محمد عبدالماجد

العلاقة بين بين ديوان الزكاة والبنوك المصرفية

> اذا كانوا يمتلكون ان يفعلوا كل ذلك بالسلطة (التشريعية) ، كما حدث في ولاية الجزيرة وفي ولاية البحر الأحمر ، فماذا يمكن ان يفعلوا بالسلطة الرابعة؟.(3)> أحد الأهالي الساخرين ، بعد الأزمة الاقتصادية الأخيرة ، شبه البنوك في السودان بديوان الزكاة.> وجه الشبه يتمثل في انه عندما يذهب (المحتاج) او (المستحق) للزكاة الى ديوان الزكاة عليه ان يشكو اولا ويكشف حاله ووضعه المتعسر وحاجته الكبيرة.> وحتى تخرج بحصة مالية من ديوان الزكاة فانك تقدم مستندات تؤكد حاجتك ، للعلاج (الدواء) او للسفر او لإجراء عملية خطيرة تستوجب الدعم السريع والفوري.> من بعد فان ديوان الزكاة يقرر ان كنت تستحق (الزكاة) أم لا؟  وفي الغالب تمنح جزءا يسيرا من القيمة الكلية المقدمة من ديوان الزكاة.> ديوان الزكاة يفعل ذلك بعد ان تكثر من التردد له ، وبعد البحث عن واسطات وعوامل (خارجية) مساعدة تعجّل لك بصرف بعض المال من ديوان الزكاة.> البنوك الآن تتعامل بنفس الطريقة ، ان كان لديك رصيد في بنك ، او كنت تملك (شيكا) مصرفيا فإنك مجبر على ان تقدم نفس الأسباب التي تمكّنك من صرف بعض المال من ديوان الزكاة من البنك الذي تتعامل معه وتعتبر عميلا له.> في حقك, عليك ان تتوسل ، وان تثبت أنك محتاج.> في البنوك الآن تقدم الأسباب والحالات ما بين (عملية قلب مستعجلة) او (عملية ولادة قيصرية) او (عملية زايدة) او (مياه سوداء من العين) حتى تمنح جزءاً من مالك المودع في البنك.> الفرق الوحيد بين التعاملين في ديوان الزكاة والبنوك، ان ديوان الزكاة يقوم بعد ذلك بالتبرع لك ، ومنحك جزءا من مال المسلمين ، أما البنوك فانها في النهاية سوف تمنحك مالك الشخصي وحقك العيني المودع لديهم.> مع ذلك فان فرحة صرف (مال) من البنك ، لا تقل بأية حال من الأحوال من صرف (مال) من ديوان الزكاة.(4)> بعض المتفائلين ، كانوا يتوقعون ان تصب عليهم السماء (بنزين) فى أول (مطرة) تهطل على ولاية الخرطوم.(5)> الهلال حل أزمته الهجومية بـ (التجنيس).> لماذا لا نفعل نفس الشيء في المالية والنفط وغيرهما من الوزارات المأزومة.> الملاحظة ان الكثير من الدستوريين يحملون جوازات سفر (أجنبية) ، لماذا لا يحدث العكس فنمح بعض الدستوريين الأجانب الجواز السوداني.(6)> سعر كيلو الطماطم أصبح يساوي سعر كيلو الفراخ.> لا تعليق غير أن نقول : (انتوا الطماطم دي جنت؟).

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search