الجمعة، 28 أبريل 2017

board

الطاهر حسن (هاي)

(1)
> جلس المدير الفني السابق للمريخ الألماني (أنتوني هاي)، 6 أشهر في المقصورة يتابع ويرصد لمباريات المريخ، ثم تمت الإطاحة به بعد أول مباراة رسمية يشرف فيها على المريخ.
> كان المدير الفني الألماني يحمل جهاز (اللاب توب ) ليرصد كل شيء من المقصورة.


> وقد نجح (أنتوني هاي) في رصد قدرات لاعبيه ، لكنه لم يفطن إلى شيء آخر كان يجب أن يرصده حتى يضمن استمراره مع المريخ.
> كان عليه أن يرصد التحركات التي كانت من أعضاء مجلس المريخ التي كانت تنشط للإطاحة به.
> ركز (أنتوني هاي) على اللاعبين ..لو ركز على الإداريين لضمن استمراريته مع المريخ.
> جلوس أنتوني هاي في المقصورة كان من أجل أن يكتشف قدرات لاعبي المريخ، ويعرف كيف يتعايش مع الأجواء السودانية.
> الجلوس في المقصورة كان إلى جانب أنه يجعله يكتشف قدرات لاعبي المريخ ، كان يمكنه معرفة نقاط الضعف والقوة في الأندية المنافسة التي كانت تباري المريخ وهو جلوساً في المقصورة.
(2)
> ما فعله أنتوني هاي الذي تمت الإطاحة به بعد أول مباراة رسمية له مع المريخ يفعله الطاهر حسن التوم المدير (الفني)، عفواً المدير (العام) – أكرر المدير (العاااااام) فعلاً لقناة سودانية 24.
> الطاهر حسن التوم ظل فترة طويلة يعمل في قناة النيل الأزرق, فقد دخلها (مشاهداً) وخرج منها بعد ذلك وهو العضو المناوب.
> كان الطاهر يراقب ويبحث ويسترق السمع في النيل الأزرق وهو يتابع حسن فضل المولى والشفيع عبدالعزيز حتى يكشف سر الصنعة.
> وقد كان له ذلك .. فقد عرف (السر) الذي يجعله يقنع مالك الأسهم الأكبر في قناة النيل الأزرق وجدي ميرغني لإنشاء قناة جديدة ، قيل في البدء إنها قناة اقتصادية.
> الطاهر حسن التوم استطاع أن يجعل وجدي ميرغني مالك الأسهم الأكبر في قناة النيل الأزرق, ينافس قناته بقناة أخرى يمتلك الطاهر حسن التوم 20% من أسهمها.
> رجل الأعمال وجدي ميرغني مالك الأسهم الأكبر في قناة سودانية 24 ورئيس مجلس إدارتها كان يتحدث في الصحف والمنابر الإعلامية المختلفة عن تخصص القناة (الاقتصادي).
> لنتفاجأ بعد ذلك أن مدير البرامج في قناة سودانية 24 يقول عن قناة سودانية 24 .. إنها قناة (منوعات).
> ليحدث تصادم بين الوزير والمدير العام لقناة سودانية 24 في تخصص القناة... فقد أنكرت سودانية 24 تخصصها.
(3)
> ما فعله الطاهر حسن التوم وهو مقدم برامج في قناة النيل الأزرق وعضو مجلس إدارة ثم عضو منتدب يرفضه الآن وهو المدير العام لقناة سودانية 24.
> الطاهر حسن التوم كان المسيطر الفعلي على الأمور في قناة النيل الأزرق متجاوزاً المدير العام ورؤساء الأقسام.
> لماذا يرفض الطاهر حسن التوم الآن تدخلات رئيس مجلس الإدارة ،ولماذا يطالب بحماية قراراته ويضع لنفسه تلك العزلة التي تعصمه من رئيس مجلس الإدارة بل من مجلس الإدارة كله.
> ما فعله الطاهر حسن التوم في قناة النيل الأزرق يحدث له الآن في قناة سودانية 24.
> وقد كنا نحذر ونكتب عن ذلك كثيراً ، والصراع الآن يصل ذروته في قناة سودانية 24.
> حيث بلغت الأوضاع حد الإطاحة بالطاهر حسن التوم على طريقة (هاي) لولا تدخل الوسطاء.
> الأيام القادمة قد تشهد طلاقاً بائناً لا رجعة فيه بين الشركاء.
> علماً أن قناة سودانية 24 تعاني من خسائر مادية كبيرة ، في الوقت الذي تتراجع فيه قناة النيل الأزرق بعد أن تم تفريغها لصالح سودانية 24.
(4)
> السيد الطاهر حسن التوم ..أنت الآن تقترب من (وضع الطيران).
> الطاهر (هاي)!!.