الأحد، 25 شباط/فبراير 2018

board

أبرز النقاشات دارت حول مصر ما بعد الثورة.. والشارع المصري متفائل جداً برئاسة الدكتور محمد مرسي، بينما النخب والمثقفون يخشون من «أخونة» الدولة، ومن ثم تزايد وتيرة العنف والاشتباكات، خاصة أن مصر بلد متعدد الأديان. > وفي إحدى المداخلات كادت تحدث أزمة عندما رشق أحد الزملاء المحاضر د. عمرو عبد السميع بسؤال كاللهب «هل أنت من الفلول»؟ وهو لقب أطلقه مؤيدو مرسي على أتباع الرئيس المخلوع مبارك ومن بعده أحمد شفيق المرشح الخاسر لانتخابات رئاسة الجمهورية، ليتوتر الجو داخل القاعة وينفعل د. عمرو، ثم يتدخل د. حسن أبو طالب وتهدأ الأمور. > والملاحظ أن الغالبية العظمى من المصريين ليست لديهم معلومات كافية عن السودان، وبالكاد تجد مصرياً يذكر لك ثلاثة أسماء لمدن سودانية، وهو ما أثار الزميل رضا باعو وعرضه على الأستاذ ممدوح الولي نقيب الصحافيين المصريين في إحدى المحاضرات القيمة بمقر نقابة الصحافيين المصريين. > الأستاذ علاء ثابت رئيس تحرير «الأهرام المسائي» قدم تنويراً ضافياً عن حال المؤسسات الصحافية بعد الثورة خاصة «الأهرام» التي عانت الكساد حتى وصل الراجع إلى 78%، فاضطر - والحديث لثابت- إلى تقديم اعتذار لشعب مصر عن تأييدهم لمبارك أيام الثورة في الصفحة الأولى، حتى تنال الصحيفة ثقة القارئ مرة أخرى وقد كان. ويقول علاء: «بعد الثورة جاءت طلبات لتغيير رؤساء تحرير كل الصحف المصرية». وبالفعل تم تغيير 95% منهم، وعادت الصحافة المصرية شيئاً فشيئاً لموقعها السابق. > وعن العاملين في «الأهرام» قدم ثابت أرقاماً مذهلة، حيث أكد أن «الأهرام» تضم «1800» صحافي بمختلف تخصصاتهم، وأدنى مرتب يتقاضاه الصحافي «تعيين جديد» هو «700» دولار، منبهاً إلى أن دخل «الأهرام» السنوي مليار وثمانمائة مليون جنيه مصري تتحصل عليه «الأهرام» من مشروعاتها ومطابعها وعائدات الإعلان والتوزيع. > وضمن البرنامج المصاحب، كانت هناك زيارات لمبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون والبورصة المصرية وزيارة مقر اتحاد الصحافيين العرب ولقاء الأستاذ إبراهيم نافع والأستاذ مكرم محمد أحمد، وتطرق اللقاء للحريات الصحافية ودور اتحاد الصحافيين العرب في حماية المؤسسات الصحافية والصحافيين. كما قمنا بزيارة مطابع الأهرام التجارية بقليوب. > منذ أن لامست عجلات الطائرة مطار القاهرة الدولي كان الزميل محمد حامد جمعة يبحث عن «الدهشة»!! قال لي إنه زار دولاً عديدة وفي كل مرة يدهشه معلم وتبهره حضارة، ولكنه في القاهرة يحس وكأنه في الخرطوم. قال ساخراً: «كأننا في الديم». > ضحكنا سوياً وانتظرنا ما تخبئه لنا الأيام.. حتى جاء يوم زيارة مدينة الإنتاج الإعلامي.. عندها ارتسمت الدهشة على وجوهنا ونحن نشاهد أسواق القاهرة بكل مسمياتها أمامنا، بل رأينا أبو الهول والأهرامات وشرم الشيخ والاسكندرية وقصر سعد زغلول والقرية المصرية بكل تفاصيلها.. الغيط.. محطة القطار. > كل ما شاهدناه في المسلسلات والأفلام المصرية وجدناه أمامنا مباشرة.. ومعظم تاريخ مصر السينمائي والإعلامي صنع في مدينة الإنتاج الإعلامي التي أنشئت في صحراء قاحلة تحولت بالصبر والعزيمة لأضخم استديوهات في الشرق الأوسط، ودبت الحياة في مفاصل المساحات المجاورة لها فولدت قاهرة جديدة أسهمت إلى حد كبير في فك الاختناقات وحل مشكلة الإسكان.. فنهضت مشروعات صناعية وزراعية وأُنشئت مدن بمواصفات حديثة تثير الإعجاب والدهشة معاً. > تنويه نشرت هذه المادة في يوليو من العام «2012م» ونعيد نشرها اليوم مع بعض التدخلات الطفيفة.
  1. نـــــــار الأسعــــــار
  2. فتحية.. قالت كلمتها ورحلت
  3. القاهرة.. لحظات تأريخية ودهشة مفقودة «1»
  4. المرأة هي الحياة
  5. استقرار الإمداد.. أحلام مؤجلة
  6. التسوُّل والتشرُّد..احترافية توزيع الأدوار
  7. هـــل قــرأتم هــذا الخــــبر؟
  8. لندن.. رحيق الأمكنة.. عبق التاريخ.. مدينة الضباب «3»
  9. لندن.. رحيق الأمكنة.. عبق التاريخ.. مدينة الضباب «2»
  10. لندن.. عبق التاريخ.. رحيق الأمكنة.. عاصمة الضباب «1»
  11. تفشي الأمراض.. ناقوس الخطر
  12. في حكاياتنا مايو «2»
  13. في حكاياتنا مايو «1»
  14. الجـــوع فـــي دولــة الجـــنوب
  15. كوريا الجنوبية.. بلاد العجائب والمعجزات «الأخيرة»
  16. كوريا الجنوبية.. بلاد العجائب والمعجزات (3)
  17. مكاوي .. كان تعب منك جناح..كمال عوض
  18. شوارع الخرطوم شرق.. حُفر ومطبات وتجاوزات..كمال عوض
  19. العنف الطلابي..كمال عوض
  20. أحمــــوا المستهـــلك..كمال عوض
  21. السهم الأخير في صدر الجنائية.. كمال عوض
  22. كوريا الجنوبية.. بلاد العجائب والمعجزات «2».. كمال عوض
  23. كوريا الجنوبية .. بلاد العجائب والمعجزات «1».. كمال عوض
  24. دولة الجنوب.. حتى لا ينفد صبر الخرطوم- كمال عوض
  25. رسائل في بريد وطني الخرطوم..كمال عوض
  26. فانتازيا كرري وعملية «الذراع الطويل».. كمال عوض
  27. تيتاوي وفضل الله محمد.. عندي «ليكم» خبر أهم...كمال عوض
  28. هموم صحفية.. كمال عوض

الأعمدة

د. عارف الركابي

السبت، 24 شباط/فبراير 2018