الخميس، 24 أيار 2018

board

(الجنيه السوداني) عزيز قوم ذُلَّ

(1)
> يشهد الله، أني عندما توقفت أمام (كاشير) أحد المولات التجارية الضخمة، توقف محاسب الكاشير واستدبر، ثم تلفت يمنة ويسرى وفكر، وسأل كبيرهم في المحل إن كانت السلعة التي أريد أن أسدد قيمتها، سعرها كما هو، والذي باع به قبل قليل، أم أن هناك زيادات جديدة حدثت في سعر السلعة؟.

> علماً بأن هذه السلعة كانت عبارة عن (كيس بصل)...لا (تاكنج) ولا (قمردين) ولا حتى (علبة ساردين).
> ولك أن تعلم عزيزي القارئ، أن (كيس البصل) سعره كان (18) جنيهاً ، عند العرض ليرتفع عند الطلب الى (25) جنيهاً.
> لذلك فإن (السلعة) في المحال التجارية هي عند العرض بسعر وعند الطلب بسعر وعند التسديد بسعر آخر.
> لذا فإنك عند شراء أية سلعة عليك أن تسأل عن السعر من قبل، ومن بعد.
> هكذا هي سلعنا الضرورية في قطاع يوجد فيه (13) وزيراً، على مستوى المركز ويتواجد مثلهم او أقل منهم قليلاً في كل ولاية.
> من بعد، عن أي اقتصاد يحدثوننا؟.
> هل يمكن أن نقول إننا نملك (خبراء) في هذا القطاع؟.
> وهل تعلم أن البلاد يوجد فيها أكثر من 25 كلية للاقتصاد في الجامعات السودانية المختلفة، الحكومية والخاصة منها؟.
(2)
> في شارع (الإنقاذ) بالخرطوم بحري وقع حادث حركة شنيع.
> مات على إثره فوراً 5 أشخاص كانت تحملهم عربة (هايس).
> أسباب الوفاة كلها كانت بسبب (ارتفاع) في سعر (العيش)...عدا (السواق) الذي كان سبب وفاته (أزمة) حادة في الوقود.
(3)
> رفع سعر الدولار الجمركي سوف يؤدي الى نتائج وخيمة.
> الإشكالية ليس فقط في (الخبز) و (السكر) و(المحروقات).
> سترتفع حالات الطلاق، وستزيد (العنوسة) بصورة قد تهدد المجتمع كله، لأن أسعار السلع بوضعها الحالي لن تمكن مواطن عادي من الزواج.
> لن يكون في استطاعة أي (موظف) أن يفتح بيت في ظل هذه الأوضاع.
> الطموحات والأحلام المشروعة سوف تتبدد وتنحسر بصورة كبيرة، وسترتفع نسبة (الهجرة) خارج الوطن ، سنفقد المزيد من الكوادر والقدرات والمؤهلات.
> امتلاك (سيارة) عادية لن يكون متاحاً لمن يعمل (موظفاً) في السودان، لذا فإن دول المهجر سوف تستقبل المزيد من السودانيين.
> سيحدث المزيد من الفساد والاختلاسات والنهب والخطف والسرقات.
(4)
> تغيرات كبيرة ستحدث في مفاهيم الناس وفي مشاعرهم في السنوات القادمة..التغيرات لن تكون في الطقس وحده.
> سينتهي تشبيه (المحبوبة) بالقمر وسيتلاشى هذا الأمر حتى في الأغنيات العاطفية.
> المحبوبة سوف تشبه بـ (الرغيفة)، والعيون (العسلية) سوف توصف بالعيون (السكرية)، نسبة للسكر.
> الشعر الطويل المسدل سوف يشبه بالسعر الجاري.
> أما قمة (الغزل) في ذلك الجانب، فسوف يكون بتشبيه (ليلى) و (عبلة) و (هند)، (وست النفر) نفسها بـ(الدولار).
> بمعنى أن (قفا نبكي عن ذكرى حبيب ومنزل) سوف تصبح (قفا نبكي عن ذكرى حبيب وفرن).
> و(نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ما الحب إلّا للحبيب الأول) سوف تصبح (نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ما الحب إلّا للسكر والخبز والغاز).
> وعلى مستوى الأغنيات السودانية سوف تصبح (عازة في هواك) .. (عازة الدولار طار السماء)، وأغنية (عاوز قربك لكن محتار) سوف يكون المقصود المباشر بها (الرغيف).
(5)
> أكرموا عزيز قوم ذُلَّ.
> حالة (الجنيه السوداني) الآن بلغت مرحلة خطيرة جداً.
> كرامة البلد من كرامة (عملتها) وعزتها من عزة (العملة) ، فلا تهينوا (الجنيه السوداني) أكثر من ذلك.
> العملة مثل السلام الجمهوري والجنسية والرقم الوطني وجواز السفر.