبو اللجوء السياسي ببريطانيا «1»
  39. دولة الجنوب .. العودة لمربع الحرب
  40. عـــبيـــر «الزهـــرة الجديـــدة»
  41. أفرغوا الخرطوم بتنمية الولايات
  42. زلزال الاتحادي وعودة الوالي
  43. صلالة .. أجواء خريفية وسياحة استثنائية
  44. القاهرة.. لحظات تاريخية ودهشة مفقودة «3»
  45. نجمة إنجاز جديدة
  46. أزمات حقيقية وتبريرات واهية
  47. أين ذهب سكان الخرطوم؟
  48. القاهرة.. لحظات تاريخية ودهشة مفقودة «2»
  49. نـــــــار الأسعــــــار
  50. فتحية.. قالت كلمتها ورحلت