الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017

board

الفريق طه (آخر ظهور)

(1)
> حظيّت أخبار وصور الفريق طه عثمان بعد (الإقالة) بمتابعة واهتمام كبير  في الصحف اليومية ومواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الأسفيرية بمختلف تخصصاتها واهتماماتها ، وتنزاعت على اسمه الحقائق والشائعات ، حتى أضحى لا فرق بين الحقيقة والشائعة في الملف (الطهطاوي).

> حتى أننا أصبحنا نقول إذا أردت للشائعة أن تصبح (حقيقة) ..اقرنها باسم الفريق طه.
> ففي الوقت الذي كانت تشير فيه بعض الروايات إلى وجود الفريق طه عثمان معتقلاً في السودان, ظهر الفريق طه عثمان في أديس أبابا ضمن الوفود المشاركة في القمة الإفريقية.
> وقد كان له قبل ذلك ...عندما كان الناس والمواقع الأسفيرية تتحدث عن اعتقاله ..كان الفريق طه في مطار الخرطوم في استقبال رئيس الجمهورية العائد من أديس أبابا.
> وعندما تم إرجاعه من سلم طائرة  الرحلة المتجهة إلى السعودية صباحاً – عاد الفريق طه وغادر مساء نفس اليوم إلى دولة البحرين.
> قبل ذلك كانت صورة الفريق طه عثمان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الرياض تؤكد أن الرجل أكثر من (مدير مكتب) أو (وزير دولة).
> هل يمكن أن يحظى (مدير مكتب) بمقابلة الرئيس الأمريكي والتحدث معه في شئون دولية، في الوقت الذي كان فيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يسترق السمع لحديث الرجلين.
> هذه إمكانيات (حاوي) وليس (مدير مكتب).
(2)
> في أديس أبابا ظهر أمس الأول الفريق طه عثمان في بهو الفندق ببدلة أنيقة (بيجية) وبنطال داكن اللون جعله أكثر (شباباً) مما كان عليه في الخرطوم.
> الفريق طه جاء للقمة الإفريقية وهو يشغل منصب استشاري رفيع لدى القيادة السعودية ، بعد أن أشارت بعض التقارير أنه أصبح مسؤولا عن الملف الإفريقي.
> وهذا يثبت أن نفوذ الفريق طه وتمدده لم يكن (داخليا) فقط – الرجل يملك من المؤهلات والمواهب ما جعله يحظى بثقة القيادة السعودية ليكون مستشارًا ومسؤولًا عن الملف الإفريقي.
> رجل يحظى بهذا المنصب خارجيا بعد إقالته بأيام قليلة من منصبه في الحكومة السودانية ، لا بد أنه يمتلك من (المواهب) الكثير التي جعلته يتبوأ ذلك الموقع.
> طه (الحاوي).
> صورة الفريق طه في (الإنتباهة) أمس وهو يتحدث بالتلفون مع خطوات واسعة تؤكد أن الرجل لا يبالي بما يقال عنه في السودان ، فهو ماض نحو أهدافه.
>  أما التقاء طه بالنائب الأول لرئيس دولة الجنوب الفريق تعبان دينق فهو رسالة واضحة للحكومة السودانية... وللحكومة السودانية أن تبحث عن المغزى من تلك الرسائل.
(3)
> توقعوا أي شيء من الفريق طه.
> ترقبوه فقد يظهر في قمة أخرى.
> لا نستبعد أن يظهر الفريق طه في مقر الفيفا في زيورخ ضمن اجتماعات الاتحاد الدولي لكرة القدم.
> هذا مع احتمالية ظهوره في (الكونغرس) الأمريكي أو (البيت الأبيض) في واشنطن ..فالرجل أثبت أنه (ساحر) يختفي ويظهر (فجأة).
> يمكن أن يظهر طه في سوق 6 أو سوق الناقة أو موقف جاكسون, فقد قال الفريق طه لـ (التيار) أمس : (أنا بخير وسأعود قريباً إلى أرض الوطن ، وسأظل أعمل على دعم السودان ومصالحه العليا).
> وقال طه : (أتابع باستمرار كل ما يكتب عني) وأشار إلى أنه مطلع على ما يبثّ عنه في الواتساب.
> تركيز طه على ما يكتب عنه في (الواتساب) ، يبدو أنه أكبر من تركيزه على (الملف الإفريقي).
(4)
> الفريق طه.
> متصل الآن.

الأعمدة

خالد كسلا

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

الصادق الرزيقي

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017