السبت، 21 نيسان/أبريل 2018

board

استقلال السودان واستغلال (الرغيف) !!

(1)
> اعتباراً من الغد , يفترض أن تصبح سعر (الرغيفة) الواحدة بواحد جنيه...(طقه بي طقه).
> أكرر سعر (الرغيفة الواحدة)، القطعة لا غير بـ (100) قرش.

> وهذا يعني ان تبدل شركات الاتصالات إعلاناتها ونداءاتها من (سجل شريحتك)، الى (سجل رغيفتك).
(2)
> كذلك يفترض أن يحول (اتحاد المخابز) عُماله من (الخبازين) الى (الصاغة)، وان تكتب في كل (موائد) المناسبات والدعوات، وكل (صواني) الوجبات في البيوت والمطاعم عبارة (لن تصرف لك غير رغيفة واحدة).
> ويفترض كذلك أن تتعامل المخابز بعد تلك الزيادات مع زبائن أو عملاء يمتلكون حسابات وأرصدة في البنوك ودفاتر شيكات.
> شراء أكثر من (19) رغيفة من أي مخبز يفترض ان يكون ذلك بعد تقديم (البطاقة القومية) والرقم الوطني و (4) صور بسبورت. أما شراء (29) رغيفة فيستوجب إظهار (جواز سفر) ساري المفعول، و(تأشيرة) من وزارة المالية، مع شهادة تثبت أداء الخدمة الوطنية.
(3)
> نقترح أن يتم تحويل الحوافز والنثريات الى (رغيف)، بمعنى أن (الأوفر تايم) يصرف (7) رغيفات.
> في الوقت الذي تصرف فيه (البدلات) حسب القيمة (الخبزية) للبدل. على ذلك النحو / بدل وجبة (4) رغيفات في الشهر / بدل لبس (8) رغيفات في السنة وهكذا.
> كذلك نشير إلى إدخال (الرغيف) ضمن (الشبكة) التي تقدم للعروس ، وذلك بتقديم (3) رغيفات مع الدبلة والساعة.
> الشيلة تقدم معها (9) رغيفات.
(4)
> سوف تصبح معظم بلاغات السرقة والسطو التي تفتح في المراكز والنيابات الشرطية مرتكزة على الاستيلاء على (كيس الرغيف).
> وسوف يقول رب الأسرة للمتحري معه في المركز ، إن اللص الذي (تلب) في بيتهم ، ترك (الخزينة) أمامه وهي مفتوحة تحتوي على عملات محلية وأجنبية ولم يأخذ منها شيئاً.
> وترك اللص صيغة المدام في الدولاب الذي فتحه ولم يقترب من (المجوهرات).
> وترك اللص كذلك (4) موبايلات من أحدث وآخر رسائل (الجلاكسي) كانت موضوعة أمامه على المنضدة، ولم يستول اللص إلّا على (5) رغيفات كانت موجودة أعلى الثلاجة في المطبخ.
> كذلك سوف تكثر بلاغات الفقدان لرغيفة أو رغيفتين ، لذلك الرجاء منع الأطفال من (قرّيض) الرغيف!!.
(5)
> في البطاقة القومية سوف تكتب هذه البيانات.
> الاسم / ..
> تاريخ الميلاد /...
> الرقم الوطني / ......
> تاريخ الإصدار / ..
> تاريخ الانتهاء /.......
> مكان الإصدار /........
> السكن /......
> رقم التلفون /..........
> وسوف يضاف لهذه البيانات (الفرن) الذي تشتري منه الخبز الذي تستهلكه الأسرة في اليوم.
(6)
> الصيدليات الذكية سوف تكتب على أبوابها ( يوجد بالصيدلية رغيف).
> أما أقسام الحوادث والطوارئ في المستشفيات كلها سوف تضع (الخبز) ضمن الأدوية المنقذة للحياة.
> ومن الطبيعي ان تجد مريضاً بدلاً من (الدرب)، أو (قزازة الدم) بقرّض ليه في (رغيفة) في غرفة العناية المكثفة، كحالة مستعجلة جداً.
(7)
> أسرة تتكون من (7) أفراد تحتاج إلى (3) مغتربين، و(4) يمشوا الدهب! لتوفير احتياجاتها من (الرغيف).
> أما الأسرة التي تتكون من (11) فردا فهي تحتاج إلى (وزير) في الحكومة و (7 ( أشخاص من الأسرة نفسها في المعارضة.
(8)
> أجمل (سيلفي) هذه الأيام هو السيلفي الذي تأخذه وأنت بجوار (رغيفة).
> استديوهات التصوير سوف تستبدل (الزهور) التي كان يحملها العرسان الى (رغيفة) يحملها العريس دلالة على قوة التحمل والشكيمة.
> الحفلات الغنائية سوف تبدأ بـ (خلي العيش حرام) وسوف تنتهي بـ (يا بنية من خبز الفنادق).
(9)
> الرجوع لـ (الكسرة) فضيلة.