الإثنين، 18 كانون1/ديسمبر 2017

board

بقالة فضائية

(1)
> في البدء نحمد الله أن الحريق الذي لحق بقناة النيل الأزرق لم يخلِّف أضراراً بشرية وأن الخسائر قصرت على النواحي المادية ، وإن كان الحريق كان سبباً لتوقف بث القناة 24 ساعة ، رغم محدودية الحريق حسب تصريحات المسؤولين في قناة النيل الأزرق.

> جرى في الغالب إن كان سبب الحريق (التماس كهربائي) أن يعفي ذلك أهل القصور من المحاسبة والمساءلة.
> الإهمال لا يعفي صحابه من المسؤولية.
(2)
> غريب أن تعمل الفضائيات السودانية بهذه الطريقة التي تجعلها لا تتحسب لمثل هذه الحرائق ولا تحتاط لها.
> استديوهات البث معروف عنها أنها مناطق ضغط كهربائي عالٍ ..مع ذلك نجد التعامل في الاستديوهات الفضائية في السودان يخبر عن إهمال كبير.
> لذلك يبقى من الطبيعي أن تحدث مثل هذه الحرائق.
(3)
> لم تنتبه قناة النيل الازرق التي تقدم كل برامجها من استديو واحد لحريق استديو الأخبار في قناة الشروق في مايو الماضي.
> ولم تنتبه القناة وهي كلها مكدسة في استديو واحد لالتماس كهربائي حدث قبل أيام قليلة وتسبب في إلغاء حلقة من برنامج (حال البلد) الذي يبث على الهواء في قناة سودانية 24.
> القناة لم تنتبه لكل هذه الإنذارات ، كأنها كانت تنتظر أن ينزل (الحريق) إعلانات (تجارية) في القناة لتنتبه القناة وتتقي مثل تلك الالتماسات الكهربائية.
> كل هذه الحرائق (الفضائية) رُدت لالتماس كهربائي.
(4)
> حريق قناة النيل الأزرق قدرت خسائره بنحو 555 ألف دولار ، أي بما يعادل (10) مليارات جنيه سوداني.
> كل هذه الأجهزة القيمة ذات القيمة المادية الكبيرة كانت موجودة في استديو واحد دون أن يكون هناك رقيب او احتياط من الحريق او قدرة على التعامل معه عند وقوعه.
> الاستديوهات في كل الفضائيات تجهز وترتب بصورة معينة تجعلها غير قابلة للحريق والالتماس الكهربائي.
> من ثم إن وقع الحريق بعد هذه (الوقاية) التي تجعل وقوعه مستحيلاً يكون التعامل مع الحريق بصورة لا تجعله يخلف كل تلك الأضرار والخسائر.
> كل هذه الأمور الفضائيات السودانية فقيرة فيها ، وليس هناك دليل على هذا الفقر أكثر من اعتيادنا على سماع الحرائق والالتماسات الكهربائية التي تحدث في الفضائيات السودانية.
> اذا دخلت (استديو) في أية فضائية سودانية سوف تجد أسلاك الكهرباء (عارية) والوصلات الكهربائية تغطي على كل مساحات الاستديو ، لذلك يبقى من الطبيعي أن يحدث التماس كهربائي.
> أضف الى ذلك أن كل الفضائيات السودانية استديوهاتها عبارة عن (مطبخ) تقدم منه الوجبات وأطباق اليوم على البرامج المخصصة لطبق اليوم.
> كيف لا يحدث حريق والفضائيات (نيران) طبيخها مشتعلة 24 ساعة.
(5)
> الفضائيات السودانية أغلبها تُدار على طريقة (البقالة)! هي عبارة عن(بقالات فضائية) ، رغم الأسماء الكبيرة لتلك الفضائيات.
(6)
< 10مليارات جنيه تحرق في ساعة ونصف ، أمر يخبرنا عن سهولة ضياع المال.
> هكذا يهدر المال العام.. وهكذا يضيع!.