السبت، 24 حزيران/يونيو 2017

board

عمود فني جداً

(1)
> يمكننا أن نبدل مقولة اعطني مسرحاً أعطيك أمة إلى بيع مسرح.. بيع أمة ،(حسب السعر الجاري).
(2)
> أحمل منذ الآن همًا من تسجيلات برنامج (أغاني وأغاني).

> سوف تمتلئ الأيام القادمة الصحف بأخبار البرنامج ..وبصور الفنانين واعتذار بعضهم.
> نحن موعودون بزحمة قادمة من تصريحات هدى عربي ومكارم بشير.
> ليت البرنامج يخرج من هذا (الروتين) الذي يزعجنا به في كل عام قبل حلول الشهر المبارك.
> الجديد في برنامج (أغاني وأغاني) هذا العام غياب ضحكة السر قدور والشفيع عبدالعزيز.
> لذلك فإن ضحكة قدور لا معنى لها وإن وجدت بعد غياب الشفيع.
(3)
> قالت المذيعة للفنان الشاب وهي تكرر سؤالها الدائم : ما هي آخر أعمالك؟.
> فقال الفنان الشاب بثقة كبيرة – آخر أعمالي بحمد الله انتهيت من (سقف) الصالون، ولم يتبق غير البئر السايفون.
(3)
> في قناة النيل الأزرق تشابه كبير في البرامج – القناة تقدم برنامجاً واحداً بمقدمين مختلفين.
> لا اختلاف في السهرة التي يقدمها محمد محمود (دروب محبة,) وفي السهرة التي تقدمها مودة حسن (100 دقيقة) ، وهناك برنامج آخر بنفس التفاصيل يقدمه أحمد العربي.
> تشابه هذه البرامج ينقص من قدر المقدمين ...وثلاثتهم يمتلك قدرات كبيرة وإمكانيات متميزة.
> لماذا التشابه رغم الاختلاف؟!
> نرجو أن يتم الفصل بين هذه البرامج المتشابهة ولو بـ (شولة) إن شحت (النقاط).
(4)
> عاد طلال مدثر بعد غيبة للعمل التلفزيوني ليقدم بعد تجربته الصحفية الناجحة برنامج (مباشر جدًا) ، بعد أن كان طلال يقدم بتميز برنامج (المحطة الوسطى).
> أشعر أن طلال مدثر يعمل بربع مقدراته نسبة للقيود الكثيرة التي أصبحت تضعها القناة على برامجها.
> قناة الشروق تحتاج أن تتحرر قليلاً من (الضبط والربط) الذي يكبّل الكثير من برامج القناة.
> مع ذلك فإن القناة تستحق الإشادة وهي تنقل مباراة المريخ وتفرغ زينة الموريتاني في تمهيدي البطولة العربية بالصوت المعتق الرشيد بدوي عبيد.
> وتستحق القناة إشادة أخرى وهى تصل لاتفاق مع مجلس الهلال لنقل مباراة الهلال الإفريقية في دور الـ (32) أمام بورت لويس الموريشيصي الأحد القادم.
(5)
> قلت أكثر من مرة أن برنامج (مانشيتات سودانية) على قناة سودانية 24 فيه إضافات جديدة فوق ما اعتدنا عليه في نوعية هذه البرامج.
> على الأقل فإن البرنامج قدم لنا ضيوفاً جدداً في فقرة التحليل السياسي للأخبار.
> يكفي أن البرنامج يقدم لنا الأستاذ محجوب محمد صالح والأستاذ حيدر المكاشفي.
(6)
> بربكم أين (الرمزية) التي اتجهت إليها كل وسائل الإعلام ..وقناة سودانية 24 تقدم لنا برنامجاً بعنوان (تحت اللمبة)..وفيه يجلس المذيع مع ضيفه (تحت لمبة).
> هذه عبقرية جديدة!!.
> تخيلوا أن البرنامج الذي يقدم تجارب لشباب صغار بإمكانيات ضعيفة يسجل في أفخم مطاعم الخرطوم ..وعلى أضواء هادئة تذكرنا بأغنيات (شادية) الكلاسيكية في أفلامها العاطفية.
(7)
> بعد كل فترة اقرأ عن تغييرات جديدة في قناة الخرطوم.
> تلفزيون ولاية الخرطوم يظن أن (الجديد) في تلك التغييرات المتكررة التي تحدث في القناة.
> ما يقدمه تلفزيون ولاية الخرطوم في تلك التغييرات أكثر مما يقدمه في برامجه.
(8)
> الزميل عزمي عبد الرازق أحدث نقلة كبيرة في برامج قناة أم درمان (الصباحية).
> حتى أننا أصبحنا نشاهد قناة أم درمان بالمقلوب ، رغم وجود حسين خوجلي مساءً.
> عزمي صباحاً قدم لنا ضيوفاً جدداً ..ومن تكرر منهم جاء بشيء جديد.
(9)
> هذا العمود، لا علاقة له بتأييد أنصار السنة في كسلا لبيع مسرح (تاجوج).
> أخشى على (المسرح القومي) من نفس المصير..
> فقد ثبت أن تجارة (المسارح) مربحة!!.

الأعمدة

خالد كسلا

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

محمد عبدالماجد

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

كمال عوض

الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو 2017

د. حسن التجاني

الإثنين، 19 حزيران/يونيو 2017

خالد كسلا

الإثنين، 19 حزيران/يونيو 2017