الجمعة، 20 نيسان/أبريل 2018

board

حال «سودانية 24»

(1)
عندما كنا نكتب عن تجربة الطاهر حسن التوم التلفزيونية وعن دخوله لقناة النيل الازرق ثم خروجه منها بـ «سودانية 24» كان البعض يعتقد أن نقدنا للطاهر حسن التوم فيه شيء من التجني على تجربة يعتبرونها ناجحة ، وكانوا يحسبون أن ما نكتبه عن الطاهر حسن التوم فيه أبعاد «شخصية» ،

رغم أن لا علاقة تجمعنا مع الطاهر حسن التوم ، إلّا من خلال ما يُطرح للعامة.
وكنا نجد انتقاداً مضاداً من المقرّبين من الطاهر حسن التوم ، الذين كنا نقول لهم حينها سوف يأتي اليوم الذي تكتشفون فيه الطاهر حسن التوم وتعرفون حقيقة فشله الاداري.
ولا شيء الآن يحملنا على الطاهر حسن التوم ، غير بعض التجاوزات والتصرفات التي نرى فيها خروجا.ً
نجتهد  في ان تبقى انتقاداتنا في حدود «العمل العام» ، ونحرص على ان لا نستهدف الطاهر حسن التوم في «شخصه» ،وان كانت تحركات الطاهر حسن التوم في «العمل العام» اغلبها تحركات «شخصية».
(2)
المقربون من الطاهر حسن التوم ، الآن هم الاشد قسوة عليه ، والاكثر نقداً له ، رغم ان موقفهم في الامس القريب كان موقف «دفاعي».
نشهد ان حسن فضل المولى المدير العام لقناة النيل الازرق الذي كان سبباً في دخول الطاهر حسن التوم للمجال التلفزيوني كان لا يقبل شيء في الطاهر حسن التوم وكان من الذين يدافعون عنه.
أجزم الآن ان موقف حسن فضل المولى تغير بعد ان شرب الكثير من المرارات من الطاهر حسن التوم.
الذين ضحوا بالكثير في «قناة النيل الازرق» وخرجوا مع الطاهر حسن التوم في تجربة «مجهولة» ، لم يجدوا بعد تضحيتهم تلك غير الجحود والنكران والفصل التعسفي.
ماهر أبوالجوخ من اكثر الذين كانوا متحمسين لقناة سودانية 24 وكان في خط الدفاع الاول عن القناة الآن يحمل حسرة عريضة بعد ان تكشّفت له حقائق الاشياء في القناة.
وكذا الحال بالنسبة لنبوية سرالختم والكثير من الاسماء التي ابعدت بسبب اختلافات «شخصية» مع الطاهر حسن التوم.
المخرج لؤي بابكر صديق في حواره امس مع الزميل عبدالرحمن جبر في صحيفة «الحياة» قال :
«رئيس مجلس الادارة رفض ان تسير القناة في خط قناة النيل الازرق المنوعاتي لاسم الاخيرة الكبير في هذا الاتجاه وعليها ان تسير في خط مختلف اقتصادي وسياسي والبعد تماماً عن جانب المنوعات في حدود بسيطة حتى لا يتعارض المحتوى البرامجي مع ما هو موجود في قناة النيل الازرق لكي لا يحدث تشابه».
الآن اقول من خلال الصراع الخفي الذي يدور بين «قناة النيل الازرق وقناة سودانية 24 « اني لا استبعد ان ارى «ريحة البن» وبرنامج «اغاني واغاني» العلامات الفارقة لقناة النيل الازرق في شهر رمضان القادم في قناة سودانية 24.
خاصة بعد برنامج عمار شيلا «كالاتي» الذي احسبه يأتي في اطار الصراع «الخفي»  مع الطاهر حسن التوم و «حال البلد» ، او بين النيل الازرق وسودانية 24 رغم ملكيتهما لشخص واحد.
لؤي بابكر صديق يقول في حوار الحياة : «اعلى نسبة انتاج في القناة ممنوحة لبرامج المنوعات وللاسف الشديد أي مشاهد عادي يقول بان قناة سودانية 24 هي قناة قامت لمنافسة قناة النيل الازرق».
هذا الكلام لا نقوله نحن – هذا الكلام يقوله المخرج «الفني» لؤي بابكر صديق الذي كان صاحب بصمة في قناة النيل الازرق.. لؤي الذي يقول عن نفسه «انا موجود في قناة سودانية 24 منذ ان كانت فكرة على الورق فانا من المخططين والمؤسسين لها» ، يعترف الآن بالتداخل الذي حدث بين النيل الازرق وسودانية 24.
ويقول لؤي بابكر صديق : «ما يهزم قناة سودانية 24 رغم توفر عوامل النجاح فيها هو التخبط الناتج من سياسات مديرها العام الطاهر حسن التوم التي بدأت بتسريبه للمذكرة الاولى عام 2016 والتي يعترض فيها على تدخل مجلس الادارة في قراراته وعدم صلاحياته».
ويقول لؤي : « كل ما توفره القناة    حتى الآن  من عائد تشغليها هو 30 % فقط والـ 70 % يدفعها السيد وجدي ميرغني كل شهر من حر ماله».
(3)
الطاهر حسن التوم عندما كان مسيطراً على قناة النيل الازرق تمت إقالة واستقالة الكثير من الاسماء الناجحة في قناة النيل الازرق ومن كوادرها التي كانت سبباً في نجاحات القناة.
غادر قناة النيل الازرق قبل وبعد الطاهر حسن التوم المصور عوض النعيم ومحمد عكاشة وياسر عركي ومنتصر محمد طه ومنال فتح الرحمن والفرزدق معتصم  ومحمد عثمان وشهد المهندس وسهام عمر وتوسل تاي الله وخالد الغول والكثير من الاسماء.
وتم إبعاد الشفيع عبدالعزيز بحجة تشغيله لاذاعة النيل الازرق ولم تشتغل الاذاعة ، وغادر مصعب الصاوي قناة النيل الازرق بعد نجاحاته الكبيرة في «اغنيات من البرامج» بسبب التعاقد معه لادارة اذاعة سودانية 24 و لم تعمل اذاعة سودانية 24 ايضاً مثل اذاعة النيل الازرق .
ما حدث من «تصفية» لقناة النيل الازرق ومن افراغ لكوادرها يحدث في سودانية 24 الآن بعد ان غادر منها اكثر من (40) شخصاً ثلاثة او اربعة منهم فقط وصلتهم عروض عمل خارج البلاد والبقية غادروا باستقالات او فصل تعسفي من الطاهر حسن التوم حسب تصريحات لؤي بابكر صديق.
بقي أن أقول إن قناة النيل الازرق فقدت أيضاً بابكر صديق معد ومقدم اشهر برامج قناة النيل الازرق «نجوم الغد».
(4)
أعتقد أن الطاهر حسن التوم ملزم ان يقف عند «حال سودانية 24» بدلاً من الحديث عن «حال البلد» ، لأن فاقد الشيء لا يعطيه!!.
خليك في «حال سودانية 24» أحسن!!