الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

board

الشطارة على البردعة

(1)
> أخبار الأمس فقط دون الرجوع حتى لأخبار أمس الأول في الصحف السودانية – كانت على هذا النحو.

> أقر البرلمان بضعف تنفيذ قراراته المتعلقة بتوصيات المراجع العام من قبل الحكومة.
> البرلمان وصف ولاية وزارة المالية على المال العام بـ (الناقصة).
> رئيس لجنة متابعة تنفيذ توصيات البرلمان بشأن تقرير المراجع العام عمر سليمان, في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس الأول, كشف عن ضعف تحصيل إدارة الجمارك وديوان الضرائب للشيكات المرتدة الواردة في تقرير المراجع لقومي لسنة2015م.
> هذه التوصيات منذ2015 م ولم ينفذ فيها شيء.
> في بورتسودان ..اتهم عضو شعبة مصدري الحبوب الزيتية حسام الدين عوض، هيئة الموانئ باتباع سياسات إدارية خاطئة أدت إلى تشريد الشحن وإبطاء العمل في الميناء الرئيس.
> لاحظوا لهذا (الإبطاء) ، الذي تقابله عجلة، عندما تكون القرارات المتضرر منها الطبقات الضعيفة – مثل قرار وقف سلطات محلية الخرطوم لبائعات الشاي بشارع النيل عن العمل فترة تستمر (10) أيام.
> هذا القرار صدر من محلية الخرطوم مبرراً بمقطع فيديو يزعم انتشار تعاطي الحبوب المخدرة بشارع النيل.
(2)
> محلية الخرطوم تملك أن تنفذ قراراً بهذه السرعة ليتضرر منه بائعات الشاي.. في الوقت الذي يقر فيه وزير الصحة بولاية الخرطوم مامون حميدة بوجود ما بين 15 % - 25 % من الأطفال يحتاجون لعناية مرجعية أعلى من مستوى اختصاصي الأطفال.
> وزارة التجارة لأنها تتعامل مع (تجار) لهم وزنهم , أعلن وزيرها حاتم السر عن إجراءات – (ستصدر لاحقاً) تقضي بإيقاف الشركات الحكومية العاملة في مجال التجارة.
> هذا يحدث (لاحقاً) ، أما قرار منع بائعات الشاي من العمل في شارع النيل يصدر مثل (البكور) بدون دراسة أو بحث, وينفذ قبل أن يجف المداد الذي كتب به القرار.
> وزير التجارة عندما كان الحديث عن الشركات التجارية الحكومية تحدث عن إجراءات مرتقبة.
> أما بائعات الشاي فإن قرار إيقافهن عن العمل ينفذ حتى دون أن يمر بمرحلة الإجراء ودون أن يسبقه ترقب.
(3)
> اختصاصيون واستشاريون أطلقوا تحذيراتهم من خطورة تزايد نسبة الإصابة بأمراض القلب في السودان ووصفوها بالمخيفة.
> الاختصاصيون أقروا بوجود عجز في اختصاصيي أمراض القلب.
> هذا الأمر لا يحتاج إلى مقطع فيديو!!.
> قضية حاويات المخدرات التي أثارت الرأي العام بعد ضبط حاويات محملة بالمخدرات بأصنفاها المختلفة في ميناء بورتسودان, قضاياها لم يحدث فيها شيء.
> الأمور ما زالت مبهمة.
> والتحقيقات ما زالت جارية.
> أما بائعات الشاي, فيتم إيقافهن عن العمل في شارع النيل بسبب مقطع فيديو يتحدث عن بعض حالات الترويج لحبوب مخدرة في شارع النيل.
> لم يجدوا في شارع النيل بكل مؤسساته شيئاً يحاسبوه, غير (ستات الشاي).

الأعمدة

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017