السبت، 21 نيسان/أبريل 2018

board

عزيزي جمال عبدالرحمن المسرح ليس (تسولاً)

(1)
> شاهدت برامج الفضائيات السودانية في ذكرى الاستقلال وعيده، ووجدت أن قناة النيل الأزرق في كل الأعياد تقدم (انصاف مدني)...وتفرط في ذلك.
> قناة النيل الأزرق تقدمها في حفل جماهيري في عيد الفطر المبارك.

> وتقدمها في حفل جماهيري في عيد الأضحى المبارك.
> وتقدمها في حفل جماهيري في عيد الاستقلال المجيد.
> نحمد الله ان قناة النيل الأزرق لم تقدم لنا إنصاف مدني في حفل جماهيري في ذكرى المولد النبوي الشريف.
> على قناة النيل الأزرق ان تقلل من (إنصاف) ولو كان ذلك من باب (إنصاف) المشاهد الكريم.
(2)
> بعد التصريحات (النارية) التي يطلقها السياسيون، سألت نفسي كثيراً وقلت لماذا لا يصاب (الرباط الصليبي) السياسيين؟.
> اعتقد أن المسؤولين في حاجة للإصابة بـ (الرباط الصليبي) ، حتى يتنفس المواطن قليلا ويتحرر من ذلك (العك) السياسي العنيف.
(3)
> عندما شاهد صديقي العائد للعاصمة بعد غياب طويل احد الإعلانات عن أحد انواع (البوهيات) في الشوارع العامة تحت عنوان (بلدنا بألف لون) ، قال فعلا بلدنا بألف لون ، فنحن كل يوم بلون (سياسي) جديد.
> تارة نقترب من أمريكا ...وتارة من روسيا.
> وتارة من الخليج العربي ...وتارة من إيران.
> وتارة من قطر ...وتارة من السعودية.
> وتارة من مصر ...وتارة من تركيا.
(4)
> لاحظت ان (شكوى) الممثل والمنتج جمال عبدالرحمن عن الأوضاع المادية للمسرح السوداني كثيرة...حتى أصبحت شكوته تقترب الى (التوسل) للسلطة او (التسول) لها.
> فهو يشكو من (الرسوم) رغم ان جمال عبدالرحمن الأكثر حظوة من بين كل المسرحيين في الدعم الحكومي والتسهيلات له من قبل السلطة.
> وهو دائما ما يشكو من اجرة مسرح قاعة الصداقة الذي ارتفع من 12.500 الى 30.000 جنيه في العام الجديد.
> عزيزي جمال عبدالرحمن نقدر اجتهاداتك ، ونقف عند محاولاتك الجادة والكبيرة في دراما المسرح ودراما التلفزيون ، لكن هذه (الشكوى) الدائمة من الأوضاع تذهب بهيبة المسرح وتذل رسالته.
> المسرح فن يقوم على الكرامة والهيبة والمعاناة.
> لا تنتظر أوضاعا أفضل من تلك الأوضاع التي عليها المسرح السوداني ، لأن النهضة لن يجدها المسرح السوداني وهناك معاناة في التعليم وفي الصحة وفي العلاج.
> المسرح فن يقوم على (الكفاح) ، والتصادم مع السلطة وليس التودد لها ، والعمل على الفوز بدعمها.
> رفع الدعم عن الخبز وعن الدواء وعن المحروقات ، هل تظن أن يدعم المسرح؟.
> وهل إذا دعمت السلطة مسرح جمال عبدالرحمن الذي يحتفظ بعلاقات جيدة مع السلطة يمكن أن يجد (المسرح) بصورة عامة دعما منها ، أم ان الدعم يحظى به جمال عبدالرحمن وحده.
> الزيادات التي ألحقتها إدارة قاعة الصداقة على مسرح القاعة ، انزلها جمال عبدالرحمن على (تذاكر) الدخول للمسرحية.
> في النهاية (المتفرج) هو الذي يدفع من جيبه ، وهو الذي تقع عليه كل الأعباء.
> تحسرت ان يكتب جمال عبدالرحمن على صفحته في (الفيس بوك) يوم الاستقلال المجيد (بلادي وان جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام) ، ولا أعرف عن أي (جور) يتحدث جمال عبدالرحمن وهو يقدم مسرحيته في أفخم وأرقى مسرح في العاصمة القومية.
> ولا أعرف عن أي (ضن) يتكلم جمال عبدالرحمن ومسرحيته تحقق ذلك الإقبال الجماهيري الكبير والمسرحية في أسبوعها الـ (14) وسعر التذكرة ارتفع الى (70) جنيهاً.
> لا البلد ولا أهلها قصروا مع جمال عبدالرحمن.