الإثنين، 23 تشرين1/أكتوير 2017

board

أزمة (شولة) محمد عثمان الميرغني

(1)
> حكومة الوفاق الوطني التي ظننا أنها سوف تجمع بين أشتات الحركات المسلحة والأحزاب المعارضة في بوتقة واحدة ، وهي ترفع شعار (الوفاق الوطني) اتضح لنا الآن أن حكومة الوفاق الوطني ما زادت خلافات الأحزاب السودانية والحركات المسلحة إلّا مزيدا من الصراعات والخلافات.

> الخلافات الآن بين المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي أكبر مما كانت عليه قبل الحوار الوطني.
> التصريحات المتبادلة بين بدرية سليمان وكمال عمر تثبت أن سنوات الحوار الوطني الثلاث كانت من أجل التباعد والاختلاف وليس من أجل الحوار والوفاق.
> كمال عمر اتخذ (الوثبة) في الاتجاه المعاكس.
> على ما يبدو أن كمال عمر سوف يكون أول الواثبين من قطار حكومة الوفاق الوطني.
> الخلافات لم تقف عند الوطني والشعبي ، بل امتدت للاتحاديين, فكان صراع أحمد بلال وإشرقة سيد محمود والذي شهدنا فيه إطلاق نار واتهامات بالتحريض على القتل.
> وذهب الأمر أبعد من ذلك عندما بلغت الخلافات جذوة الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل لتبلغ محمد عثمان الميرغني ونجله الحسن الميرغني.
> ولا ننسى حالة تراجي مصطفى التي وثبت أخيرا خارج حلقة تشكيلة حكومة الوفاق الوطني.
> ألّا يحق لنا بعد ذلك أن نقول عن أي (وفاق) يتحدثون والاختلافات بين الأب والابن في الاتحادي الأصل؟
(2)
> في خبر صحيفة (الجريدة) الأسبوع الماضي :
> (تمسك رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، محمد عثمان الميرغني بقائمته التي دفع بها إلى منضدة مجلس الوزراء توطئة للمشاركة في حكومة الوفاق الوطني.
وكشفت متابعات عن فشل نافذين في الحكومة في عمل تسوية بين الميرغني ونجله الحسن لتغيير قائمة المشاركة وتضمين عناصر موالية للحسن إليها، حيث أن الميرغني أبلغهم بعدم تعديل (شولة) من القائمة المودعة لديهم، وقال مصدر مطلع إن قائمة الميرغني أبقت على نجله مساعداً أول لرئيس الجمهورية، بينما استبدلت كل الدستوريين في الجهاز التنفيذي من الموالين له.(
> إذا فككنا هذا الخبر – سوف نجد أن حكومة الوفاق مختلفة في (شولة) وأنها لا تملك حق التعديل في (شولة) – ماذا تنتظرون منهم بعد ذلك؟
> إن كان هناك خلاف في (شولة) كيف سوف يكون مصير قضايا في حجم حلايب (المحتلة) و (الفشقة) والعقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان.
> كيف لنا بوفاق لا يوافق بين الأب وابنه في (شولة).
> الخبر أشار إلى فشل نافذين حكوميين في عمل تسوية بين الميرغني ونجله الحسن – هل يمكن لنا بعد هذا أن ننتظر تسوية بين الحكومة والحركات المسلحة؟  إذا فشل نافذون في التسوية بين الميرغني ونجله.
(3)
> ولا علاقة للعمود بهذا التحذير.
> في أحد الميادين ببلدة في ولاية كانساس ، وضعت لافتة كتب عليها:
> ممنوع لعب الكرة ..ممنوع ركوب الدراجات ..ممنوع اصطحاب الحيوانات الأليفة ...لا تنسوا أن هذه حديقتكم..
> ونحن نقول لا تنسوا أن هذه حكومتكم.
> (تشكيل) حكومة الوفاق الوطني تعترضه (شولة).

الأعمدة