السبت، 21 نيسان/أبريل 2018

board

لوشي وكأس العالم

(1)
يصل صباح اليوم وعند الحادية عشرة للخرطوم (ملتقى النيلين) كأس العالم ، ضمن جولة للكأس حول العالم ، حيث يمر (كأس العالم) قبل الوصول لروسيا على نحو (50) دولة ، كان السودان من بينها ، نتيجة لعشق الشعب السوداني للعبة الشعبية الاولى في العالم.

أعرف ان الكثير من السودانيين اليوم سوف يتناولون (فطورهم) ، على طعم هدف (ماردونا) الاشهر الذي سجله في المنتخب الانجليزي.
وبعضهم سوف يكون (فطوره) بطعم الضربة الترجيحية التي اضاعها (باجيو) على المنتخب الايطالي.
الاثنين الماضي وصل (كأس العالم) لفلسطين في محطته العربية الاولى ومكث كأس العالم في الاراضي المحتلة لمدة 3 ايام. حيث نظمت شركة المشروبات الوطنية (كوكاكولا / كابي)، في مقرها مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم حفلاً رسمياً بحضور شخصيات رسمية.
الموضوع بما انه تحت رعاية شركة (كوكاكولا) فهو من دون شك (موضوع تجاري) ، بغير ما يردد  عن الهدف الانساني في ذلك الامر ، لكن مع تلك المسحة التجارية ، يبقى لكأس العالم تلك الابعاد (الانسانية) التي قصدتها (الفيفا) والشركة الراعية والمنظمة لتلك الجولة.
(2)
في السودان (كشفت الإعلامية السودانية المعروفة آلاء المبارك الشهيرة باسم لوشي عن تلقيها لبطاقة دعوة من شركة كوكاكولا للمشاركة في الترحيب بنسخة كأس العالم التي ستصل السودان. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد نشرت حسناء الإعلام السوداني صوراً من بطاقة الدعوة التي وصلتها من الشركة العالمية كوكاكولا وذلك على حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. وجاء مكتوب في بطاقة الدعوة التي وصلت لنجمة السوشيال ميديا الأولى بالسودان وفقاً لما قرأ محرر موقع النيلين: تتشرف كوكاكولا بدعوتكم للانضمام إليها في الترحيب بنسخة كأس العالم (فيفا) في السودان).
هذا يثبت دواعي جولة كأس العالم (التجارية) او (الاعلانية) وشركة كوكاكولا تقدم دعوتها لنجمة السوشيال ميديا الاولى في السودان ، حسب موقع النيلين الالكتروني.
أجزم ان (لوشي) لا تعرف اخر منتخب فاز بكأس العالم ، ولا تعرف ان كان (ماردونا) لاعب كرة قدم ام ماركة لاحدى انواع (الصلصة).
على ثقة ان شركة كوكاكولا لم تقدم دعوتها لاسماء في قيمة الاسطورة نصرالدين عباس جكسا ودكتور علي قاقارين وكابتن عزالدين الدحيش وطارق احمد آدم ومنتصر زيكو وخالد احمد المصطفى وبريش والجقر وهيثم مصطفى وفيصل العجب.
وعلى ثقة ان الدعوة لم تقدم لاسماء اعلامية كبيرة في الاعلام الرياضي السوداني في حجم رمضان احمد السيد وخالد عزالدين والدكتور مزمل ابوالقاسم.
مع ذلك ولدواع (اعلانية) قدمت الدعوة لنجمة السوشيال ميديا (لوشي) التى لا تفرق بين الخرطوم بحري وام درمان ،او لا تعرف عنها شيئاً كما قالت بنفسها ذلك.
(3)
في فلسطين (المحتلة)  شهد اليوم الأخير من استضافة الكأس زيارة حشود من ذوي الإعاقة وطلبة المدارس من مختلف المحافظات، إضافة إلى المئات من طلبة الجامعات الفلسطينية، وآلاف المواطنين ممن حظوا بفرصة التقاط الصور التذكارية إلى جانب كأس العالم. واستقبلت الشركة العشرات من الجمعيات والمؤسسات التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة والتي وجهت لها الدعوة من قبل شركة المشروبات الوطنية من أجل رؤية الكأس عن كثب والتقاط الصور التذكارية معها، بالإضافة إلى حضور عدد من أعضاء اللجنة البارالمبية الفلسطينية.
نتمنى في السودان ان تجد تلك القطاعات حظها من رؤية (كأس العالم) وهم اكثر تعلقاً به ومتابعة له.
اولاد المدارس وخريجي (الدافوري) السوداني هم المعنيون بـ (كأس العالم) وليس (لوشي).
نرجو ان يتوقف (كأس العالم) بدار الرياضة ام درمان باعتباره منطقة (اثرية) لكرة القدم في السودان ، كما نتمنى ان يمر (كأس العالم) باستاد الخرطوم (استاد حليم وشداد) وهو الذي لعبت عليه اول بطولة لكأس الامم الافريقية.
(4)
نسأل الله ان يأتي يوم يصل فيه (كأس العالم) للسودان بجهود (اولاده) وعن طريق (عرق) لاعبي المنتخب السوداني. ليكون كأس العالم وقتها متاحاً للعامة من الناس ولغمار الشعب دون تمييز او دعوة او (سيلفي) اعلاني.
نعرف ان تلك (الامنية) غير متاحة في السنوات الحالية ، لكن نعرف ان ذلك (العشق) الكبير للسودانيين لكرة القدم قادر على ان ينتج يوماً ما  بطولات في حجم (كأس العالم).
ستأتي اجيال قادرة على ان تحقق (الاماني) التى نحلم بها الآن.
كرة القدم اللعبة (الشعبية) الاولى في العالم ، فلا تخصخصوها هي الاخرى. وما اسوأ ان نكتفي من (كأس العالم) بسيلفي (لوشي) وكأس العالم خلفها.
ننتظر ان يحمل (كأس العالم) ولاءالدين وسيف تيري والتش وصهيب الثعلب وليس (لوشي).