الخميس، 24 أيار 2018

board

قصة الدولار

(1)
> قصة العائلة التي يموت افرادها بطريقة واحدة .. وتفاصيل واحدة .. وبالمرض نفسه .. تمر علينا الآن.
> او تنطبق تفاصيلها (الماضية) على ما يحدث اليوم!!

> تبدأ القصة بموت (الجد) .. الذي يهرول به أولاده وأحفاده في ساعة متأخرة من الليل الى المستشفى.
> ينقل على بوكسي (فاتح) .. يدخلون به مباشرة الى (غرفة العناية) .. الدكتور مافي .. والممرض ينصرف عن كل الناس بتصفح رسائل جواله الخاص.
> ولوائح مأمون حميدة (التحذيرية) معلقة على مداخل المستشفى وغرفة العناية.
> وكل الأسهم تشير الى (شباك) المحاسب....(السداد اولاً).
> يأتي الدكتور متأخراً دائماً .. يدخل على (الجد) الذي يتحلق اولاده حوله .. بينما نجد (الاحفاد) في اركان مختلفة من المستشفى.
> يسأل الدكتور سؤاله التقليدي المعروف ... (الزول دا كان بشعر بي شنو؟).
> أبداً يا دكتور .. اتعشى معانا عادي .. زي كل يوم .. بعد شوية شعر بي ضيق نفس .. دخل في غيبوبة شلناه وجبنا ليكم.
> يغيب الدكتور ساعة .. او بعض ساعة .. ثم يخرج من غرفة العناية .. وحوله يتجمع افراد العائلة .. (خير ان شاء الله يا دكتور؟).
> الدكتور يقول كما يقول في المسلسلات: ( والله نحن عملنا العلينا .. وما في ايدنا نعمل اكتر من كدا).
> قبل ما تصبح الواطة .. يموت (الجد) .. وينتهي العزاء بانتهاء مراسم الدفن.
(2)
> وتمر الأيام وتمضي .. ويشعر (الأب) بنفس الاعراض .. ينقل على وجه من السرعة للمستشفى في بوكسي فاتح.
> نفس البوكسي الذي نقل به قبل سنوات (الجد).
> يدخلون به مباشرة الى (غرفة العناية)... الدكتور ايضاً مافي .. والممرض ايضاً ينصرف عن كل الناس بتصفح رسائل جواله الخاص.
> والأسهم أيضاً تشير لمكتب (المحاسب).
> يأتي الدكتور متأخراً مثلما جاء متأخراً من قبل عند مرض (الجد).. يدخل الدكتور على (الأب).
> يسأل الدكتور سؤاله التقليدي المعروف: (الزول دا كان بشعر بي شنو؟).
> أبداً يا دكتور .. الزول دا اتعشى معانا عادي .. زي كل يوم .. بعد شوية شعر بي ضيق نفس .. دخل في غيبوبة شلناه وجبنا ليكم.
> يغيب الدكتور ساعة .. او بعض ساعة .. ثم يخرج من غرفة العناية .. وحوله يتجمع افراد العائلة .. (خير ان شاء الله يا دكتور؟).
> الدكتور يقول : (والله نحن عملنا العلينا .. وما في ايدنا نعمل اكتر من كدا).
> قبل ما تصبح الواطة .. يموت (الأب) .. وينتهي العزاء بانتهاء مراسم الدفن.
(3)
> هكذا تمضي الأحداث .. بنفس التفاصيل .. لا جديد يذكر ... بعد (الأب) .. يموت (الابن) .. بنفس المرض (اتعشي زي كل يوم .. شعر بي ضيق نفس .. دخل في غيبوبة).
• وفي المستشفى ايضاً نجد نفس التفاصيل .. الدكتور مافي .. والممرض يتصفح رسائل هاتفه الجوال.
> والأسهم تشير الى مكتب (المحاسب).
> و... و........
> (ونحن عملنا العلينا .. وما في ايدنا نعمل اكتر من كدا).
> يا دكتور يعني في أمل؟
> أي حاجة جائزة.
> طيب يا دكتور نحن عاوزين نطمئن بس.
> ما بقدر أفتي ليكم في الحتة دي.
> تصبح الواطة .. ويموت (الابن).
> وتمضي الأيام ..
> ويأتي ابن هذا الابن .. محمولاً في بوكسي (فاتح) بعد أن شعر بضيق في التنفس .. ودخل في غيبوبة ومات.
> الدكتور مافي .. والممرض مشغول بتصفح رسائل هاتفه الجوال.
> والأسهم تشير الى مكتب (المحاسب).