الأربعاء، 28 حزيران/يونيو 2017

board

هذه القصص القصيرة تحفظ بعيداً عن متناول المسؤولين

(1)
> إلى الآن يبدو أن حكومة الوفاق الوطني سوف تكون – المؤتمر الشعبي.
(2)
> الحسن الميرغني مازال يبحث عن (السر) الذي جعل والده محمد عثمان الميرغني يقدم عليه حاتم (السر).

(3)
> قائمة الأحزاب المشاركة في الحوار الوطني سوف تتكرر فيها كثيراً في الأيام القادمة مقولة (غادر المجموعة).
> ولعل أول المغادرين هو حزب المؤتمر الشعبي.
(4)
> الانتقادات التي وجهت لكمال عمر من الجماعات الدينية لم توجه لياسر عرمان.
(5)
> السؤال الذي يفرض نفسه الآن.
> الصادق المهدي هل عاد الى السودان من أجل (الوفاق الوطني) أم أنه عاد لزواج ابنه؟.
(6)
> بعد آراء نواب البرلمان وعلماء السودان ومجمع الفقه وأنصار السنة في التعديلات الدستورية، نخشى أن يتم حرق (مخرجات الحوار) على طريقة حرق (فسائل النخيل).
(7)
> تعرف عليها في موقف إستاد الهلال.
> ينتظر فقط إجازة مخرجات الحوار الوطني من قبل البرلمان ليكمل مراسم زواجه.
> خاصة أن والدها (معارض) لزواجهما.
(8)
> وراء كل رجل عظيم امرأة.
> الشعبي يريد أن يجعلها (أمام) كل رجل عظيم امرأة.
(9)
> لماذا نحرم الطالب من الجلوس للامتحانات عندما لا يسدد (الرسوم)، إذا كانت حكومة السودان نفسها لم تسدد رسوم الأمم المتحدة؟.
(10)
> مشكلة الحكومة القادمة ليس في (رئيس) الوزراء فقط.
> مشكلة الحكومة القادمة في (الوزراء) أيضاً.