السبت، 21 نيسان/أبريل 2018

board

رفقا بـ (الشيطان الرجيم)

(1)
> ومثلما رجع جون قرنق الى العمق في تقديره لاتفاقية نيفاشا عندما قال ان الشيطان يسكن في (التفاصيل).
> نخشى ان يكون الشيطان في احداث مستريحة الاخيرة يسكن في (الصور).

(2)
> قد تكون الحكومة مجبرة على نشر صور لموسي هلال زعيم قبلية المحاميد وهو في تلك الهيئة التى لا تخلو من الهلع والذعر عند وصوله للخرطوم معتقلا ، بعد الانباء التى نشرت عن مقتله وشككت في سلامته.
> وقد يكون ذلك من دواعي الهيبة التى تنشدها الدولة السودانية ، وهي منطلقة نحو حملة جمع الاسلحة.
> كل ذلك (سياسيا) يبقى مقبولا ، لكن (انسانيا) كنا ننتظر ان يكون الاخراج افضل من تلك الصورة التى ظهر فيها موسى هلال.
> نتمنى ان يجد موسى هلال محاكمة عادلة وان كان حسب وصف قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان حميدتي قد وصل للخرطوم مثل (الشيطان الرجيم).
> لا نريد ان يخلف اعتقال موسي هلال بتلك الصورة المزيد من الحروبات او المرارات التى يمكن ان يدفع ثمنها السودان ان لم يكن الآن ففي المستقبل القريب.
> موسى هلال حتى وان كان معتقلا وفي موقف ضعف ، فان الحكومة عليها ان تعامله برفق وان تفاوضه بلين.
> ان كان ذلك ليس من اجل موسى هلال فليكن من اجل القضاء على الفتنة والخرابات التى يمكن ان تحدث في المستقبل.
> اسحاق احمد فضل الله للامانة إلتفت لذلك الامر ، وطالب بالتعامل مع الامر بدبلوماسية حتى نتقى (الشرر) التى يمكن ان تكون بعد تلك الاحداث.
> موسى هلال لا يمثل نفسه ، هو احد زعماء القبائل المؤثرة في المشهد السوداني والمحركة له.
> لذا فان معالجة لامر بحكمة ، يحفظ الوطن وابنائه من الكثير من المخاطر والمهالك المنتظرة.
(3)
> البرلمان امهل وزير الدفاع 48 ساعة للاجابة على مسألة مستعجلة حول احداث منطقة مستريحة في شمال دارفور.
> اعتقد ان البرلمان تأخر كثيرا ، او (تمهل) جدا.
(4)
> محمد سيد احمد سرالختم الناطق الرسمي باسم الحزب الاتحادي الديمقراطي ادان الاحداث التى حدثت في مستريحة ..ورفض الحزب الاعتداء على الشيخ موسى هلال وطالب بان يعامل معاملة مهينة.
> هذا اقل ما يمكن ان يجده موسى هلال وهو في تلك الظروف ، اكرموا مثوى موسى هلال وهو بينكم الآن.
> الحزب الاتحادي الديمقراطي احسن في مطالباته هذه المرة ، وكان الناطق الرسمي للحزب محمد سيد احمد سرالختم في مقام الحدث.
(5)
> في مثل هذه الاحداث ، يجب النظر الى الغد.
> انظروا الى المستقبل.
> لأن القضية لا تكمن كلها في اليوم.
> تأثيرات مثل هذه الاحداث ، يمكن ان تمتد لقرون.
> ويمكن ان تتدفع اجيال قادمة ثمن ذلك باهظا ، دون ان يكون لها ذنبا او ايدا فيما يحدث الآن.