الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

board

الفسائل الفطرية والفصائل المسلحة

(1)
> لم أكن أتخيل أن يصل الحوار والنقاش والمداولات عن (الفسائل) الفطرية أو فسائل النخيل المستورد لهذا الحد ، دون أن يكون هناك قرار قاطع أو حل ناجع للأزمة.
> أقول في نفسي ,هل يمكن لشركة أمطار للاستثمار أن (تتحلل) من هذه (الفسائل) ليغلق هذا الملف الذي يظهر منه في كل يوم جديد.

> لا تستبعدوا أن يحدث (تحلل) من تلك (الفسائل).
> البرلمان تدخل في الأمر وقام باستدعاء وقاية النباتات والحجر الصحي حول الفسائل المستوردة – هل يمكننا أن نسمع (صفقة) أخرى من أعضاء البرلمان ولو كانت خافتة... هم لا يحسنون غيرها.
(2)
> خضر جبريل عاد مديرا لوقاية النباتات.. ووالي الشمالية يمنع لجنة اتحادية من إبادة شتول النخيل المصابة بالفطر.
> لو كانت تلك الشتول غير مصابة ومعافاة من كل سوء لما حدث كل هذا الاجتهاد ، وكل هذا الحراك.
> هذا الاجتهاد وتلك التدخلات – أحسبها لأن الفسائل مصابة بفطر يسبب مرض البيوض.
> لو أن وزارة الزراعة تجتهد بقدر اجتهادها في الإبقاء على هذه الفسائل لأصبح السودان سلة غذاء العالم في 48 ساعة.
> لماذا نحن نبذل كل هذا الجهد وكل هذا الوقت في أمور يفترض أن يغلق ملفها سريعا.
> المنطقة هنا ليست هي منطقة حوار بين الصاح والغلط.
> النتائج والوقائع أثبتت مرض هذه الفسائل – لماذا كل هذا التأني والنقاش والمزايدة والجدل الذي لا ينتهي؟.
> لا نطمع في المحاسبة ..بقدر أننا نطمع فقط في إبادة هذه الشتول.
(3)
> ما أخذته تلك (الفسائل) لم تجده (الفصائل) المسلحة التي تشغل السودان منذ سنوات بعيدة, بالحرب تارة والحوار تارة أخرى.
> إن كانت (فسائل) نخل تحدث فينا كل هذا ماذا سوف تحدث فينا (فصائل) مسلحة؟.
> نحن تعودنا أن الأمور التي تناقشها (الصحف) وتعرضها لا خلاص لها ولا نهاية.
> سوف تظل الفسائل المصابة بهذا السيناريو دون أن يكون هناك قرار نهائي أو حل جذري للمشكلة.
> هذه موضوعات كأنها وضعت للاستهلاك فقط والاستعراض ، مثلها ، مثل فساد مكتب والي الخرطوم السابق وحاويات المخدرات ، والتطبيع مع إسرائيل ومحلات الشفيع ، التي لا ندري إلى أين وصلت قضيتها؟.
> بعض القضايا تفتح (فجأة) ، وتغلق (فجأة).
(4)
> في هذه البلد , يمكن لاتحاد المهن الموسيقية والدرامية أن يوقف فناناً يردد أغنية (محاسن كبي حرجل) لمدة عام كامل. في الوقت الذي تظل فيه ملفات في حجم حاويات المخدرات وفسائل النخيل المريضة معلقة هكذا بدون عقاب أو محاسبة.
> تظل مجهولة بهذا الشكل – لتقيد في النهاية ضد مجهول.
> اقترح عليكم – أن ترفعوا قضية شركة أمطار للاستثمار وفسائل النخيل الفطرية إلى اتحاد المهن الموسيقية والدرامية ، قد نجد عندهم (عقاباً) أكبر من ذلك العقاب الذي ننتظره من الجهات المسؤولة والمعنية بالمحاسبة.
(5)
> وراء كل رجل عظيم امرأة.
> هذه العبارة لا علاقة لها بهذا العمود.

الأعمدة