الإثنين، 23 تشرين1/أكتوير 2017

board

لن نذل ولن نهان ولن نطيع (الفيفا)

(1)
> لن نربح كثيراً اذا تم رفع العقوبات الأمريكية الاقتصادية عن السودان في الوقت الذي تجمد فيه (الفيفا) منشط كرة القدم في السودان.
> ليبقى نشاطنا الكروي (محلياً).

> الحكومة التي اجتهدت كثيراً في الفترة الاخيرة وتحركت في كل الاتجاهات من أجل رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان يجب أن تتحرك بنفس القوة لمنع (تجميد) السودان (رياضياً).
> تجميد السودان من قبل (الفيفا) أخطر على السودان من العقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان.
> الذين يتحدثون عن (التجميد) ويحللونه بقولهم إن (كرة القدم) في السودان يمكن أن تتعافى بالتجميد وأن القرار سوف يجعلهم يبدأون من (الصفر) لا يفقهون شئياً في (الخرابات) التي سوف تقع على السودان اذا نفذ قرار التجميد.
(2)
> لا أعتقد أن الحكومة سوف ترفع شعارات في الأزمة الرياضية الحالية كما كانت ترفعها إبان الأزمة السياسية.
> تبديل شعار (لن نذل ولن نهان ولن نطيع الأمريكان) ليصبح (لن نذل ولن نهان ولن نطيع الاتحاد الدولي لكرة القدم) لا يجدي في هذا الموقع.
> وخسائره أكبر من الخسائر التي وقعت علينا سياسياً.
> نحن دفعنا الثمن غالياً من شعار كان يقول (أمريكا روسيا قد دنا عذابها)..وسوف ندفع ثمن أغلى من ذلك اذا رفعنا شعار (الفيفا قد دنا عذابها).
> الصراع الآن والتقاضي يجب أن يكون طرفه الآخر اتحاد معتصم جعفر وليس (الفيفا).
> الدخول في صراع مع (الفيفا) سوف يجعل السودان يخسر كثيراً.
(3)
> اذا تم (التجميد) فإن فيصل سيحة سوف يظهر في (عالم الرياضة) من كل جمعة في التلفزيون القومي ليحدث الناس عن (حجم) الرغيفة وسعرها الذي كان
 بـ (قرش) ، كما فعل في الحلقة السابقة.
> ولن يجد رضا مصطفى الشيخ بداً من الاتجاه بعالم الرياضة كلياً الى (سباق الخيل).
> ليحدثنا عن المهرة (عزة) والمهرة (جودة).
> ويمكن لقناة النيلين الرياضية أن تقطع بثها لنقل سباق للكلاب في أحد ضواحي الخرطوم.
> ويمكن أن يكون الشوط الثاني من أية مباراة لكرة القدم تجمع بين الهلال والمريخ خطاباً من عبد الرحمن المهدي او مشاركة من الحسن الميرغني.
> اذا وقع (التجميد) سوف يلتفت الناس لسعر كيلو اللحمة الذي تحدث فيها (زيادات) على مدار الساعة.
> وسوف يتوقف الناس عند حجم (الرغيفة) الذي يتراجع يوماً بعد يوم ، حتى أننا كدنا ألا نرى (الرغيفة) بالعين المجردة.
> سوف ينتبه المواطن لقطوعات الكهرباء .. ولمياه الشرب التي تصلنا على شاكلة (طين) سائل.
> كرة القدم في السودان مع نتائجها المتواضعة خارجيا وخيباتها الكثيرة لكن تسد منافذ كان يمكن أن تكون للمخدرات والصراعات القبلية والسياسية القاتلة.
(4)
> اذا صمدت الحكومة على العقوبات الأمريكية الاقتصادية أكثر من عشرين عاماً فإنها أمام قرار الفيفا بتجميد منشط كرة القدم في السودان لن تصمد (48) ساعة.
(5)
> على قناعة تامة أن مجموعة معتصم جعفر دمرت السودان مرتين.
> مرة بنشاطهم الرياضي الذي كان معوجاً.
> ومرة بقرار (التجميد) الذي يقترب.

الأعمدة