الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

board

الفريق طه والفريق المريخ

(1)
> الطعون التي قدمت في آدم سوداكال ورجح ان تبعده عن رئاسة نادي المريخ التي فاز بها بالتزكية, سوف تبعد أيضا الفريق طه الحسين لو ترشح لرئاسة نادي المريخ.

> أول هذه الطعون ان الفريق طه الحسين يعمل في السعودية وهو مستشار للخارجية السعودية, فكيف وهو يقيم خارج البلاد يكون رئيساً للمريخ؟
> الأعباء (الخارجية) التي يقوم بها الفريق طه في السعودية لا تتوافق مع الأعباء (الداخلية) للفريق طه اذا أصبح رئيساً للمريخ.
> إلّا اذا تم تحويل المريخ للدوري السعودي ليلعب الى جانب النصر والاتحاد والرائد والتعاون في السعودية.
> غير أن المريخ لن يتحلل مع ذلك من (الوصافة) التي تلاحقه في الدوري السوداني، لأن الدوري السعودي ايضاً يوجد فيه (الهلال) السعودي والذي تأسس وانطلق تيمناً بالهلال السوداني.
> هذه إلى جانب (طعون) أخرى يمكن أن تقدم ضد الفريق طه الحسين, وتتجاوز الطعون التي قدمت في آدم سوداكال.
(2)
> الرجال الذين يتحدثون عن السياسة هذه الأيام.
> يفقدون (أسنانهم) بصورة أسرع.
(3)
> حتى تنتهي مشاكل الشعب السوداني بصورة سودانية.
> يجب أن يتم تعيين نصف الشعب السوداني (وزراء).
> أما النصف الثاني فيجب أن يتم تعيينهم وزراء دولة.
> بذا نقضي على العطالة والمعارضة بشكل نهائي.
(4)
> نحن السودانيين نجمع بين (الضد والضد) ..ونحتفي بالضدين في آن واحد .. نذهب للجديد ونحن باستمرار للقديم.
> ظهرت وسائل المواصلات الحديثة والمكيفة والتي تقدم (وجبة) أثناء الرحلة - فأسقطنا (السكة الحديد) بكل تاريخها وأهميتها . رغم أننا وإلى وقتنا هذا ما زلنا نحمل شعار (لا بديل للسكة الحديد إلا السكة الحديد)..بل إن قناعاتنا تتوافق مع تلك النظرية الاقتصادية الحقيقية.
> ظهر النت والإيميلات والفيس بوك وتويتر ...فرمينا (البريد والبرق) – و (الرعد) ايضاً... مع ذلك ما زلنا نغني للبريد ...(ما في حتى رسالة واحدة – ومن طرف الحبيب جات أغرب رسائل – وحبيبي أكتب لي وأنا بكتب ليك – ورسلت ليك أجمل خطاب – والبريدو ما لو اتأخر بريدو).
> نحب التغيير والتبديل والتجديد ...مع هذا نظل نحتفظ بالقديم حتى آخر نفس.
> أطحنا بالرئيس الراحل جعفر محمد نميري ..وعندما أصبح (نميري) هو الرئيس (السابق) أصبحنا نحّن إليه .. ونفتقد أيامه ونقول : (والله نميري كان أرحم) حتى ونحن في عصر ديمقراطي (الديمقراطية الثالثة).
(5)
> جميل ذلك الانتعاش الذي يعيشه المسرح السوداني هذه الأيام.
> فبعد مسرحية (تلاتن ومخالتن) التي تم عرضها على خشبة المسرح القومي بأم درمان ، يعرض على المسرح الآن مسرحية (كتمت).
> مسرح قاعة الصداقة سوف يشهد مطلع أكتوبر القادم عروض مسرحية (ملف سري) التي ينتجها جمال عبدالرحمن ويخرجها محمد نعيم سعد ويشارك فيها نخبة من نجوم المسرح السوداني.
> عافية الثقافة السودانية في (المسرح).
(6)
> بعد رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن السودان، هل سوف يتم خفض تعرفة المكالمات الهاتفية؟.
> الدولار الآن في حالة (هبوط).
> وهذا أمر لم نشهده في الدولار منذ سنوات بعيدة.
(7)
> الكهرباء أعلنت عن قطوعات في جنوب الخرطوم بسبب (الجهد).
> انتهى موسم الخريف والطمي.
> وانخفضت درجات الحرارة.
> والشتاء لم يدخل حتى الآن لينحسر نهر النيل.
> ولم تجد الكهرباء في هذا التوقيت غير (الجهد) ، لتبرر قطوعاتها.

الأعمدة

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017